حملة ترحيل “الأفارقة” مخزية ولا تمثل الشعـب الجزائري

بن حبيلس تحذر من شعارات العنصرية وتؤكد

سعيدة بن حبيلس
سعيدة بن حبيلس

حذرت سعيدة بن حبيلس، رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، “من العنصرية التي تنامت في مجموعة من الجزائريين الذين رفعوا شعارات الهاشتاغ لطرد الأفارقة اللاجئين بالجزائر”.

وقالت المتحدثة إن هذه الفئة الداعية لطرد الافارقة تعتبر ضئيلة وتمثل نفسها وليس كل الشعب الجزائري، معتبرة أن هذه الظاهرة تعتبر إهانة وشتم للجزائرين باعتبارها تتنافى وقيمهم واصالتهم. وتابعت المتحدثة أن الحملة ليست الاولى، بل سبقتها حملات شنها بعض الاشخاص بخصوص طرد اللاجئين، مفيدة أن لهذه الظاهرة خلفيات تدخل فيها اطراف اجنبية ولقت المساندة من الداخل من اجل إثارة الفتنة.

وأفادت رئيسة الهلال الاحمر الجزائري أن المطالبين بترحيل اللاجئين الافارقة، يمثلون فئة قليلية من الجزائريين وليس 40 مليون جزائري، مؤكدة أن الاقلية من الافارقة اللاجئين ليسوا مرضى كما يطلق عليهم ولا يحملون أي داء وأن هذه مجرد اكاذيب اطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مفيدة أن مصالحها اخذت كل احتياطاتها لمعاينة اللاجئين الفارين من ويلات الحروب. واستاءت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري من الحملة التي شنها بعض العنصريين الراغبين في طرد اللاجئين، مضيفة في تصريحها “أنا ضد الحملة العنصرية”.

وعلى بعد ايام من اليوم العالمي للاجئين، شن مستخدمو التواصل الاجتماعي حملة شرسة ضد الأفارقة الموجودين بالجزائر من اجل إعادتهم إلى بلدهم وإيجاد حل لهم، لا سيما بعد انتشار خبر اعتداء احد الافارقة على فتاة من الجنوب وكذا الانتشار الرهيب للأطفال المتسولين في كل الأماكن العمومية ووسائل النقل من اجل التسول. وحذرت منظمات انسانية على غرار المنظمة الوطنية لحماية حقوق الانسان والهلال الاحمر الجزائري وكذا منظمة العفو الدولية، من هذه الحملات العنصرية ضد اللاجئين والمهاجرين القادمين من الساحل الإفريقي والصحراء الكبرى.

ودعت هذه المنظمات السلطات الجزائرية إلى اتخاذ كافة الإجراءات وتطبيق القانون، الذي يمنع التمييز العنصري والكف عن العنف.

وتاتي هذه الحملة على بعد ايام من تصريحات وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، الذي رحب بالنازحين الأفارقة ودعا الى التكفل بهم في كنف احترام حقوق الإنسان والمواثيق والأعراف الدولية، مفيدا أنهم ضيوفا ويجب التكفل بهم صحيا ونفسيا واجتماعيا، فرديا وجماعيا. وكان بدوي قد كشف عن إعداد بطاقية وطنية لإحصــاء أعداد الافارقة ووضعيتهم بدقة، مشيرا إلى إمكانية تشغيل الرعايا الذين يزاولون أعمالا في ورشات للبناء طالما أن الجزائر بحاجة لليد العاملة في بعض المجالات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ثلوج مرتقبة على هذه الولايات

  2. الجمعية الطبية في جنوب أفريقيا ....هذه أعراض المتحور "أوميكرون"

  3. بيان معهد باستور بخصوص متحور "أوميكرون"

  4. هذه هي القنوات الناقلة لمباريات كأس العرب 2021

  5. بموجب التعديل الجديد..هكذا يتمّ اختيار رئيس المجلس الشعبي البلدي

  6. ثلوج على المرتفعات الداخلية للوطن.. وهذه هي الولايات المعنية

  7. مذيع قناة الجزيرة جمال ريان "تحية للرئيس تبون و اللهم انصر الجزائر"

  8. طلبة المغرب في مظاهرات حاشدة ضد نظام المخزن.. وشعارهم "القضية الفلسطينية هي قضية وطنية"

  9. أمطار رعدية غزيرة على هذه الولايات الجنوبية

  10. تساقط كثيف للثلوج في مرتفعات باتنة..والجيش يساهم في فتح الطرقات