Scroll To Top

بنك الجزائر يحذر البنوك والمؤسسات المالية ... لهذا السبب!

المشاهدات : 4102
0
آخر تحديث : 11:20 | 2021-03-08
الكاتب : ص. لمين

البلاد.نت/ص.لمين- دعا بنك الجزائر، البنوك والمؤسسات المالية، إلى مواصلة العمل بتدابير الدعم من أجل احتواء تأثير أزمة كورنا كوفيد 19على الاقتصاد الوطني، محذرا في ذات السياق من أي إخلال بتطبيق هذه التدابير، وأشار بنك الجزار في بيان له إلى أن " بنك الجزائر قد اعتمد تخفيفات استثنائية بهدف دعم مرونة البنوك والحفاظ عليها أمام الصعوبات التي قد تواجه زبائنها الذين تأثروا بالأزمة الصحية "، مؤكدا في ذات المصدر بأن " بعض البنوك لم تفهم معنى التدابير المتخذة من طرف بنك الجزائر وتواصل تطبيق إجراءات تحصيل عقابية على المؤسسات التي تعاني من صعوبات ظرفية "، ومن بين هذه الإجراءات العقابية يضيف المصدر " تطبيق عقوبات التأخر على تسديد القروض مما سمح لبعض البنوك برفع عائداتها مخالفة بذلك الأخلاقيات علاوة على إصدار قرارات بالحجز من طرف بنوك أخرى ضد زبائنهم الذين يعانون من صعوبات في تسديد القرض".

بيان بك الجزائر أضاف بأن " هذه الطريقة في التعامل تخالف تماما الأهداف التي ينشدها بنك الجزائر وكذا الأسباب التي شجعت إقرار التسهيلات والامتيازات بصفة استثنائية لصالح البنوك بالسماح لهم خاصة بتحرير المزيد من رؤوس الأموال لحماية قدراتها ومتابعة تمويل المؤسسات خلال هذه الفترة الصحية الصعبة " ودعا البيان إلى ضرورة مواصلة " التطبيق الفعلي لإجراءات الدعم التي أقرها من أجل احتواء تداعيات أزمة كوفيد19 على الاقتصاد الوطني"، محذرا في ذات السياق بإتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة الإخلال بهذه التدابير.

وأردف بالقول أن هذه الإجراءات المشددة أو بالأحرى "القاتلة" ضد المؤسسات في هذا الظرف الخاص يعرض البنوك التي تلجأ إلى هذا النوع من الممارسات إلى الاحتفاظ في حافظتهم بحجم أكبر من الديون غير قابلة للتحصيل وهو ما يمكن أن يؤزم من وضعية حصيلتهم.

واعتبر البنك المركزي أن "هذه الطريقة في التعامل تخالف تماما الأهداف التي ينشدها بنك الجزائر وكذا الأسباب التي شجعت إقرار التسهيلات والامتيازات بصفة استثنائية لصالح البنوك بالسماح لهم خاصة بتحرير المزيد من رؤوس الأموال لحماية قدراتها ومتابعة تمويل المؤسسات خلال هذه الفترة الصحية الصعبة".

 


أعمدة البلاد