الحاج محمد الطاهر الفرقاني في ذمة الله

الراحل يعد أحد أهم رموز أغنية "المالوف" وشكل مدرسة حقيقية وأثرت أعماله في جيل كامل من الفنانين

توفي عميد أغنية المالوف الحاج محمد الطاهر الفرقاني، الأربعاء، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 88 عاما، بإحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس.

ويعتبر الفنان أحد رموز أغنية المالوف، وهو من مواليد التاسع من شهر ماي من عام 1928، وينحدر من أسرة فنية عريقة، حيث كان والده الشيخ ”حمو” مطربا معروفا وملحنا وعازفا في طبع الحوزي، وكانت بدايات الشيخ الفرڤاني الفنية بامتهان حرفة الطرز الذي كان فنا شائعا بمسقط رأسه قسنطينة، قبل أن يقتفي خطوات أبيه، بداية من سن الثامنة عشر، ليهب حياته للموسيقى.

استهل المرحوم مشواره بالعزف على الناي، قبل أن ينضم إلى جمعية ”طلوع الفجر”، ليتعلم فيها مبادئ الطرب الشرقي، فكان يؤدي بفضل صوته الدافئ والقوي قصائد ”أم كلثوم” ومحمد عبد الوهاب ببراعة فائقة.

وفي 1951 حاز على الجائزة الأولى في مسابقة موسيقية بعنابة، ليسجل بعدها ألبومه الأول، فارضا نفسه به كمطرب شعبي وأستاذ في طابع المالوف.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. وزارة الشؤون الدينية تعلن عن تاريخ المولد النبوي الشريف

  2. أمطار رعدية في هذه ولايات

  3. رئيس الجمهورية يوجه دعوة رسمية للعاهل المغربي للمشاركة في القمة العربية

  4. طريقة جديدة لخفض ضغط الدم بنفس فعالية الأدوية

  5. رونالدو

    بالفيديو.. فهد بن نافل يعترف بمفاوضات الهلال مع رونالدو

  6. بلايلي

    بلايلي يتجه لفسخ عقده مع بريست !

  7. ودية الخضر ضد نيجيريا .. هذه إجراءات الدخول

  8. مباراة ودية: منتخب البرازيل يقسو على تونس بخماسية مقابل هدف

  9. الدنمارك تعلن الطوارئ بقطاع الطاقة بعد تعطل أنابيب "نورد ستريم"

  10. الرئيس تبون يعيد الديبلوماسية الجزائرية إلى مكانتها الطبيعية