اتصال هاتفي مع قناة سورية كشف القذافي وأودى بحياته!

رصد الناتو له مكالمة مع قناة سورية كانت غلطة النهاية

وكالات- أماط محمد سعيد القشاط، آخر سفير ليبي من عهد القذافي في السعودية اللثام عن ملابسات وقوع الزعيم الليبي الراحل في أيدي المتمردين قبل مقتله بطريقة بشعة في 20 أكتوبر 2011.

وكشف القشاط "الغلطة" الأخيرة التي أودت بحياة القذافي ورفاقه قائلا: "ذات ليلة رصد الناتو له مكالمة مع قناة سورية وتلك كانت غلطة النهاية، ولما أحس بالخطر خرج ومن معه من الحرس وعددهم 70 رجلا، ومعهم أبو بكر يونس جابر (وزير الدفاع)، لكن طائرات الأباتشى الفرنسية رصدتهم فدخلوا في نفق مجهز لمياه السيول، الذي قيل عنه للصرف الصحي".

وواصل الدبلوماسي الليبي السابق سرد تفاصيل ما حدث قائلا، إن القذافي وحراسه حين خرجوا من الجهة الأخرى للنفق "أطلقت عليهم طائرات الأباتشي الغازات السامة والصواريخ، ومات أبو بكر وبعض الحراس وأصيب القذافي وبين أيدي شباب مصراتة لقى حتفه".

وتحدث القشاط عن تفاصيل بشعة لما مورس ضد الزعيم الليبي الراحل ونجله المعتصم، مشيرا من جهة أخرى إلى أن ثروات ليبيا ضاعت بعد أن تم الاستيلاء "على 170 طنا من الذهب، وكذا ضاع أكثر من 170 مليار دولار في شركات العمل الخارجية وضاعت المنشآت في السنغال ومالي بعد أن باعوها بثمن بخس، أما أرصدة ليبيا في أمريكا وبريطانيا وفرنسا فقد استولوا عليها".

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. هذا موعد ومكان إجراء قرعة المباريات المؤهلة للمونديال

  3. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  4. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  5. بلماضي: "لا يقلقني منتخب كوت ديفوار ولن نفرط في التأهل"

  6. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  7. "الخضر" يستأنفون التحضير للقاء كوت ديفوار

  8. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  9. الجزائر تسجّل أعلى زيادة في حالات الإصابة بكورونا..منذ 5 أشهر!

  10. "الخيام الجزائرية"ّ التي لم ينساها اليابانيون منذ "ربع قرن"!