إيمان هدى فرعون: على اتصالات الجزائر رفع احتكارها عن الاستثمار في خدمة الأنترنت

قالت: أطمئن عمال مجمع اتصالات الجزائر"لاشيء سيتغير في التنظيم الداخلي للعمل"

طمئنت وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام و الاتصال  إيمان هدى فرعون  عمال الشركات الفرعية لمجمع اتصالات الجزائر  بأن لا شيء سيتغير فيما يتعلق بالقانون الأساسي و نمط و علاقات العمل و الهيكل التنظيمي للمؤسسات  و الاتفاقيات الجماعية و النقابة وإنما الأمر يتعلق فقط بوضع هذه الشركات تحت  مظلة مجمع واحد وهو مجمع اتصالات الجزائر.

وبعد تبنى مجلس مساهمات الدولة إنشاء مجمع اتصالات الجزائر يضم شركات موبيليس وشبكة الثابت ووكالة الإتصالات الفضائية قالت  فرعون إن ملكية كل إمكانيات الدولة في مجال الاتصالات سيما ما تعلق بشبكة الثابت و النقال والساتل تعود إلى هذا المجمع العمومي و ستسند له مهمة الإدارة الإقتصادية و التخطيط و التسيير في مجال الاتصال و الموارد البشرية ودمج المشتريات

و أضافت الوزيرة في برنامج ضيف التحرير للقناة الثالثة  أن هذا التغيير يهدف إلى إضفاء فعالية أكثر على أداء الشركات الفرعية فهي ترى بأنه سيكون إيجابيا خاصة عندما يتعلق الأمر باقتناء المشتريات ،فالمفاوضات من خلال هذا النموذج الجديد ستحقق نتا ئج أفضل و ستقدم  قيمة مضافة للشركات مجتمعة

وأسهبت ضيفة الثالثة في الحديث عن مرحلة إعادة هيكلة التنظيم لموبيليس و اتصالات الجزائرو وكالة الإتصالات الفضائية التي تم الشروع فيها منذ سنة و هي الآن في مرحلة التنفيذ و الوضع حيز التطبيق

وأبرزت فرعون أن فكرة إعادة هيكلة تنظيم مجمع  اتصالات الجزائر كانت مبرمجة منذ 2014  وكان لزاما إعادة النظر في النموذج الحالي للمؤسسة الذي في الحقيقية هو نموذج غير ناجع بالشكل الكافي للإقتصاد الوطني، فاليوم نتوجه اليد في اليد مع الشريك الاجتماعي من أجل وضع حيز التطبيق هذا الهيكل الجديد من خلال  إعادة تنظيم المصالح التقنية و التجارية لاتصلات الجزائر والتنسيق بينها بالشكل الكافي الذي يضمن خدمة ذات نوعية ترضي الزبون.. فالمشكل كان دائما بالنسبة لاتصالات الجزائر تردف الوزيرة  هوتسيير نظام العمل بطريقة بدائية سيما الموارد البشرية و المالية و الفوترة وعلى هذا الأساس "نحن بصدد وضع نظام معلوماتي جديد وعصري"

وسيسمح تغيير الهيكل التنظيمي و مراجعة الإستراتيجية التجارية و تغيير أساليب العمل بمواكبة التطورات التكنولوجية و التقنيات الحاصلة في مجال الإعلام و الاتصال

وتطرقت وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الإتصال من جهة أخرى إلى مهمة التوسع في إفريقيا والتي سيحملها مجمع اتصالات الجزائرعلى عاتقه  بمشاركته كمتعامل في بلدان إفريقية و تسويقه لخدمات الساتل و الانترنت الثابت واستغلال و عرض  "داتا سنتر" المشروع  حيز الإنجاز من أجل تخزين بيانات البلدان  الإفريقية المهتمة

وأوضحت الوزيرة أنه من الضروري أن ترفع إتصالات الجزائر من احتكارها على الاستثمارفي خدمة الأنترنت  وتفسح المجال للمستثمرين الخواص المطالبين بالحصول على تراخيص من سلطة الضبط للمشاركة في تطوير التنمية المحلية من خلال  هذا المشروع

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بداية من اليوم.. أمطـار غزيرة على هذه الولايات

  2. كأس الجزائر.. مواجهات نارية اليوم في الربع النهائي

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33634 شهيد

  4. ريال مدريد "يصدم" والدة مبابي.. والسبب ابنها؟

  5. بسبب التقلبات الجوية.. هذه الطرق مغلقة

  6. 6 أطعمة "مقاومة للسرطان" يجب إضافتها لنظامك الغذائي

  7. مجلس الأمن يفشل في التوافق بشأن عضوية فلسطين

  8. منذ 73 عاما.. اليابان تسجل أكبر انخفاض في عدد سكانها عام 2023

  9. بمبادرة من الجزائر.. مجلس الأمن يعتمد مشروع بيان صحفي يخص العاملين الانسانيين في غزة

  10. إسبانيا: مستعدون للاعتراف بدولة فلسطين ولا يمكن السماح بمزيد من العنف في غزة