بعد ان اثقلت كاهل المواطنين المرضى .. حملة تطالب بتسقيف أسعار فحوصات كورونا

في ظل الإقبال الكبير للزبائن عليها خلال الأيام الأخيرة ...

البلاد.نت - خ-رياض-  أقْدمت مجموعة من العيادات الخاصة المرخص لها لإجراء الفحوصات المخبرية المتعلقة بفيروس "كوفيد-19" على رفع سعر تحليل "PCR" للكشف عن الإصابة بالوباء.

وهذا في ظل الإقبال الكبير للزبائن عليها خلال الأيام الأخيرة، بسبب ارتفاع معدل تفشي العدوى بشكل بارز لاسيما في المدن الكبيرة في الوطن .

ووفقاً لشهادات ميدانية، فقد اضطر كثيرٌ من المواطنين الذين يشتبه في إصابتهم بالفيروس إلى تسديد ما قيمته 2900 دج ثمن تحليل الكشف المخبري للسلامة "سيرولوجي" , فيما تختلف هذه القيمة عن التعريفة المطلوبة للقيام بالفحص المخبري "PCR", المحددة ب 12 ألف دينار جزائري.

على النقيض , حددت تعريفة RTPCR «أرتي بي سي آر» أو الفحص عن طريق التنفس ب 5500 دج , بالنظر إلى عدم تسقيف الأسعار من لدن الفاعلين في هذا المجال .

وأمام غياب نص قانوني يحدد ثمن التحليل المخبري، يُفتح باب الاجتهاد أمام المخابر الخاصة , الأمر الذي نتج عنه تفاوت كبير في الأسعار من مختبر إلى آخر ومن مدينة إلى أخرى , ما دفع فعاليات مدنية وجمعيات على اختلاف توجهاتها , إلى المطالبة بتدخل الحكومة من أجل إصدار قرار حكومي يُحدد أسعار الفحوصات الطبية.

وقد تضاعفت تعريفة التحاليل المخبرية في المدن الكبرى، مثلما هو الحال في الجزائر العاصمة , وهران , تلمسان , قسنطينة ,جيجل , مستغانم و تيارت , إذ يضطر المواطنون إلى أداء تلك الأسعار قسْراً، بالنظر إلى ظهور الأعراض الأولية على أجسامهم، بما أن المؤسسات الاستشفائية العمومية أو مصالح كوفيد على وجه التحديد , تعرف اكتظاظا شديدا من لدن المرضى.

لذلك، يطالب كثير من الجزائريين بتقنين الفحوصات الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس "كورونا" المستجد، بعدما ارتفعت الأسعار إلى أكثر من الضعف، من خلال نشر الأثمان المحددة في الجريدة الرسمية, على غرار القرار الحكومي المتعلق بأدوات التعقيم وإجبارية التباعد الاجتماعي خلال مارس الماضي .

ونشرت عدة فعاليات مدنية أسعار جد باهظة تفرضها المخابر الخاصة المرخص لها بالكشف المخبري عن فيروس كورونا , انطلاقا من الأسعار الجديدة لتحاليل الدم للكشف عن كوفيد 19 , التي تتفاوت بين 2900و3200 دينار وحتى 5500 دينار بعيادات أخرى بالرغم من قلة فعالية هذه التحاليل , التي لا تقدم في الغالب , نتائج مضمونة إلا في حالة ما إذا كانت أعراض المرض قد تجاوزت الأسبوع وهرما يدفع المصاب لاختيار البديل والمثمثل في "ارتي بي سي ار".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الوزارة الأولى : رفع الحجر الصحّي عبر كامل التراب الوطني

  2. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  3. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  4. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  5. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  6. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  7. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  8. أسعار النفط تواصل صعودها

  9. وزارة التربية تنشر رزنامة الإختبارات الفصلية للسنة الدراسية 2021 2022

  10. الجزائر تسجّل أدنى زيادة يومية لحالات الإصابة والوفاة بكورونا..منذ أكثر من سنة