الجيش يدمر "كازمات" الإرهابيين في البويرة وبومرداس

موازاة مع إطلاق عملية عسكرية بالجنوب

الجيش الشعبي الوطني
الجيش الشعبي الوطني

تمكنت مفارز للجيش الوطني الشعبي من تدمير ستة مخابئ للإرهابيين بولاية البويرة وكذا قذيفتين ومدفع تقليدي الصنع بولاية بومرداس. وفي الجنوب، قررت قيادة الجيش منع الوصول إلى المسالك الصحراوية والممرات الموجودة في الحدود الجنوبية الشرقية في أكثر من 170 موقعا تقريبا إلا بإذن أمني مسبق.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أنه “في إطار مكافحة الإرهاب، دمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي يوم أمس الأول ستة مخابئ للإرهابيين بالبويرة في الناحية العسكرية الأولى وقذيفتين ومدفعا تقليدي الصنع ببومرداس”.

 وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي وعناصرالدرك الوطني بوهران في الناحية العسكرية الثانية 8 تجار مخدرات وضبطت كيلوغراما واحدا من الكوكايين، فيما تم ضبط ثلاثة مهربين على متن شاحنتين محملتين بـ8535 وحدة من مختلف المشروبات بكل من الوادي وورقلة (الناحية العسكرية الرابعة)”. من جهة أخرى، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بتمنراست وعين قزام بالناحية العسكرية السادسة “8 مهربين فيما حجزت شاحنة وست مركبات وستة أجهزة كشف عن المعادن، في حين تم توقيف 53 مهاجرا غير شرعي من جنسيات إفريقية مختلفة بكل من تمنراست وتلمسان وبشار وأدرار”.

وعلى صعيد متصل، اعتمدت هيئة أركان الجيش وقيادة حرس الحدود مخططا أمنيا جديدا، يتضمن منع الدخول والخروج للسيارات والأشخاص إلا عبر 8 منافذ حدودية تربط الجزائر بدول مالي، موريتانيا والنيجر، وقررت قيادة الجيش اعتماد نظام صارم يصل حد إطلاق النار على العربات التي تتحرك ليلا في المواقع غير المصرح بها.

وأكد مصدر عليم أن الجيش قرر منع الوصول إلى المسالك الصحراوية والممرات الموجودة في الحدود الجنوبية الشرقية في أكثر من 170 موقعا تقريبا إلا بإذن أمني مسبق، كما نقل عددا إضافيا من الآليات الثقيلة القتالية، وتأتي الإجراءات الأخيرة لتضييق الخناق أكثر على المهربين والجماعات الإرهابية، في المسالك الصحراوية، وسيؤدي التنفيذ الصارم لتعليمات قيادة الجيش الجديدة، حسب مصدرنا، إلى خنق الإرهاب تمهيدا للقضاء عليه في الصحراء الجزائرية، ومن المقرر أن تعمد القوات البرية والجوية إلى تنفيذ دوريات دائمة لمراقبة أهم المنافذ والمسالك لتنفيذ القرار الأخير. وتستعين القوات البرية ووحدات الدرك الوطني في الجنوب، بمعدات حديثة دخلت الخدمة مؤخرا تسمح بالرؤية الجيدة ليلا وكشف السيارات المموهة والأشخاص المختبئين في الصحراء.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا ستُحسم بطاقة التأهل بين الجزائر وبوركينافاسو في حال تساوي النقاط

  2. أسعار الذهب الأسود تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  3. رئيس الجمهورية يوجّه رسالة إلى المواطنين..في ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961

  4. ريمون دومينيك: "بلماضي على حق وغالتيي لا يحق له التدخل في قضية ديلور"

  5. ماكرون يعترف بـ"جريمة فرنسا ضد الجزائريين" في مجازر 17 أكتوبر 1961

  6. ولاة الجمهورية يدعون المواطنين إلى سحب بطاقاتهم البيومترية تفاديا لإتلافها بصفة آلية

  7. الوزير الأول يترأس اجتماعا لمجلس الحكومة

  8. شبيبة القبائل تعود بالزاد كاملا من المغرب

  9. شباب بلوزداد ينهار في كوت ديفوار

  10. محرز أساسيا في فوز "السيتي" أمام "بيرنلي"