ماكرون يعترف بـ"جريمة فرنسا ضد الجزائريين" في مجازر 17 أكتوبر 1961

اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم السبت بارتكاب بلاده "جرائم لا مبرر لها" ضد الجزائريين ، بمناسبة ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961 ، التي أزهقت فيها أرواح المئات من المتظاهرين المغتربين المطالبين باستقلال الجزائر في العاصمة باريس.

ماكرون شارك اليوم في مراسم إحياء الذكرى الـ60 للأحداث الدامية ، كـ"أول رئيس في الجمهورية ( الفرنسية ) الخامسة يتوجّه إلى مكان للذاكرة يتم إحياء هذه الذكرى فيه" ، حسب ماجاء في بيان للإليزي.

وقال البيان إن ماكرون "أقرّ بالوقائع قائلا إن الجرائم التي ارتكبت تلك الليلة تحت سلطة موريس بابون (قائد شرطة باريس آنذاك) لا مبرر لها بالنسبة إلى الجمهورية".وتابع بيان الإليزي: "لقد تمّ إطلاق الذخيرة الحية في هذا الموقع وتم انتشال جثث من نهر السين".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تصفيات مونديال 2022..الجزائر في مواجهة الكاميرون في المباراة الفاصلة!

  2. "الخضر" يتعرفون اليوم على منافسهم الأخير للتأهل إلى المونديال

  3. أول تعليق لرفيق حليش على مواجهة الجزائر والكاميرون في الدور الحاسم المؤهل للمونديال

  4. كيف علّق ماجر على أداء "الخضر" في "كان" الكاميرون؟

  5. الجزائر تسجّل أعلى حصيلة لحالات الإصابة بكورونا..منذ ظهور الوباء

  6. "الكاف" يفصح عن التشكيلة المثالية لدور المجموعات من "كان" الكاميرون

  7. جزر القمر دون حارس مرمى قبل موقعة الكاميرون

  8. الجزائر تفنّد "تأجيل موعد القمة العربية"..والخارجية توضّح

  9. قرارات جديدة لمديرية الخدمات الجامعية الجزائر شرق

  10. وزارة العدل توضّح بخصوص استقبال انشغالات المواطنين