رزيق: الدولة توفر كافة التسهيلات لدعم المؤسسات الإنتاجية وترقية التصدير

 أكد وزير التجارة وترقية الصادرات، كمال رزيق اليوم الإثنين بولاية الوادي أن الدولة توفر كافة التسهيلات لدعم المؤسسات الإنتاجية الوطنية وترقية التصدير.

وأوضح الوزير لدى استماعه لإنشغالات متعاملين اقتصاديين خلال إشرافه على افتتاح الصالون الدولي للمنتوجات الوطنية "إنتاج وتصدير" في طبعته الثانية " أن الدولة توفر كافة التسهيلات لدعم المؤسسات الإنتاجية الوطنية وترقية فرص التصدير، في إطار التوجهات الرامية إلى تفعيل حركية الإقتصاد الوطني، تجسيدا للرؤية الإقتصادية الجديدة التي يتبناها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بخصوص ترقية نشاط المؤسسات الإنتاجية الوطنية باعتبارها تشكل إضافة للثروة الإقتصادية الوطنية.

وأكد رزيق في ذات السياق أيضا أن القطاع يولي أهمية قصوى لمسألة الدعم اللوجيستي سيما منه النقل البري للبضائع ، بما يسمح بتطوير حركية تصدير المنتوج الوطني على مستوى المعابر الحدودية البرية، وذلك في إطار المبادلات التجارية مع البلدان المجاورة. 

 
ويشارك في هذه التظاهرة الإقتصادية التجارية التي تحتضنها الخيمة العملاقة للعروض بالمركب السياحي "الغزال الذهبي" نحو 72 عارضا  الذين يمثلون متعاملين اقتصاديين من أصحاب المؤسسات الصناعية المنتجة (محلية ووطنية ) بالقطاعين العمومي والخاص بهدف التعريف بالمنتوج الوطني، بما يساعد على إبرام اتفاقيات شراكة مع المتعامل الأجنبي لفتح سوق حقيقية للتصدير ، كما أوضح لـ"وأج" المدير العام لمؤسسة الفهد للخدمات، فيصل حوامدي.

وتم انتقاء العارضين في هذا الصالون من الشركات الوطنية الرائدة بالقطاعين (العمومي والخاص) المهتمة بتقديم منتوج وطني قابل للتصدير، سيما المنتوجات التي تعرف طلبا واسعا بالأسواق العالمية خصوصا السوق الإفريقية، يضيف ذات المتحدث.

وتشارك في هذا الصالون الدولي وفود لرجال الأعمال وممثلين دبلوماسيين لعدة دول أجنبية منها دول إفريقية (ليبيا و تونس وموريتانيا والسنيغال وزيمبابوي ومالي إلى جانب بنغلاديش بهدف ابرام إتفاقيات شراكة وتعاون مع المتعامل الإقتصادي الجزائري وأيضا بحث فرص تصدير المنتوج الوطني إلى السوق الإفريقية، حسب المنظمين.

ويعد هذا الفضاء الاقتصادي الدولي فرصة لإبراز مؤهلات الإستثمار للمؤسسات الوطنية التي تعتبر اللبنة الأولى لتطوير وإرساء ثقافة التصدير لدى المنتج المحلي سيما في مجال الصناعات التحويلية وباقي الصناعات التي أصبحت رائدة وطنيا على غرار شركات التعليب والتوظيب وصناعة المواد العطرية ذات الإستعمال الطبي.

تجدر الإشارة، الى أن الصالون الدولي للمنتوجات الوطنية إنتاج وتصدير (28 فيفري -3 مارس) تنظمه غرفة التجارة والصناعة "سوف" بالتنسيق مع مؤسسة "الفهد" للمعارض والصالونات.

وينتظر أن يشرف وزير التجارة وترقية الصادرات خلال هذه الزيارة لولاية الوادي على افتتاح أشغال الملتقى الدولي الثاني مال وأعمال الذي سيتناول موضوع "الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص"

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. 42 درجة تحت الظل.. موجة حرّ شديدة تجتاح هذه الولايات

  2. تعزيز النقل الجوي والبحري للمسافرين خلال موسم الاصطياف 2022

  3. الرئيس تبون ينهي مهام والي ولاية خنشلة

  4. أول تتويج شخصي لبلايلي في فرنسا

  5. الفيفا يعلن عن قائمة حكام مونديال قطر 2022

  6. مجلس الوزراء يصادق على مشروع القانون الجديد للاستثمار

  7. عرض من نوع خاص لمبابي للتجديد في " البياسجي"

  8. يوسف بلايلي يكشف عن مستقبله في "الليغ 1" وعن طموح "الخضر" في الكان المقبل

  9. تراجع أسعار المواد الإستهلاكية .. وزارة التجارة توضح

  10. فتح أرضية رقمية لإيداع ملفات الترشح لمنصب مدير الخدمات جامعية