ولد عباس: الاحتجاجات” تحركها أطراف من أجل رئاسيات 2019 “

«الانتخابات الرئاسية 2019 غداً وليست اليوم، ومع اقترابها ينزعج بعضهم، لكننا نبقى هادئين كأول قوة وسنحل المشاكل تدريجياً»،

أعلن حزب «جبهة التحرير الوطني»، أن الاحتجاجات الاجتماعية التي شهدتها البلاد منذ مطلع العام الحالي «ترتبط بحسابات يجريها بعضهم داخلياً تحضيراً للانتخابات الرئاسية العام المقبل». 

وربط الأمين العام ل «جبهة التحرير الوطني» جمال ولد عباس، بين الاحتجاجات الاجتماعية وبين الانتخابات الرئاسية للعام 2019، من دون أن يحدد أطرافاً اتهمها بمحاولة «تعكير الساحة السياسية».

ويأتي موقف الأفلان إثر إضرابات بالجملة في قطاعات حيوية في الجزائر.

وسُئل ولد عباس عن احتجاجات الأطباء المقيمين ومستخدمي الملاحة التجارية التابعين للخطوط الجوية الجزائرية، فقال من دون تردد إن «تلك الاحتجاجات تحركها أطراف من أجل رئاسية 2019». وأضاف: «الانتخابات الرئاسية 2019 غداً وليست اليوم، ومع اقترابها ينزعج بعضهم، لكننا نبقى هادئين كأول قوة وسنحل المشاكل تدريجياً»،

وتطرّق ولد عباس إلى إضراب الأطباء المقيمين، وهم متخرجو تخصصات طبية مختلفة، يحتجون على مضمون قانون الخدمة المدنية، وإجبارية الخدمة العسكرية، فاعتبر أن «بعض مطالبهم واقعية وأنا أؤيدها»، مؤكداً أنه اتصل بوزير الصحة مختار حزبلاوي ودعاه للنظر في تلك المطالب، ودعاهم في الوقت ذاته إلى العودة للعمل والعناية بالمرضى، لاسيما أصحاب الأمراض المزمنة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـــار رعديــة على هذه الولايــات

  2. تساقط الثلوج على هذه الولايات

  3. الرئيس تبون يأمر باستدعاء السفير الجزائري بفرنسا للتشاور

  4. الجزائر تُدين بشدة عملية انتهاك السيادة الوطنية من قبل دبلوماسيين فرنسيين

  5. خبراء: الزلازل المميتة أزاحت تركيا وحركتها نحو الغرب 3 أمتار

  6. توقيف عصابة أحياء تتكون من 12 شخصا بالعاصمة

  7. فريق الإنقاذ الجزائري يستخرج عائلة من تحت الأنقاض بسوريا

  8. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة

  9. حصيلة تدخلات فرق الإنقاذ الجزائرية بتركيا وسوريا

  10. مدرب جديد لمنتخب بلجيكـــا