بن قرينة : زروال كان يمنعنا من نطق أي حرف بالفرنسية!

قال إنه رمى تعديلا لقانون الأسرة على وجه رئيس حكومة سابق

عبد القادر بن قرينة
عبد القادر بن قرينة

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - قال مرشح الرئاسيات والوزير الأسبق عبد القادر بن قرينة إن الرئيس الأسبق اليامين زروال كان يمنع وزراءه من استعمال أي لغة باستثناء اللغة الوطنية في مراسلاتهم الرسمية مع الرئاسة ، وأضاف إنه كان حريصا على قيم المجتمع الجزائري.

وذكر بن قرينة في تجمع انتخابي بولاية باتنة اليوم السبت إن اليامين زروال الذي ترأس البلاد ما بين 1995 و 1999 "كان يمنع طاقم الحكومة من التراسل بغير اللغة الوطنية العربية"، وأضاف:" كان ممنوعا عنا كوزراء أن نتكلم بأي حرف باللغة الفرنسية وهذه شهادتي له أمام التاريخ".

وكشف المترشح الذي تولى في فترة حكم زروال منصب وزير السياحة والصناعات التقليدية إن الرئيس الأسبق رفض تعديلا على قانون الأسرة قال إنه كان "سيمسّ بأصالة الجزائريين" .

وحسب رواية بن قرينة عن الحادثة فقد "أراد رئيس حكومة سابق هو من القابعين في السجن الآن ( يقصد أويحيى )  أن يمس قيم الأسرة الجزائرية وأصالتها بالتعديل في قانون الأسرة" ، وتابع المتحدث يقول :" استشار الرئيس زروال ( في مجلس الحكومة )  وزير الشؤون الدينية آنذاك إن كان التعديل يتضارب مع أصالة الأسرة الجزائرية فأجابه بنعم"، فكان ردّ الرئيس بأنه "رمى التعديل في وجه رئيس الحكومة محذرا إياه من وضع أي شيئ يمس بقيم المجتمع على طاولة الحكومة مرة أخرى"، على حدّ تعبير المترشح.

وكان أحمد أويحيى الذي يتواجد رهن الحبس الاحتياطي منذ منتصف شهر جوان الماضي لمتابعته قضائيا بتهم تتعلق بالفساد ، قد شغل منصب وزير العدل في فترة رئاسة اليامين زروال ما بين سنتي 1995 و 1998.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. عشبة تحميك من ألزهايمر إذا استنشقتها..

  2. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37232 شهيد

  3. أحزاب سياسية وشخصيات يعزون في وفاة الصحفي محمد سلطاني

  4. علامة تظهر على اللسان تدعو للتوقف عن تناول القهوة

  5. مــوجة حر قياسيـة بهذه الولايــات

  6. العالم الهولاندي يحذر من زلزال قوي في 03 مناطق متوسطية

  7. والي مستغانم يحظر حركة سير السيّارات بالواجهة البحرية

  8. أيام عيد الأضحى عطلة مدفوعة الأجر

  9. جلسة عاجلة لمحاكمة عمرو دياب في واقعة الصفع.. لطلب تعويض قدره مليون جنيه

  10. رئيس الجمهورية يتوجه الى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع لكبار المُصنّعين في العالم