شرفي: الجيش قدم التزاما بإحداث القطيعة مع "صناعة الرؤساء" وسيناريو 92 لن يتكرر

أكد أن المؤسسة العسكرية أمام مسؤولية تاريخية لإثبات القطيعة مع هذه الممارسات

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، أن مؤسسة الجيش قدمت التزاما بإحداث القطيعة مع عهد صناعة الرؤساء، مشددا أن سيناريو التسعينات ووقف المسار الانتخابي لن يتكرر بوجود هذا الالتزام.

وأورد شرفي، الذي كان يتحدث عبر أمواج القناة الإذاعية الثالثة، اليوم، أن التزام المؤسسة العسكرية بأن "عهد صناعة الرؤساء قد ولى"، اعتراف منها بأن ذلك كان موجودا لكنها ملتزمة اليوم بإحداث القطيعة مع هذه الممارسة، لافتا إلى أن التزام الجيش اليوم لن يعيدنا إلى سيناريو التسعينات. وشدد أن المؤسسة العسكرية أمامها مسؤولية تاريخية اليوم، لإثبات القطيعة الحقيقية مع تلك الممارسات.

وحسب رئيس سلطة الانتخابات، فإن الجزائر اليوم تبحث عن رئيس بشرعية شعبية قوية لمواجهة التحديات التي تواجهها الدولة على الصعيد الاقتصادي والخارجي، مؤكدا أن سيناريو التزوير لن يتكرر بوجود سلطة مستقلة تشرف على الانتخابات ومواطنين يحرسون الصناديق. وتحدث عن مسؤولية أخلاقية وضمير تتحملها السلطة، في ضمان انتخابات نزيهة، استجابة لأحد أهم مطالب الحراك الشعبي، والتي أعرب عن تطلعه أن تقنع الشعب بأن الممارسات القديمة قد انتهت.

وردا على سؤال: "كيف تجرى الانتخابات وبعض رموز النظام السابق مازالت في مناصب المسؤولية؟" قال شرفي، إنه لا يمكن تخوين أي شخص اشتغل سابقا في مؤسسات الدولة، مشددا على أن الجزائر تمتلك موارد بشرية مؤهلة وطنية لا يمكن تخوينها ولا يمكن طرد كل من عمل في المؤسسات سابقا.

 

تسخير وسائل تكنولوجية حديثة لتطهير القوائم الانتخابية

وأعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أنه سيتم تسخير وسائل تكنولوجية حديثة من أجل تطهير قوائم الهيئة الناخبة، التي سبق ووجهت اتهامات للإدارة بإبقاء الموتى فيها فضلا عن التسجيلات المزدوجة، مشيرا إلى أن السلطة ستستعين بإطارات الدولة من مهندسين في الإعلام الآلي لهذا الغرض، كما سيتم تنصيب المندوبين الولائيين في غضون الأسبوع الجاري ومن ثم المندوبين المحليين.

وأكد شرفي، أن السلطة ستعمل على بناء دولة المؤسسات وإحداث قطيعة شاملة مع الدولة التي ترتبط بالأشخاص، وتصحيح الانحرافات عن بيان أول نوفمبر، والتي تسبب بها مسؤولون. كما تحدث عن تأثيرات هذه الانحرافات السياسية على بناء الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن المستثمرين الأجانب يبحثون عن دولة مستقرة في تشريعاتها وملتزمة باحترام إرادة الشعب في انتخاباتها والالتزام بالشفافية في كل استحقاقات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. شروط جديدة لقبول طلبات دراسة الجزائريين بفرنسا

  2. هذه أفضل 4 مصادر بروتين.. أبرزها نوع شهير من المكسرات

  3. أمطار رعدية تجتاح 23 ولاية من الوطن اليوم الخميس

  4. أمطار رعدية في 22 ولاية

  5. زفيزف : بلماضي مدربا للخضر لغاية مونديال 2026

  6. ميسي يكشف عن مهنته المفضلة بعد الإعتزال!

  7. الخضر

    "الخضر" يقفزون إلى المركز الـ37 عالميا في تصنيف "الفيفا" الجديد

  8. لسبب غريب.. حملة جماهيرية بريطانية تطالب البرلمان بطرد هالاند!

  9. أسعار النفط تتراجع مجددا عقب قرار مجموعة "أوبك+"

  10. بعد حادثة أندونيسيا.. مأساة كروية جديدة بالأرجنتين