خبرة الرومانيين لصناعة قطع غيار السيارات بالجزائر

نتدى الاعمال الجزائري - الروماني

واج - البلاد نت - وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على مذكرة تفاهم مع الغرفة الرومانية  للتجارة و الصناعة و ذلك بمناسبة منتدى الاعمال الذي ضم متعاملين اقتصاديين من كلا البلدين.

و قد وقع بالأحرف الاولى على الوثيقة كل من رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة، محمد العيد بن عمر و نظيره رئيس  الغرفة الرومانية للتجارة و الصناعة، ميهاي دارابان.

و صرح السيد بن عمر عقب حفل التوقيع ان هذه الوثيقة ستسمح بتطوير و الحفاظ على علاقات الشراكة بين رجال الاعمال الجزائريين و الرومانيين و تلقي مقترحاتهم و مطالبهم.

و اكد في ذات السياق على ضرورة اقامة شراكة "رابح-رابح" تعود بالفائدة على الجانبين سيما من خلال الانتاج المشترك و الاستثمار المنتج.

و اوضح امام رجال الاعمال الحاضرين في هذا اللقاء "انه يجب علينا المضي قدما معا نحو مرحلة اكثر عملية و اكثر مردودية للجانبين من اجل ترقية علاقاتنا الاقتصادية بشكل اكبر".

كما ذكر بان مجلس الاعمال المختلط الجزائري الروماني الذي يضم غرفتي التجارة و الصناعة بإمكانه المساهمة في انشاء ديناميكية لتقارب رجال الاعمال و اغتنام فرص الاعمال المتاحة و كذا الامكانيات الكبيرة المتوفرة في مختلف المجالات مشيرا في هذا الخصوص الى قطاع المناجم و الطاقة و الفلاحة و الصناعات الغذائية و الطاقات المتجددة و كذا قطاع صناعة السيارات.

و تابع قوله ان "الرومانيين يمتلكون خبرة كبيرة في قطاع السيارات سيما في فرع المناولة و نحن نعول على خبراتهم و مهاراتهم من اجل تطوير صناعتنا في مجال السيارات".

و اعلن في هذا السياق ان الغرفتين تعتزمان تنظيم زيارة عمل من اجل الصناعيين الجزائريين النشطين في قطاع السيارات و قطع الغيار من اجل السماح لهم بالقيام بزيارات على مستوى المصانع الرومانية و ربط علاقات شراكة في هذا المجال.

و اضاف يقول في هذا الخصوص ان الجزائر تعول على الخبرة الرومانية من اجل تطوير التكوين في مجال صناعة قطع الغيار بهدف تحقيق الانتاجية.

و اشار رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة في هذا الصدد الى زيارة وزير الشؤون الخارجية الروماني الى الجزائر في شهر مارس 2018 و التي اكد خلالها على ضرورة القيام بمساع من اجل تجسيد مشاريع شراكة في مجال الصناعة و التكوين و التجارة.

و في معرض تطرقه لحجم المبادلات التجارية بين البلدين فقد اكد رئيس  الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة  انها "دون القدرات و الامكانيات المتوفرة" موضحا ان على المتعاملين الاقتصاديين تطويرها بشكل اكبر.

و اكد في هذا السياق على نوعية الانتاج الوطني سيما المنتجات الزراعية التي بلغت المعايير الدولية من حيث مقاييس النوعية و التنافسية.

كما اكد "انها بلغت نوعية مشهودة سمحت لها بكسب حصص في الاسواق الدولية".

اما رئيس الغرفة الرومانية للتجارة و الصناعة  فقد دعا الى ترقية المبادلات التجارية بين البلدين معتبرا هو الاخر ان الحجم الحالي للمبادلات يعتبر ضعيفا نسبيا ب500 مليون دولار سنويا.

و اضاف ان "مثل هذه اللقاءات تمثل فرصة لتطوير المبادلات بين الجانبين بما ان بلادي (رومانيا) تأمل في اعادة ربط علاقاتها الاقتصادية و التجارية مع شركائها التقليديين التي تعد الجزائر واحدة منهم".

في هذا الصدد دعا السيد دارابان المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين الى الاستثمار في بلاده التي تنتمي الى الاتحاد الاوروبي و الاستفادة بالتالي من مزايا التصدير مباشرة نحو السوق الاوروبية.

و علاوة على قطاعات الطاقة و النقل و صناعة السيارات و بناء السفن فان رئيس الغرفة الرومانية للتجارة و الصناعة قد تطرق الى القطاع الفلاحي الذي يدر على بلاده اكثر من 60 مليار دولار سنويا و الذي يمثل فرصة كبيرة للمستثمرين الجزائريين.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار غزيرة ورعود عبر هذه الولايات

  2. وفاة الحارس ساركيتش عن 26 عاما بعد نحو أسبوع من اختياره أفضل لاعب في لقاء بلجيكا

  3. قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم بإيطاليا : رئيس الجمهورية سيلقي خطابا ويجري لقاءات مع قادة كبار في العالم

  4. مولودية الجزائر بطلا للدوري المحترف ونجم بن عكنون ووادي سوف يسقطان إلى القسم الثاني

  5. وزير الري يضع حيز الخدمة مشروع تزويد تيارت بالمياه الصالحة للشرب من الشط الشرقي

  6. رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة وزراء إيطاليا بقلعة بورجو إغانسيا

  7. برنامج مباريات السبت في كأس أوروبا 2024

  8. مقتل 8 جنود وضباط احتراقاً بغزة

  9. تعديل برنامج سير قطارات ضاحية الجزائر في عيد الاضحي

  10. رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في قمة السبع