تجنيد النقابات لحث العمال على المشاركة في الانتخابات

بعد الأئمة والدعاة والمشايخ

الأرشيف
الأرشيف

جندت الحكومة، التنظيمات النقابية، لحث منخرطيها من الموظفين على الانتخاب خلال تشريعيات ماي القادم، وكذا ضرورة تحلي الموظفين بروح المسؤولية في اختيار من يمثلهم في المجلس الشعبي الوطني القادم، وذلك وسط حالة فتور عرفتها الحملة الانتخابية بعد قرابة الثلاثة اسابيع من عمرها.

وكشفت مصادر مطلعة أن الحكومة استنفرت كل طاقاتها لإنجاح الانتخابات بكل الوسائل والطرق، من خلال إقناع اكبر نسبة من الناخبين بالتوجه إلى صناديق الاقتراع في الرابع ماي المقبل، حيث امرت المنظمات النقابية بالتكفل بمهمة تدعيمها لإخراج هذا الموعد إلى بر الامان واستمالة المواطنين للانتخاب.

وجاءت هذه الخطوة بالتزامن مع الحملة الانتخابية التي دخلت أسبوعها الثالث والأخير وسط حالة فتور، في تعاطي المواطنين مع هذا الموعد بشكل قد يؤثر على نسبة المشاركة في هذا الموعد.وأكدت النقابات في بيانات أصدرتها لحث منخرطيها على التصويت أن هذه الانتخابات التشريعية، تأتي في ظرف متميز وخطير تشهده المنطقة من خلال الصراعات التي تعرفها دول الجوار والتهديدات الإرهابية التي تسعى إلى زعزعة استقرار هذه الدول، مما يستدعي الوقوف ضدها من خلال إنجاح هدا الموعد الانتخابي.

وركزت بيانات النقابات على الوضع الذي تعيشه البلاد التي اصبحت مستهدفة من أي وقت مضى، من طرف بعض القوى الغاشمة التـي تحركها الأطماع والمصالح، في ظل خطورة المرحلة وصعوبة الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تعيشه البلد جراء تدهور اسعار البترول عالميا، مما أثر  على القدرة الشرائية للمواطن، مؤكدة على ضرورة تجاوز الأزمة، وبهدف الحفــــاظ على المكتسبات التي تحققت منذ الاستقــــلال والدفع بحركة التمنية الاقتصادية إلى الأمام والعمل على ترسيخ أسس استقرار البلد وتقوية روابط الأخوة والوحدة، فإنه من واجب المنخرطين والمناضلين والمتعاطفين ومن خلالهـــم كل عائلاتهـــم ومقربيهـــم أن يتوجهـــوا بقوة وبكثافة إلى صناديق الاقتراع يوم الرابع ماي للإدلاء بأصواتهم واختيار ممثليهم في البرلمان بكل حرية وديمقراطية وتفويت الفرصة على الكائديـــن الذين يريدون ضرب استقـــرار البلد.

ويعد لجوء الحكومة إلى التنظيمات النقابية لحث المواطن على الانتخاب وحسن الاختيار، تكملة للجهود التي تبذلها السلطات العليا لإنجاح هذا الموعد الانتخابي، بداية بالتأكيد على توفير كل ضمانات النزاهة على رأسها القضاء وتعهدها بحماية صوت الموطن واحترام خيارهم الذي ستفرزه الصناديق.

وفي هذا الشأن اكدت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الادارة العمومية ”السناباب” من خلال بيان لها حمل عنوان ”من اجل الوطن” على ضرورة تجاوز الأزمة، ومن أجل الحفــــاظ على المكتسبات التي تحققت منذ الاستقــــلال والدفع بحركة التنمية الاقتصادية إلى الأمام والعمل على ترسيخ أسس استقرار البلد وتقوية روابط الأخوة والوحدة، وتعزيز قدراتها عسكريا وأمنيا، وتقوية عناصر هويتها الوطنيــة.

واضاف البيان أن النقابات تهيب بجميع منخرطيها ومناضليها ومتعاطفيها ومن خلالهـــم كل عائلاتهـــم ومقربيهـــم أن يتوجهـــوا بقوة وبكثافة إلى صناديق الإقتراع يوم الرابع ماي للإدلاء بأصواتهم واختيار ممثليهم في البرلمان بكل حرية وديمقراطية وتفويت الفرصة على الكائديـــن الذين يريدون ضرب استقـــرار البلد، وأن يجعلـــوا من الموعد عرســـا ديمقراطيا يؤسس لمرحلــــة أخرى من مراحل البناء والإزدهار والتقدم في ظل حكامة فخامة رئيس الجمهورية”.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تعرف على غذاء يزيل السكر من الجسم

  2. رياح قوية وأمطار على عدد من ولايات الوطن

  3. رياح قوية وتطاير كثيف للرمال في هذه الولايات

  4. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37626 شهيد

  5. انتبه.. هذه الطريقة الصحيحة لتناول الكيوي

  6. إستمرار موجة الحر على هذه الولايات

  7. الممثلة السورية كندة علوش تعلن إصابتها بالسرطان

  8. قطار الجزائر تونس.. انطلاق الرحلات هذا الصيف

  9. وزارة الشباب والرياضة تعلن عن عملية توظيف لـ1841 شابا بهذه الولايات

  10. مجلس الوزراء: توفير الجزائر لـ 1.2 مليار دولار لفائدة خزينة الدولة عقب الإنتاج الوفير المُحقق من القمح الصلب