بن فليس: “حملة لحلّ توافقي بين كل الأطياف السياسية قبل الرئاسيات”

رئيس حزب طلائع الحريات: الرئاسيات هي التي تدفع “الأفلان” و”الأرندي” إلى التراشق

كشف علي بين فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، أنه سيقود حملة من أجل الخروج بحل توافقي بين كل الأطياف السياسية في الجزائر قبل الانتخابات الرئاسية القادمة، فيما قال إن اقتراب موعد رئاسيات 2019 غذى الصراع بين أحزاب الموالاة “من خلال التراشق عبر وسائل الإعلام”، داعيا الحكومة إلى ضرورة إيجاد حلول حقيقية لكل الإضرابات العمالية عبر الاستماع إلى كافة المطالب.

وقال بن فليس إن حزبه “سيقود حملة كبيرة من أجل الخروج بحل توافقي بين كل الأطياف السياسية في الجزائر قبل الانتخابات الرئاسية القادمة”، مضيفا أن الحوار الذي يدعو إليه حزب طلائع الحريات “ليس شكليا وليس موجها من أجل الاستهلاك وفقط”، مشددا على ضرورة أن يكون “غير إقصائي ويحتوي الأطياف الفاعلة في الحقل السياسي”. اعتبر بن فليس، أمس السبت خلال افتتاحه أشغال الدورة العادية للجنة المركزية لحزب طلائع الحريات، أنه بالنظر لـ«الانسداد السياسي وتعقد الأزمة الاقتصادية أكثر” فإن الوضع الاجتماعي “يتميز بالتوترات”، مستنكرا اللجوء إلى “قمع” الأطباء والأساتذة، مضيفا أن الوضع السياسي “المتسم بالانسداد” والوضع الاقتصادي “الصعب” ـ حسبــه ـ “لا ينتجان وضعا اجتماعيا هادئــا، بل ارتفاعا واضحا للتوتــرات”، مرجعا السبب الرئيسـي إلى “سياسة التقشف المتبعــة والتقهقر المخيف للقــدرة الشرائية”.

وذكر بن فليس “إن هناك شللا في الحياة السياسية والاقتصادية والمؤسساتية” والذي أثر على “مكانة الجزائر على مستوى المنطقة التي ننتمي إليها”، وقال بن فليس إن “غياب الانسجام الحكومي جد واضح”، وإن “الوزراء متروكون لشأنهم في عزلتهم يعلنون عجزهم في انتظار من يدلهم على الحل الشامل للوضعية التي هي نتيجة الجمود”، وهو ما يؤثر على المستثمرين الأجانب بشكل خاص. ويرى رئيس حزب طلائع الحريات، أن اقتراب موعد الرئاسيات “أيقظ الطموحات والشهيات داخل سرايا النظام”، في إشارة إلى حزبي الأفلان” و”الأرندي”، مضيفا “أثار المنافسات والخصومات من خلال التراشق عبر وسائل الإعلام”، وذلك كله ـ حسبه ـ “من أجل التموقع في منظور خلافة محتملة، دفع هذه الأخيرة إلى الدخول في موجة للتناطح والتجاذب في التصريحات بينها.

هذا وشدد بن فليس على ضرورة إيجاد حلول حقيقية لكل الإضرابات العمالية عبر الاستماع إلى كافة الطالب وضرورة النظر فيها بجدية قبل أن تتطور الأمور إلى مالا يحمد عقباه، حيث دعا رئيس الحكومة الأسبق إلى الاعتراف بالنقابات المستقلة كممثل شرعي للعمال، وباعتبارها تضم قاعدة نضالية كبيرة واستطاعت أن تحقق مكاسب لا بأس بها.

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  2. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  3. درجات حرارة تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  4. برنامج المشاركة الجزائرية في سابع أيام الألعاب المتوسطية

  5. لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية تعلن عن التوقف المؤقت لبيع تذاكر المنافسات الرياضية

  6. أمطار رعدية تصل على هذه الولايات

  7. وزير السكن: توزيع 160 ألف وحدة سكنية بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال

  8. إرتفاع أسعار النفط

  9. إقصاءات بالجملة للسباحين الجزائريين

  10. سليماني يقترب من العودة للدوري الإنجليزي