بن قرينة:"العصابة تعمل بقوة لإجهاض الانتخابات"

أكد أن الشعب الجزائري لن يقبل أي تدخل أجنبي

رد المرشح  للرئاسيات، عبد القادر بن ڨرينة، على البرلمان الأوروبي، قائلا: "لن نقبل أي تدخل أجنبي في شؤون الجزائر" داعيا إياه للاهتمام بأموره الداخلية وترك أمور الجزائر الداخلية لأهلها.

هذا وقال بن قرينة خلال تجمع شعبي بولاية الشلف، مخاطبا الاتحاد الأوروبي وبرلمانه :"  اذهبوا إلى فرنسا وتحدثوا عن أصحاب السترات الصفراء"، مضيفا لسنا مستعدين ليكون مصيرنا كمصير اليمن وسوريا وليبيا".

وأشار بن قرينة إلى أن العصابة تنشط بقوة وتعمل بعنف لإجهاض الانتخابات الرئاسية كما تسعى إلى تزويرها، موضحا أن الجزائر الجديدة يجب أن تنبع من الإرادة الشعبية .

وكشف المترشح للرئاسيات عن مصافحة الرئيس السابق، عبد العزير بوتفليقة، لرئيس الوزراء الاسرائيلي في جنازة الملك حسن الثاني، بالمغرب، بالإضافة إلى منحه صفقات بملايير الدولارات، لشركات أجنبية، خارج إطار القانون.

كما تحدث بن قرينة عن وزير جزائري يقبع في السجن مؤكدا أنه تنازل عن شركة من شركات الدولة لمستثمر أجنبي واستحوذ على 2 في المائة من حصة هذه الشركة.

ووجهة بن قرينة أصابع الاتهام أيضا لوزيرة الصناعة الحالية بتقديم دفتر الشروط لفرد من أفراد العصابة المتواجد حاليا في السجن والشركات الفرنسية بصفة غير قانونية، متهما إياها مرة أخرى بقبض مبالغ مالية، بالإضافة إلى إقامة في الخارج.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـــار رعديــة على هذه الولايــات

  2. تساقط الثلوج على هذه الولايات

  3. الرئيس تبون يأمر باستدعاء السفير الجزائري بفرنسا للتشاور

  4. الجزائر تُدين بشدة عملية انتهاك السيادة الوطنية من قبل دبلوماسيين فرنسيين

  5. خبراء: الزلازل المميتة أزاحت تركيا وحركتها نحو الغرب 3 أمتار

  6. توقيف عصابة أحياء تتكون من 12 شخصا بالعاصمة

  7. فريق الإنقاذ الجزائري يستخرج عائلة من تحت الأنقاض بسوريا

  8. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة

  9. حصيلة تدخلات فرق الإنقاذ الجزائرية بتركيا وسوريا

  10. مدرب جديد لمنتخب بلجيكـــا