الجزائر تُعزِّز حضورها في أسواق إفريقيا عبر معارضها الدائمة في موريتانيا

" آلجيكس " تتأهب لإنجاح أكبر معرض تجاري جزائري في ماي بموريتانيا

تَستعِدّ الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية ، إلى المشاركة بقوّة في المعرض الخاص بالمُنتجات الجزائرية في نواكشط العاصمة الموريتانية في الفترة المُمتدة بين 2 إلى 7 ماي القادم ، تجسيدّاً للبرنامج الرسمي  للتظاهرات الإقتصادية بالخارج بعنوان 2024 .

وتوشك " آلجيكس " , على وضع الترتيبات اللازمة لإنجاح هذا الحدث الإقتصادي الوازن في موريتانيا ، بمشاركة مُنتظَرة لحوالي 60 شركة جزائرية مُختصة في صناعات المُنتجات الغذائية، الكهرباء، الدراجات ثلاثية العجلات، وكذا أدوات البناء والطلاء، إضافة إلى أثاث المنازل، مستحضرات التجميل، الأدوية الطبية، الهواتف النقالة والذكية، مع الأدوات المدرسية .

ودعت الوكالة الوطنية ذاتها ، كامل المتعاملين الإقتصاديين الجزائريين إلى المشاركة الفعالة في هذه التظاهرة الكبرى الدائمة في موريتانيا ، المتوقع أن تحتضنها مقاطعة لكصر ب

 بنواكشوط، على مساحة 1000 متر مربع ، مع العلم أن سعر المتر المربع هو 15000دج/م2 لعرض كل منتوج جزائري في هذا المعرض ، الذي يهدف أساسا إلى التعريف بأحدث المُنتجات والعلامات التجارية الجزائرية وتسويقها في موريتانيا، ومن ثَمّ نقلها إلى أسواق غرب إفريقيا ، في ظل الرغبة الواضحة للجزائر في الإنفتاح على أسواق دول المجموعة الإقتصادية " الإيكواس" .

و يتوقع أن يحضر هذا المعرض الجزائري الدائم في موريتانيا السفير الجزائري المعتمد لدى موريتانيا، ووفد وزاري مشترك عن التجارة الجزائرية و الموريتانية وكذا محافظ نواكشوط الغربية، وحاكمة مقاطعة لكصر، وعمدة بلديتها، ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، وممثلين عن بعض الهيئات والمؤسسات الإقتصادية الوطنية ، إضافة إلى جمعية التجار الجزائريين في موريتانيا " ACAM " .

وتسعى الجزائر إلى أن تدخل نادي الدول المُصدّرة نحو البلدان الإفريقية ،  إذ تمتلك صناعات متنوعة في مجال مواد الصيدلة، والبناء والأشغال، والمنتجات الزراعية.

كما ترى الشركات الجزائرية ،  أن موريتانيا هي بوابة مُنتجاتها نحو غرب إفريقيا، التي تُشكِّل أسواقها مراكز جَذْب للمُستثمرين.

تصاعد في مؤشر التبادل ...

ارتفع حجم التجارة بين الجزائر وموريتانيا بنسبة 82% خلال العام 2023، حيث بلغت التبادلات التجارية بين البلدين مستوى 414 مليون دولار في العام الماضي ، مقارنة بـ297 مليون دولار سنة 2022، كما وصلت قيمة الصادرات خارج المحروقات نحو موريتانيا ، أكثر من 62 مليون دولار في 2023، بزيادة 51% على أساس سنوي .

وتشهد العلاقات الجزائرية الموريتانية منذ 4 سنوات زخماً متصاعداً على وقع إطلاق مشاريع عديدة تضع الأساس لبنية تحتية مشتركة تُمهِّد لإستثمارات تقود إلى تكامل إقتصادي.

وفي سبتمبر 2023 افتتحت الجزائر  ، فرعا لبنك الإتحاد الجزائري في العاصمة الموريتانية نواكشوط بوصفه أول بنك تفتحه الجزائر في الخارج ، وذلك لتجاوز عقبة التحويلات المالية.

ترحيب جزائري - موريتاني ..

احتفى الموريتانيون بالمشاريع المُشتركة ، التي أطلقت لتعزيز التبادل التجاري مع الجزائر، خصوصاً الطريق البرية التي ستفك في نظرهم العزلة وتعيد الحياة لمنطقة نائية ظلت لعقود مهجورة،  وأكثر ما احتفى به الموريتانيون هو إطلاق رئيسيي البلدين محمد ولد الشيخ الغزواني وعبد المجيد تبون في تندوف ، مراسيم إنطلاق مشروع طريق تربط مدينة تندوف الجزائرية بمدينة الزويرات الموريتانية، على مسافة 840 كيلومتراً تقطع الصحراء القاحلة في شمال موريتانيا، وهو المشروع الذي ستنفذه 10 شركات جزائرية، إضافة إلى منطقة حرة للتبادل التجاري .

كما أن فتح المركز الحدودي البري بين البلدين ، شكّل نقطة قوة لتكثيف جهود التعاون بين الجزائر و موريتانيا ، و من شأنه أن يسمح بتنمية المُبادلات التجارية و الإقتصادية ، بما أنه سيكون بمثابة بوابة لدخول المُنتجات الجزائرية إلى موريتانيا و كذا نحو الدول الإفريقية الأخرى.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـار غزيـرة على هذه المناطق

  2. جديد مصنع "فيات" لصناعة السيارات في الجزائر

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 36171 شهيد

  4. تتعلق بـ"الكعبة" المشرفة .. العالم على موعد مع ظاهرة فلكية فريدة اليوم

  5. لأول مرة.. باحثون في الصين ينجحون في علاج السكري

  6. عون: نحرص على تطوير صناعة وتركيب السيارات وضمان وفرتها خلال 3 سنوات

  7. تعليمات جديدة لبلعريبي بشأن موقع " 13300 مسكن "بسيدي عبد الله..

  8. توقف مؤقت في ترامواي الجزائر العاصمة

  9. الإطاحة بعصابة أحياء خطيرة بـالبليدة

  10. أجــواء حارة غدًا الاربعاء