بعد أزمة مباراة اتحاد الجزائر .. أول رد فعل رسمي -جزائري عراقي-!

بيان لوزارة الخارجية الجزائرية

البلاد.نت - عبدالله بهاء الدين - في أول رد فعل رسمي بعد التطورات التي عرفتها حادثة انسحاب فريق عراقي من مباراة لكرة القدم مع اتحاد الجزائر، الأحد الماضي، إثر إقدام مشجعين جزائريين على إطلاق هتافات تمجد الرئيس الأسبق صدام حسين، قال بيان لوزارة الخارجية الجزائرية نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أنه " ليس بإمكان أي شيء المساس بالعلاقات المتميزة القائمة بين الجزائر والعراق و بالتالي غلق الطريق أمام كل من يحاول تعكير صفو هذه العلاقات".

وأشاد وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، ونظيره العراقي، ابراهيم الجعفري، اليوم الثلاثاء بالقاهرة، ب "عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين"، حسب بيان الوزارة.

وأوضح البيان أن اللقاء الذي جرى على هامش الدورة العادية ال150 لمجلس جامعة الدول العربية المنعقدة بالقاهرة تناول العلاقات الثنائية و "سبل تعزيزها المستمر". 

و وجه الوزير العراقي دعوة لمساهل للقيام لزيارة الى بغداد مشيرا إلى أن هذا الأخير أعرب عن ترحيبه بهذه الدعوة "تعزيزا للعلاقات المتميزة القائمة  بين البلدين والتي ليس بإمكان أي شيء المساس بها و بالتالي غلق الطريق أمام كل من يحاول تعكير صفو هذه العلاقات".

ولم يوضح بيان الخارجية حقيقة استدعاء السفير الجزائري بالعراق من طرف السلطات العراقية، حيث نقلت في وقت سابق مجلة "جون أفريك" الفرنسية أن هذا الخبر غير صحيح وأن السفير الجزائري ببغداد لم يتلق أي استدعاء من طرف وزارة الخارجية العراقية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. "كان" الكاميرون: 7 منتخبات في ثمن النهائي..و3 متنافسين على بطاقات "المركز الثالث"

  3. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  4. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  5. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  6. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  7. جزر القمر تقصي غانا..والغابون مع المغرب في ثمن النهائي!

  8. مرة أخرى..الجزائر تسجّل أعلى زيادة لحالات الإصابة بكورونا منذ 5 أشهر!

  9. خبير في علم الفيروسات: "أوميكرون" سيكون المسيطر خلال الأسابيع المقبلة

  10. هذه آخر مستجدات تدريبات الحصة التدريبية الأخيرة "للمحاربين"