دار لقمان على حالها!

تقهقر الأفلان وتقدم الأرندي لن يغير في الخريطة السياسية

الإسلاميون يحافظون على “وعائهم” وسقوط للعمال وبن يونس يستخلف الأرسيدي

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية، عن النتائج المؤقتة للانتخابات التشريعية، حيث بلغت نسبة المشاركة الوطنية 38.25 بالمائة، بعدد ناخبين بلغ 08 ملايين و528 ألف و355 ناخب. فيما احتل حزب جبهة التحرير الوطني صدارة الأحزاب بـ164 مقعدا، يليه التجمع الوطني الديمقراطي بـ97 مقعدا، وتحالف حركة مجتمع السلم كثالث قوة سياسية بـ33 مقعدا.

وأوضح نور الدين بدوي، وزير الداخلية والجماعات المحلية، أن الهيئة الناخبة المعنية بالانتخابات التشريعية بلغت 23 مليون و251 ألف و503 ناخب، شارك منهم 08 ملايين و528 ألف و355 ناخب، ما يمثل نسبة وطنية تقدر بـ38.25 بالمائة، والملاحظ أنه لأول مرة تتحفظ وزارة الداخلية والجماعات المحلية عن الإعلان على عدد ونسبة الأوراق الملغاة.

وبالنسبة لنتائج المنافسة الانتخابية، ذكر بدوي أن عملية توزيع المقاعد بحسب عدد الأصوات المحصل عليها، “تمت وفقا للأحكام المنصوص عليها في القانون العضوي المتعلق بالانتخابات”، وأسفرت عن إحراز حزب جبهة التحرير الوطني الصدارة بـ164 مقعدا من بينها 50 للنساء، يليه التجمع الوطني الديمقراطي بـ97 مقعدا (32 للنساء). أما القوة الساسية الثالثة في البلد فكانت تحالف حركة مجتمع السلم بـ33 مقعدا (6 نساء)، فيما أحرزت قوائم الأحرار المفاجأة بتحصلها على المرتبة الرابعة متفوقة على بعض الأحزاب بـ28 مقعدا (3 للنساء)، يليهم تجمع أمل الجزائر بـ19 مقعدا (4 للنساء)، وفي المرتبة السادسة الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء بـ15 مقعدا (4 للنساء)، ثم جبهة المستقبل بـ14 مقعدا (2 للنساء)، جبهة القوى الاشتراكية 14 مقعدا (3 للنساء)، الحركة الشعبية الجزائرية بـ11 مقعدا (3 للنساء)، حزب العمال 11 مقعدا (3 للنساء).

وبالنظر للنتائج الأولوية، يمكن لهذه الأحزاب، السالفة الذكر والبالغ عددها 10 أحزاب، تشكيل مجموعات برلمانية، تطبيقا للنظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، الذي يمنح القائمة المتحصلة على 10 مقاعد حق تشكيل مجموعة برلمانية.

وبخصوص الأحزاب التي لم تتمكن من تجاوز عتبة الـ10 مقاعد، وبالتالي تشكيل مجموعة برلمانية، فيتعلق الأمر حسب النتائج المعلنة أمس من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية، بكل من التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الذي تحصل على 9 مقاعد (3 للنساء)، التحالف الوطني الجمهوري 8 مقاعد (4 للنساء)، حركة الوفاق الوطني 4 مقاعد، حزب الكرامة 3 مقاعد. أما الأحزاب التي تحصلت على مقعدين فيتعلق الأمر بكل من حزب الحرية والعدالة، حزب الشباب، عهد 54، التجمع الوطني الجمهوري (1 للنساء)، وحركة الانفتاح، جبهة النضال الوطني، الجبهة الديمقراطية الحرة، الحزب الوطني للتضامن والتنمية.

وبخصوص الأحزاب التي تحصلت على مقعد واحد فقط، فيتعلق الأمر بكل من الجبهة الوطنية الجزائرية، حزب الفجر الجديد، حركة الإصلاح الوطني، تحالف تكتل الفتح، الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية، جبهة الجزائر الجديدة، اتحاد القوى الديمقراطية والاجتماعية، الجبهة الوطنية للحريات، الاتحاد للتجمع الوطني، الاتحاد للتجمع الوطني، الاتحاد الوطني من أجل التنمية، الحركة الوطنية للعمال الجزائريين، حركة المواطنين الأحرار، حزب العدل والبيان (من نصيب النساء، وبالتحديد رئيسة الحزب نعيمة صالحي وهذا عن ولاية بومرداس).

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "فُرصة" للراغبين في الحصول على وظائف في كندا

  2. رسميا.."سقف جديد" لسعر زيت المائدة

  3. أول تريليونير في العالم

  4. ثمن تذاكر الرحلات البحرية نحو أوروبا تتراوح بين 60 و80 ألف دج"

  5. فوز غير مسبوق لسيدات الجزائر

  6. اعتماد سليمة عبد الحق سفيرة للجزائر في هولندا

  7. وزارة التجارة : "الجزائر لديها فائض في إنتاج الزيت وتتجه قريبا نحو التصدير"

  8. بونجاح وجهًا لوجه أمام براهيمي..وهذه هي القنوات الناقلة

  9. محرز "فخور" بإنجازه الجديد..وهذا ما قاله عن "الأسطورة" ماجر وسوداني

  10. إنجازمصنع لإنتاج الحديد المصفح بوهران شهر نوفمبر القادم