كورونا، صناعة السيارات، الدواء .. في محادثات بوقدوم ولو دريان

خلال الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المختلطة الفرنسية-الجزائرية (كوميفا)

عقدت الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المختلطة الفرنسية-الجزائرية (كوميفا) أشغالها اليوم الخميس ، برئاسة وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم و وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جون-ايف لو دريان.

و كان هذا الاجتماع فرصة لتقييم الوضع حول جميع الملفات المتعلقة بالتعاون الاقتصادي و التجاري القائم بين البلدين، لاسيما مشاريع الشراكات الثنائية في مجال المالية و الاستثمار و صناعة السيارات و الصناعة الصيدلانية و الفلاحة و الصناعات الغذائية و كذا قطاعات التكنولوجيات الحديثة و السياحة.

كما مكنت هذه الدورة من استعراض مشاريع الاتفاقات المسجلة في جدول أعمال الدورة ال5 للجنة الحكومية المشتركة الرفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية، وفقا للأجندة السياسية المتفق عليها بين الجزائر و فرنسا للسداسي الاول من السنة الجارية.

وعلى هامش هذا الاجتماع تبادل رئيسا الديبلوماسية وجهات نظرهما حول المسائل الإقليمية والدولية الراهنة، لا سيما الملف الليبي و مسألة الصحراء الغربية و الوضع في الساحل و مالي و آخر التطورات في الشرق الاوسط، وكذا حول الوضع الصحي العالمي و رد الفعل الدولي حيال فيروس كورونا.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  2. أمطار رعدية في 8 ولايات

  3. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  4. أمطار رعدية في 6 ولايات

  5. آخر أرقام كورونا في الجزائر

  6. السعودية تسمح لجميع التأشيرات بأداء العمرة

  7. الجزائر تدين بشدة التفجير الإرهابي بجدة

  8. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  9. هزة أرضية تضرب ولاية باتنة

  10. مبابي : الكرة الذهبية تنحصر بيني وماني وبن زيمة!