مستجدات مشروع المعبر الحدودي البري الثابت بين الجزائر و موريتانيا

شهد ، مساء السبت، مشروع المعبر الحدودي البري الثابت بين الجزائر وموريتانيا على النقطة الكيلومترية 75 جنوب تندوف، معاينة جديدة لوالي الولاية محمد مخبي رفقة مدير التجهيزات العمومية ومكتب الدراسات المشرف على متابعة هذا المشروع الواعد وجميع المكلفين بالأشغال وكذا أعضاء اللجنة الأمنية ، وذلك في إطار الاستعداد الجارية لوضعه حيز الخدمة قريبا.

وعاين الوالي محمد مخبي خلال الزيارة ورشات العمل ومدى تقدم المراحل الأخيرة من إنجاز المعبر الحدودي البري الشهيد مصطفى بن بولعيد ، حيث طلب من مدير التجهيزات العمومية لولاية تندوف وكذا مكتب الدراسات، بضرورة تكثيف ورشات العمل والرفع من وتيرة الإنجاز من أجل تسليم الأشغال وفق المواصفات التقنية وفي آجالها المحددة، المقررة في منتصف شهر جويلية الجاري.

ووصف الوالي، المشروع بالواعد في تحريك التنمية المحلية بالمنطقة ، كما أنه بمثابة شريان إستراتيجي للتجارة الحدودية بين الجزائر وموريتانيا، علاوة على أهمية هذه المنشأة الحدودية الضخمة في فتح المجال أمام الجزائر بولوج أسواق غرب إفريقيا.

ومعلوم أن مشروع المعبر الحدودي الثابت الذي يوشك على دخول حيز الخدمة الفعلية ، كان شهد بتاريخ 2 جوان الفائت، زيارة تفقدية للجنة الفنية المشتركة الموريتانية الجزائرية المتعددة القطاعات لمتابعة مشروع طريق زويرات تندوف، وذلك في إطار متابعة مشروع طريق زويرات تيندوف الممتد على طول 773 كلم. وكانت اللجنة الفنية تلقت شروحات وافية حول طرق الإنجاز ونسبة الأشغال التي بلغت 95% .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر بعدد من ولايات البلاد هذا الثلاثاء

  2. مبـــابي يفجر قنبلة بخصوص الإنتخابـات الفرنسية!

  3. درجات حرارة قياسية في هذه الولايـــات

  4. تـــراجع أسعـــار النفط

  5. السعودية تحذّر الحجاج من إرتفاع درجات الحرارة بمكة

  6. الهند.. تصادم قطارين يودي بحياة 15 شخصاً على الأقل

  7. ارتفاع حصيلة الشهداء الصحفيين في غزة إلى 151 منذ 7 أكتوبر