مسجد باريس: " ابعادنا من احتفالية ذكرى 11 نوفمبر 1918 إهانة لمسلمي فرنسا"

أصدر الخميس، المسجد الكبير في باريس بيانً يعلن فيه استبعاده من احتفالية ذكرى هدنة 11 نوفمبر 1918.

وقال مسجد باريس في بيانه أنه "يأسفنا بشدة لإبعادنا من المشاركة في مراسيم إحياء الذكرى 103 لهدنة 11 نوفمبر 1918، والتي أقيمت صبيحة الخميس برعاية الرئيس إيمانويل ماكرون".

وأضاف البيان "هذا الانشقاق غير المسبوق والازدراء يثير استياءنا المطلق لأنه عمل متعمد يهدم أسمى رسائل مؤسستنا الدينية".

وأردف مسجد باريس أنه من الضروري التشبث بالتاريخ، مشيرا "أن المسجد تم بناؤه عام 1926 من قبل الجمهورية، تقديرا للتضحية العظمى بمئات الآلاف من الجنود المسلمين لصالح فرنسا خلال الحرب العالمية الأولى".

وأكد ذات البيان، أن "هذا الاستبعاد من احتفال تميز بحضور العديد من المنظمات وممثلي كل ديانة هو إهانة حقيقية لمسلمي فرنسا ، الذين نرفض أن نراهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. 42 درجة تحت الظل.. موجة حرّ شديدة تجتاح هذه الولايات

  2. تعزيز النقل الجوي والبحري للمسافرين خلال موسم الاصطياف 2022

  3. الرئيس تبون ينهي مهام والي ولاية خنشلة

  4. أول تتويج شخصي لبلايلي في فرنسا

  5. الفيفا يعلن عن قائمة حكام مونديال قطر 2022

  6. مجلس الوزراء يصادق على مشروع القانون الجديد للاستثمار

  7. عرض من نوع خاص لمبابي للتجديد في " البياسجي"

  8. يوسف بلايلي يكشف عن مستقبله في "الليغ 1" وعن طموح "الخضر" في الكان المقبل

  9. تراجع أسعار المواد الإستهلاكية .. وزارة التجارة توضح

  10. فتح أرضية رقمية لإيداع ملفات الترشح لمنصب مدير الخدمات جامعية