حركة مجتمع السلم تصدر بيانا حول النتائج الأولية للاستفتاء

قالت إن نسبة المشاركة في الاقتراع "تسقط مصداقيته"

عبد الرزاق مقري
عبد الرزاق مقري

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - اعتبرت حركة مجتمع السلم ، اليوم الإثنين في تعقيبها على النتائج الرسمية الأولية للاستفتاء الشعبي حول تعديل الدستور، الذي أسفر عن موافقة أغلبية الناخبين على التعديلات بما نسبته 66.80 بالمئة مقابل رفض 33.20 بالمئة من الأصوات، إن نسبة المشاركة المتدنية في الاستفتاء "تسقط مصداقية التعديل وتفقده شرعيته".

وجاء في بيان الحزب الذي دعا مناضليه إلى التصويت برفض التعديل ،  أن ما تسميّه  "جبهة الرفض" تمثّلها نسبة  85 % من المسجّلين في القوائم الانتخابية ، في إشارة إلى الممتنعين عن التصويت ، وقالت إنها "جبهة واحدة واسعة جدّا وهي مدعوة بمختلف تنوع تعبيرها ومواقفها إلى العمل معا من أجل التغيير السياسي السلمي الفاعل".

وتابع البيان:" تؤكد نتيجة الاستفتاء فشل مشاريع السلطة الحاكمة وعدم قدرتها على تحقيق التوافق الوطني حول الدستور كما تم الإعلان عنه وبما يحفظ البلد من المخاطر الحقيقية التي تهدده"، وأضاف:" تحيي حركة مجتمع السلم المواطنين الذين صوتوا بـ"لا" وأظهروا إمكانية المقاومة والصمود رغم التضييق الشديد والمنع التعسفي للقيام بالحملة لصالح "لا" ومختلف أنواع الإرباك والتآمر التي سلطت عليها".

ودعت الحركة في ختام بيانها إلى "القراءة الصحيحة للنتائج المعلنة وآثارها على استقرار البلد والتأمل في خطورة الوضع والسعي الجاد إلى بناء الثقة وتجسيد الإرادة الشعبية الفعلية وتحقيق الانتقال الديمقراطي الحقيقي عبر توافق وطني جامع يجنب البلاد المخاطر ويحمي الوحدة الوطنية ويضمن الاستقرار والتنمية والازدهار".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. محرز هداف في فوز "السيتي" أمام "برايتون"

  2. (فيديو) بن ناصر يوقع هدف رائع رفقة "ميلان"

  3. أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن

  4. شوارع "غارقة" وطرقات "مقطوعة" في عدّة ولايات ..بعد ساعات من الأمطار

  5. أمطار رعدية على عدد من الولايات الشرقية

  6. أهم مخرجات اجتماع الحكومة

  7. لعمامرة : السفير الجزائري لدى فرنسا.. لا يزال في الجزائر

  8. لعمامرة يكشف عن استخدام المخزن لإرهابيين لضرب استقرار الجزائر

  9. حصيلة تدخلات الحماية المدنية إثر التقلبات الجوية

  10. صورة تعبيرية

    تفكيك شبكة مختصة في النصب وابتزاز رجال الأعمال وحجز 21 مليار سنتيم