"جهاد حتى الاستقلال..وجهاد بعد الاستقلال"

الراحل أحمد قايد صالح صوت الشعب الصادق

أحمد قايد صالح
أحمد قايد صالح

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - كلّا، لم يكن حراك الجزائريين السلمي ضد نظام الفساد والاستبداد بدون ممثلين ، لقد مثله فقيد الجزائر المجاهد أحمد قايد صالح أحسن تمثيل ، عندما واجه بمطالبه المشروعة عصابة الساسة ورجال المال الفاسدين الذين أرادوا أن تصبح الجمهورية الجزائرية مملكة لهم ولمن والاهم.

انتقل المجاهد أحمد قايد صالح إلى رحمة الله صباح هذا الإثنين، دون أن يحمل في عنقه قطرة دم واحدة من دماء الجزائريين منذ اندلاع أكبر وأطول المسيرات الشعبية في تاريخ هذه الأرض ، ملتزما بما لم يكن ليلتزم به إلا مجاهد في الله حقّ جهاده، عاهد ربّه وشعبه فوفى بعهده.

عندما أراد الشعب استعادة سلطته ، تحرّك الراحل لتفعيل مواد الدستور التي تقضي بشغور منصب الرئاسة من أجل أن يختار الجزائريون رئيسهم ، وعندما رفع المتظاهرون مطلب محاسبة "السرّاقين الذين أكلوا خيرات البلاد" ، واصل الفقيد جهاده ونضاله بتحرير العدالة وتسليط سيفها على رقاب المتورطين في نهب مال الشعب .

لم يكن ذلك كافيا قبل أن تستعيد مؤسسات الدولة شرعيتها الشعبية ، فحرص المجاهد على إتمام انتخاب رئيس للجمهورية يتكفّل بمواصلة إنجاز مطالب الشعب الذي ينتخبه في اقتراع حرّ وشفاف، فنادى إلى إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام 2019 ، دون أن يكون له علم بأن روحه ستقبض إلى بارئها قبل نهاية العام أيضا.

"ّمِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23)"( الأحزاب ) .

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. المتحور"أوميكرون"ينتشر بسرعة لدى هذه الفئة العمرية

  2. الطبيبة التي اكتشفت المتحوّر الجديد: أعراض الإصابة بـ"أوميكرون" خفيفة لكنها "غير منطقية"!

  3. ثلوج على المرتفعات الداخلية للوطن.. وهذه هي الولايات المعنية

  4. نشرية خاصة: أمطار رعدية غزيرة على 7 ولايات

  5. الممثل حكيم دكار يفوز في الانتخابات المحلية لبلدية قسنطينة

  6. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  7. السعودية تعلق رحلاتها الجوية مع 7 دول أفريقية على خلفية انتشار متحور كورونا الجديد "أوميكرون"

  8. الطرق المغلقة بسبب التقلبات الجوية

  9. حادث مرور خطير بالمدية يخلف قتيلا و 5 جرحى

  10. أكاديمي تونسي: المغرب تربع على عرش العار عربيا وإسلاميًا