الداخلية تطفئ “غضب” أعوان الحرس البلدي

بعدما تكفلت بالسكن والتوظيف وملف التقاعد

احتجاجات أعوان احرس البلدي
احتجاجات أعوان احرس البلدي

لجنة دائمة لدراسة وضعية الأعوان

 المشطوبين وأخرى للمرافقة الاجتماعية 

 

سارعت وزارة الداخلية والجماعات المحلية لاحتواء غضب ألاف أعوان التابعيين لسلك الحرس البلدي بعد ما هددوا بالاحتجاجات عبر الوطن حيث تعهد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي بالتكفل بانشغالاتهم وعلى رأسها السكن و التوظيف والتقاعد و المتابعة الصحية.

وكشف المنسق الوطني والمكلف بالإعلام  للحرس البلدي عليوات لحلو “عن تأسيس لجنة دائمة لدراسة وضعية الأعوان المشطوبين وأصحاب الأمراض المزمنة وكذا إنشاء لجنة وطنية أخرى للمرافقة الاجتماعية لأعوان الحرس البلدي على مستوى الداخلية وهذا خلال الاجتماع التاريخي الذي جمع بين ممثلي الأعوان ووزير الداخلية نور الدين بدوي”.

وقال المنسق الوطني للحرس البلدي في حديثه مع “البلاد” “إن اللقاء الذي جمع ممثلي الأعوان من 48 ولاية مع المسؤول الأول بالداخلية كان تاريخيا ومثمرا ويعبر عن إرادة سياسية بالتكفل الحقيقي  لهذا الملف، حيث “يعتبر الأول من نوعه وجاء كاستجابة لمطالب الحرس البلدي الذين عانوا طيلة خمس سنوات من التهميش وكردة فعل للتضحيات التي قضاها الأعوان في خدمة البلاد خلال العشرية السوداء دون احتواء انشغالاتهم”، موضحا “أن الداخلية قامت بتصحيح مسار ملف الحرس البلـــدي، حيث أمر وزير الداخليـــة والجماعات المحلية نـــور الدين بدوي بالتكفـــل بانشغالات الحرس البلـــدي وعلى رأسها السكـــن، داعيـــا الولاة إلى ضرورة فتح أبواب الحوار مع هذه الفئة التي أشاد بجهودها في مكافحة في سنوات الأزمة الأمنية”.من جهة أخرى، شددت الداخلية على الولاة بفتح أبواب الحوار مع ممثلي الحرس البلدي، مؤكدة لهم أن الجزائر لن تتخلى على هذه الفئة التي رافقت المجتمع الجزائري في أحلك الظروف، حيث ستعمل  الداخلية وفق اللجنة التي استحدثتها بدراسة أجور المتقاعدين والزيادة لهم، بالإضافة إلى التكفل الصحي بالنسبة للمعطوبين وأصحاب الأمراض المزمنة  بالمرافقة الاجتماعية لهم وكذا إدماج الأعوان في مناصب العمل. 

وأفاد لحلو “أن أزيد من 70 ألف عون على المستوى الوطني استفادوا من التقاعد النسبي، في حين أن ما يزيد عن 94 ألف عون أحيلوا على سلك الجيش، وتم تحويل الآخرين إلى الإدارات المحلية وسيستفيدون من التقاعد إلى غاية استنفاد الشروط القانونية”، مشيرا إلى وجود أزيد من 22 بطاقة تقاعد خاصة بأعوان الحرس البلدي عبر 20 ولاية في انتظار تعميمها عبر كامل الولايات حتى يستفيد جميع الأعوان منها.

يجدر الذكر أن وزير الداخلية والجماعات المحلية خلال لقائه بوفد من ممثلي الحرس البلدي أكد أن الدولة الجزائرية عاقدة العزم على التكفل بانشغالات هذه الفئة، مؤكدا مواصلة العمل والجهـــود لتحقيق مطالبها، مشيـــدا في الوقت ذاته بالمكاســـب المحققـــة في هذا الصعيـــد.       

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في 8 ولايات

  2. أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن

  3. رئيسة الوزراء التونسية الجديدة..في أول زيارة رسمية إلى الخارج

  4. (فيديو) هدف عالمي من منتصف الميدان يوقعه لاعب شبيبة القبائل هارون

  5. مهن جديدة "ممنوعة على الأجانب" في السعودية

  6. أسعار النفط تواصل تعافيها

  7. أمطار رعدية في عدد من ولايات الوطن

  8. رئيس الجمهورية يوجّه "دعوة" لأمير موناكو..لحضور افتتاح الألعاب المتوسطية بوهران

  9. محرز يحطم رقم انيلكا

  10. تنصيب مصطفى رضوان رفيق مدير لديوان مركب “مصطفى تشاكر”