علم جمهورية الريف يرفرف بمقر الأمم المتحدة

في خطوة وصفت بالمتقدمة على طريق الاستقلال

بهاء الدين.م- قام وفد عن حزب الريف الوطني، بزيارة رسمية إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك لينقل بصوت عال وواضح، من داخل المحفل الأممي، تطلع شعب الريف إلى استقلال بلده عن الاستعمار المغربي.

و يشكل حضور بعثة الحزب الوطني لجمهوري الريفي في الأمم المتحدة بداية نضال رمزي وتاريخي من أجل تحرير الريف، الذي يتمتع شعبه الشجاع بتقليد طويل من المقاومة ضد القوى الاستعمارية،حيث قادت شخصيات بارزة النضال التحرري ضد الاحتلال الأجنبي و أضحت رمزا للرغبة في الدفاع عن الحرية.

وخلال هذه الزيارة، نشر جابر الغديوي، رئيس وفد الحزب الوطني الشعبي، صورة وهو يلوح فيها بعلم الريف الذي يرفرف لأول مرة في هذه الهيئة الأممية، معبرا بذلك عن التزام الحزب بتحرير شعب الريف الذي يتعرض لأقسى ويلات الاضطهاد و الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال المغربي.

كما نظم أعضاء الوفد خلال تواجدهم اعتصاما أمام المدخل الرئيسي لمقر الأمم المتحدة، رافعين علم الريف عاليا لجذب الانتباه الدولي لقضيتهم. وتمثل هذه الزيارة خطوة رمزية في كفاح حزب الريف الوطني من أجل حقوق شعب الريف وسعيه للحصول على الاعتراف الدولي.

و كان قادة حزب الريف الوطني، في مارس الماضي، أن تحركهم كان سياسيا بامتياز و يستهدف إيجاد حل دبلوماسي مع القوة المستعمرة وأنهم لا يعتزمون اللجوء إلى العمل المسلح للحصول على استقلال الريف.

وأوضح مؤسسو هذه المجموعة السياسية، في ندوة صحفية أقاموها بالجزائر العاصمة، أنهم تقدموا بملف إلى المؤسسات الدولية للترافع عن قضية الريف والمطالبة بفصل هذه المنطقة الواقعة شمال المغرب والتي ضمتها السلالة العلوية بمساعدة فرنسا الاستعمارية.

وافتتحت قيادة حزب الريف الوطني ممثلية لها في الجزائر العاصمة. وكان الحزب، الذي يرأسه جابر الغديوي، قد طلب الاعتراف الرسمي بالجزائر، عند تأسيسه في بلجيكا في سبتمبر 2023.

وقال الناطق باسم هذا الحزب:"نطلب من الجزائر الشقيقة الكبرى أن تستقبل سكان الريف الفارين من اضطهاد سلطات الاحتلال المغربي"،مرحبا في الوقت نفسه الوقت بدعم الجزائر كبلد مساند للقضايا العادلة في العالم للجمهورية الصحراوية.

وفي كلمة ألقاها خلال حفل افتتاح تمثيلية الحزب الوطني الشعبي بالجزائر العاصمة، أعلن جابر الغديوي أن حزبه يعمل على تمثيل شعب الريف "بأفضل طريقة" في جميع أنحاء العالم.

وتابع أن افتتاح مكتب الحزب الوطني في الجزائر "يكرس العملية السياسية والدبلوماسية التي أطلقها الحزب لبناء علاقات أخوية بين شعب الريف والشعب الإفريقي، وعلى وجه الخصوص، شعب شمال إفريقيا، الذي نفتخر بالانتماء إليه".

وأضاف "نسعى إلى إيجاد السبل والوسائل للتنسيق معهم والوفاء بدورنا في تعزيز الأمن والتقدم والاستقرار".

وأكد الغديوي أن "مكتب الحزب، بصفته لجنة من المجلس الوطني للريف، سيعمل على تعزيز العلاقة التاريخية التي تربط بين الشعبين الريف والجزائري، علاقة مبنية على التفاهم في المثل والأهداف". وختم رسالته بتوجيه الشكر للجزائر، باسم سكان الريف المقيمين بالمغرب وباسم الجالية، على ترحيبها بشكل يعكس حقيقة موقعها كمكة للثوار في العالم".

ويسير مؤسسو ونشطاء الحزب الوطني الشعبي على خطى البطل عبد الكريم الخطابي، زعيم حركة المقاومة الشعبية ضد فرنسا وإسبانيا خلال حرب الريف، والذي سمي باسمه أحد شوارع الجزائر العاصمة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تفاصيل جديدة.. بوتين يفجر مفاجأة عن مقتل إبراهيم رئيسي

  2. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 35984 شهيد

  3. أمطار غزيــرة على 8 ولايات

  4. وفــاة 5 أشخاص في حــادث مرور بالمسيلة

  5. الجزائر الأولى إفريقيا في إنتاج المشمش

  6. بداري يهنئ طلبة جامعات الجزائر للفوز في مسابقة هواوي بالصين

  7. رئيس الجمهورية يهنئ طلبة جامعات الجزائر الفائــزين في مسابقة "هواوي " بالصيــن

  8. بعد أشهر من إصابته.. القاضي "الرحيم" يهزم السرطان

  9. عمرهما 202 عام.. يتزوجان في دار المسنين !

  10. المقاومة الفلسطينية تقصف تل أبيب