مسعى لإعادة فرز أصوات الانتخابات بـ3 ولايات أمريكية

ترامب يصف الأمر بـ"السخافة والاحتيال"

قالت جيل شتاين، مرشحة حزب الخضر في انتخابات الرئاسة الأميركية، أمس الجمعة، إن مسعاها لإعادة فرز الأصوات في ولايات ويسكونسن وميشيغان وبنسلفانيا يهدف إلى تقييم نزاهة نظام التصويت في الولايات المتحدة وليس تقويض فوز الجمهوري دونالد ترمب بالرئاسة.

وفي حين أن مسعى شتاين الذي أطلقته هذا الأسبوع ربما أثار آمالا بين أنصار المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون المحبطين، فإن احتمالات أن تغير إعادة فرز الأصوات، إذا حدثت، النتيجة العامة لانتخابات الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني لصالح كلينتون ضئيلة للغاية بالنظر إلى هامش فوز ترمب في الولايات الثلاث.

وقال حزب الخضر إنه على الرغم من ملايين الدولارات التي جمعها لتمويل عمليات إعادة الفرز، فإنه لا يضمن أن تحدث أي إعادة فرز للأصوات، وإذا رفضت طلباته أو كان هناك فائض في التمويل فإنه سيستخدم الأموال للسعي إلى إصلاحات لنظام التصويت.

وأبلغت شتاين محطة تلفزيون "سي إن إن" أنه في حين لا توجد أي أدلة على تلاعب أو أخطاء أخرى أثناء التصويت في الانتخابات، فإن مراجعة كاملة في تلك الولايات ستمنح الأميركيين ثقة في النتائج.

ورغم أن ترمب فاز بصعوبة في الولايات الثلاث، إلا أن هامش فوزه يجعل من غير المرجح إلى حد كبير أن تنتهي أي إعادة لفرز الأصوات إلى إعطاء كلينتون الفوز في جميع الولايات الثلاث الذي تحتاجه لتغيير النتيجة الإجمالية لانتخابات الرئاسة. وفاز ترمب على كلينتون في بنسلفانيا بفارق 70010 أصوات، وفي ميشيغان بفارق 10704 أصوات، وفي ويسكونسن بفارق 27257 صوتا.

جيل شتاين

وسئلت شتاين عما إذا كانت تحاول إزعاج ترمب فقالت: "بالطبع لا"، مضيفةً أنها لا تؤيد أيضا كلينتون.

ولم يكن لدى ممثل لفريق ترمب الانتقالي تعقيب على مسعى شتاين. وفي تعليق على تويتر يوم الخميس، سخرت كيليان كونواي، مستشارة ترمب البارزة، من أنصار كلينتون الذين "لا يمكنهم قبول نتائج الانتخابات".

ولم تعقب كلينتون على مسعى شتاين، ولم يرد ممثل لها على طلب للتعقيب.

من ناحية أخرى، وبعد البلبلة التي أثارتها نتائج 3 ولايات أميركية وما حكي عن إمكانية حصول خلل في الأصوات وتعدادها، أطلقت مرشحة حزب الخضر إلى الانتخابات الرئاسية جيل ستاين حملة جمع تبرعات من أجل إعادة إحصاء الأصوات في ثلاث ولايات فاز فيها ترمب بفارق ضئيل عن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

في المقابل، ندد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، السبت، بحملة جمع التبرعات التي أطلقتها مرشحة حزب الخضر، معتبراً تلك الخطوة "عملية احتيال". وأضاف أن "إعادة الفرز تلك ما هي إلا وسيلة تتبعها جيل شتاين، التي حصلت على أقل من 1% من إجمالي أصوات الناخبين، بل إنها لم تكن موجودة أصلا في كثير من الولايات لملء خزائنها بالمال الذي لن تقدم حتى على إنفاقه على (عملية) إعادة الفرز السخيفة هذه".

وقال ترمب في بيان السبت إن "الشعب قال كلمته والانتخابات انتهت، وكما قالت هيلاري كلينتون نفسها ليلة الانتخابات، (إضافة إلى إقرارها بالهزيمة من خلال تهنئتي) "علينا القبول بهذه النتيجة والنظر إلى الأمام".

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أليك بالدوين يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج عن غير قصد أثناء تصوير فيلم

  2. طرد وفد مغربي من اجتماع مرموق في جنوب أفريقيا

  3. مصادر البلاد  : كلمات ممثلي الدول الخليجية بالأمم المتحدة الخاصة بالصحراء الغربية، مجرد مهاترات و مغالطات سخيفة لتضليل الرأي العام الدولي

  4. سر محيربعد نجاة كل ركاب طائرة أميركية تحطمت واحترقت!

  5. وفد مجلس الأمة المشارك في المؤتمر الأوروبي لرؤساء البرلمانات يرفض الجلوس خلف الوفد الإسرائيلي

  6. مسحوق حفظ الجثث في المرقاز واللحم المفروم بوهران

  7. رسالة خطية من الرئيس تبون لنظيره الموريتاني

  8. أول تعليق من الممثل الأمريكي بالدوين بعد مقتل مصورة فيلمه بمقذوف أطلقه

  9. بعد تسجيلها لمستويات قياسية.. أسعار الذهب الأسود تبدأ في التراجع

  10. نيجيريا تقترح تنظيم منتدى اقتصادي بينها وبين الجزائر