مسجد باريس: " ابعادنا من احتفالية ذكرى 11 نوفمبر 1918 إهانة لمسلمي فرنسا"

أصدر الخميس، المسجد الكبير في باريس بيانً يعلن فيه استبعاده من احتفالية ذكرى هدنة 11 نوفمبر 1918.

وقال مسجد باريس في بيانه أنه "يأسفنا بشدة لإبعادنا من المشاركة في مراسيم إحياء الذكرى 103 لهدنة 11 نوفمبر 1918، والتي أقيمت صبيحة الخميس برعاية الرئيس إيمانويل ماكرون".

وأضاف البيان "هذا الانشقاق غير المسبوق والازدراء يثير استياءنا المطلق لأنه عمل متعمد يهدم أسمى رسائل مؤسستنا الدينية".

وأردف مسجد باريس أنه من الضروري التشبث بالتاريخ، مشيرا "أن المسجد تم بناؤه عام 1926 من قبل الجمهورية، تقديرا للتضحية العظمى بمئات الآلاف من الجنود المسلمين لصالح فرنسا خلال الحرب العالمية الأولى".

وأكد ذات البيان، أن "هذا الاستبعاد من احتفال تميز بحضور العديد من المنظمات وممثلي كل ديانة هو إهانة حقيقية لمسلمي فرنسا ، الذين نرفض أن نراهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  2. موجة حر قياسية في هذه الولايات

  3. برنامج المشاركة الجزائرية في سادس أيام الألعاب المتوسطية

  4. "شكرا إبن الجزائر" ..الإتفاق السعودي يعلن رحيل مبولحي

  5. النفط يتراجع وسط مخاوف من الركود

  6. إنهاء مهام المدير العام لجريدة الشعب

  7. "إيتوزا" تخصص حافلات لتنقل المواطنين لحفل ملعب 5 جويلية اليوم الجمعة

  8. الألعاب المتوسطية وهران 2022: الجزائر تُحقق أفضل حصيلة لها في التاريخ

  9. تزويد كرة المونديال بتكنولوجيا لكشف حالات التسلل

  10. الملاكمة الجزائرية على موعد مع معانقة الذهب