الشرطة لمراقبة أسواق بيع المواشي

من أجل التطبيق الصارم لإجراءات الوقاية من كورونا

سوق المواشي
سوق المواشي

البلاد - حليمة هلالي - كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية، شريف عماري، عن تسهيلات للموالين تسمح لهم باستئناف نشاطهم عن طريق اتخاذ السلامة، مفيدا أنه تم إطلاق الأسواق الخاصة بالماشية التي سيتم مراقبتها لتفادي أي تجاوزات وذلك بمرافقة المصالح الأمنية وتعيين بياطرة لمعاينة المواشي وكذا وضع التدابير الصحية.

وبخصوص اقتراب عيد الاضحى المبارك، قال الوزير إن عملية رفع الجحر التدريجي عن هذه الأسواق مستمرة ومرفوقة بمراقبة ميدانية، موجها نداءه للموالين “للتحلي بروح المسؤولية والتقيد بالنصائح الطبية من أجل تأمين وسلامة هذه الفضاءات”.

كما كشف الوزير أن عملية بيع المنتوجات الفلاحية من الفلاح إلى المستهلك تعد تجربة ناجحة سنعمل على استمرارها طول السنة لتحقيق الاستقرار للسوق وتوفير احتياجات المستهلكين كشفا عن تسهيلات تم تقديمها للموالين لتوفير ماشية في ظروف صحية جيدة، حيث تم تجنيد جيش من البياطرة والأعوان وفرق أمنية سيتم نشرهم عبر الأسواق لتفادي وقوع أي تجاوزات. وتوقع وزير الفلاحة والتنمية الريفية، شريف عماري، أمس في تصريحات إذاعية، أن يكون المحصول الفلاحي وفيرا هذا الموسم ببلوغه نحو 56 مليون قنطار، نظرا لعدة مؤشرات، “على رأسها كميات الأمطار التي جاءت في وقتها، لاسيما خلال شهري مارس وأفريل وهو ما يقلص من فاتورة الواردات في هذا المجال”.

وأضاف شريف عماري أن حملة الحصاد والدرس التي انطلقت في 12 أفريل المنصرم في الجنوب ومنذ 4 أيام في الشمال “تشهد تزايدا في الإنتاج وتحسنا في التأطير التقني وعوامل أخرى تساعد في الإنتاج والإنتاجية، على غرار اللجنة الوطنية لمتابعة الحملة وما يرافقها من بنوك ووكالات التأمين، ديوان الحبوب، معاهد النباتات وغيرها”. وفي مجال التخزين، كشف الوزير عن استلام تسعة مخازن بطاقة استيعابية تصل إلى 5،3 مليون قنطار وهو “ما يعطي أريحية في جانب التخزين الاستراتيجي”.

وثمن شريف عماري قرار منع استيراد بعض المواد الغذائية واعتبره بمثابة الحافز الذي يشجع الفلاح الجزائري ويسمح بدفع الصناعة التحولية وترقية الصادرات وتحقيق الأمن الغذائي، خاصة في ظل جائحة كورونا وفي هذا الصدد قال الوزير إن الاجتماع المصغر للحكومة الذي عقد مؤخرا تم اتخاذ اجراءت وإعطاء تعليمات، حيث يجرى اليوم إحصاء دقيق لتسريع وتسهيل المشاريع، مضيفا قمنا بحصر جميع الطلبات بانطلاق شق طرق لصالح الفلاحين لتمكينهم من دفع الانتاج خاصة بتوفير الكهرباء والمياه، بالإضافة إلى إطلاق استغلال الطاقات المتجددة.

وأكد الوزير أن الفلاح الجزائري كان في الصفوف الأمامية لتوفير المنتوجات الفلاحية في أزمة كورونا، مشيرا إلى أن الإجراءات التي أقرتها الحكومة سهلت تنقل الفلاحين والتجار لتزويد الأسواق، حيث زادت وتيرة الإنتاج وتم تحقيق عرض كبير للمنتوجات بمواد طازجة وبأسعار مقبولة. وقال المتحدث إن عملية البيع من الفلاح إلى المستهلك تعد تجربة ناجحة سنعمل على استمرارها طول السنة لتحقيق الاستقرار للسوق واحتياجات المستهلكين.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تأشيرة سياحية لمدّة 05 سنوات إلى الإمارات..مقابل شرط واحد

  2. الوزارة الأولى : رفع الحجر الصحّي عبر كامل التراب الوطني

  3. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  4. أسعار النفط تواصل صعودها

  5. وزارة التربية تنشر رزنامة الإختبارات الفصلية للسنة الدراسية 2021 2022

  6. الجزائر تسجّل أدنى زيادة يومية لحالات الإصابة والوفاة بكورونا..منذ أكثر من سنة

  7. بن زيمة مهدد بالسجن لمدة 5 سنوات !

  8. نجم كروي إفريقي سابق يعاتب ديلور

  9. إقتراحات حول موعد إدخال شبكة الجيل الخامس في الجزائر

  10. (فيديو) محرزيوقع "دوبلي" ويتجاوز رقم رابح ماجر