2 مليار دينار لتعويض مؤسسات قطاع البناء بخصوص العطل الاستثنائية

البلاد.نت- قدم الصندوق الوطني للعطل المدفوعة الأجر والبطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية لقطاعات البناء والأشغال العمومية والري تعويضات لأزيد من 1.000 مؤسسة قطاع بناء و اشغال عمومية وري تابعة له وهذا في اطار العطل الاستثنائية الناتجة عن جائحة كوفيد-19 حيث تم رصد مبلغ اجمالي يقدر ب 2،74 مليار دج.

وقال المدير العام للصندوق، عبدالمجيد شكاكري، في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، إنه "تم تقديم تعويضات لـ 1.049 مؤسسة عمومية وخاصة تابعة لقطاع البناء والاشغال العمومية والري من طرف الصندوق الوطني للعطل المدفوعة الأجر والبطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية وهذا في اطار العطل الاستثنائية لفائدة 113.458 عامل، أي بنسبة 2 بالمئة من مجموع مؤسسات قطاع البناء التابعة للصندوق، حيث تم رصد 2،74 مليار دج".

وأوضح ذات المسؤول، أن الصندوق قد أطلق، كإجراء استثنائي، عملية تعويض الاجازات المدفوعة مسبقا للسنة 2019/2020 لفائدة عمال هذه المؤسسات و التي تمتد فترتها المرجعية من 1 جويلية 2019 الى 29 فيفري 2020 المتعلقة بـ 8 اشهر من الاشتراكات التي دفعها صاحب العمل للصندوق.

وأسرد بالقول أن هذا الاجراء يخص المؤسسات المنتسبة للصندوق والتي أعطت الاجازات لعمالها بصفة مسبقة في إطار تدابير الحجر الصحي عقب تفشي جائحة كوفيد-19، الذين قدموا طلبهم للصندوق من أجل الاستفادة بهذه الاعانات المالية كونهم لا يمتلكون خزينة كبيرة لمواجهة الجائحة.

وأضاف أن عملية تلقي الطلبات أطلقت خلال الفترة الممتدة من 17 أفريل إلى 17 ماي من السنة الجارية، إلا أنه أشار إلى أن أغلبية المؤسسات المنتسبة إلى الصندوق فضلت انتظار فترة العطل ابتداء من الفاتح جويلية حتى يستفيد أجراؤها بصفة مباشرة.

وذكر أن الصندوق الوطني للعطل المدفوعة الأجر والبطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية لقطاعات البناء والأشغال العمومية والري (كاكوبات) الذي يعد من صناديق الضمان الاجتماعي يحصي 57.531 مؤسسة من قطاع البناء والأشغال العمومية والري الناشطة والمنتسبة التي تضم أكثر من 1 مليون عامل مصرح بهم لدى الصندوق.

ويقدم صندوق كاكوبات الخاضع لوصاية وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي خدمات تخص العطل السنوية مدفوعة الأجر و التعويضات الممنوحة في إطار البطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية بهدف تحسين الظروف الاجتماعية لعمال قطاع البناء والأشغال العمومية و الري.

في هذا الاطار يستفيد العامل في هذا القطاع بعد عمله لمدة 12 شهرا من عطلة ابتداء من الفاتح جويلية لكل سنة.

وتدفع مؤسسة قطاع البناء والأشغال العمومية والري اشتراكا طوال السنة للصندوق لفائدة العامل الأجير المصرح به و يسمح تجميع هذه الاشتراكات للعامل المعني من الاستفادة من عطلة يتم احتسابها وفقا لمدة العمل الذي زاوله الأجير.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. زلزال بشدّة 8 درجات في ألاسكا الأمريكية

  2. باحث في علم الأحياء الدقيقة: التلقيح ضد كورونا لا يمنع من تلقّي التخذير الطبّي

  3. صاحبة المرتبة الأولى وطنيا في شهادة البكالوريا تشارك العالم الجزائري بلقاسم حبة هذه الرغبة

  4. صورة تعبيرية

    لقاح صيني مُستنشق ضد فيروس كورونا يجتاز اختبار الأمان

  5. إدارة مستشفى الثنية توضح بخصوص الفيديو المتداول

  6. فنان ياباني يُعيد البريق إلى "عشرة دورو" جزائرية..بتقنيات بسيطة

  7. وفاة بطلة الكاراتي أمال بوشارف بعد احتراق منزلها العائلي في عنابة

  8. الدكتور السعيد: "الأطفال الصغار والرضع أصبحوا عرضة للمتحور دلتا..ويجب إعلان حالة طوارئ صحية !"

  9. علم نفس ارتداء الكمامة (1):..ماذا تعرف عن "تأثير الحرباء"؟!

  10. مديرية الصحة والسكان لولاية سكيكدة تكشف عن وقوع وفيات بسبب نفاذ الأوكسجين