رئيس الجمهورية يشرف على لقاء الحكومة مع الولاة بقصر الأمم

وصل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى قصر الأمم بنادي الصنوبر البحري بالعاصمة، وذلك للإشراف على لقاء الحكومة مع الولاة.

وأشرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على مراسم إفتتاح لقاء الحكومة مع الولاة بقصر الأمم، والمُنظم تحت شعار "ترقية الإقتصاد الوطني والتنمية المحلية".

وأكد رئيس الجمهورية في كلمة خلال هذا اللقاء، على دور الولاة ومكانتهم الأساسية في تنمية الوطن، والحفاظ على كرامة المواطنات والمواطنين.

الرئيس تبون: "يجب طي ملف مناطق الظل بشكل نهائي"

وبخصوص ملف مناطق الظل، شدد رئيس الجمهورية على ضرورة طي هذا الملف وبشكل نهائي

وقال الرئيس تبون: "أتمنى مع نهاية السنة الجارية وبداية السنة المقبلة أن لانعود للحديث عن مناطق الظل وبشكل نهائي"  

وأضاف: " ألح على ضرورة طي ملف مناطق الظل حتى لا نرى مجدد تلك المظاهر التي رأيناها سنة 2020 والتي بحمد الله قضينا عليها". 

وفي ذات السياق، قال الرئيس تبون:"ما قُدم من خلال إعادة تهيئة مناطق الظل هو ما مكن من حماية الجزائر من أي مصائب لذلك أقول إحموا أنفسكم بالفقراء".

وأكد الرئيس تبون بأنّ الجزائر دولة مساواة ودولة شعبية، حيث قال في ذات الصدد: "نحن جمهورية جزائرية ديمقراطية شعبية، والديمقراطية تقتضي منا التكفل بجميع المواطنات والمواطنين ".

وتوجه الرئيس تبون بالشكر لشركة سونلغاز على تمكنها من تزويد القرى والمداشر بالكهرباء.

رفع الأجور  ومنحة البطالة، ومراجعة منح التقاعد إبتداء من جانفي 2023

أعلن رئيس الجمهورية خلال كلمته أمام الولاة عن عن رفع الأجور المتوسطة والضعيفة، ومراجعة منح التقاعد، وكذا رفع منحة البطالة، إبتداء من جانفي 2023.

وفي ذات السياق، قال رئيس الجمهورية: "اقتصادنا بدأ يسترجع صحته، وفي 2023 سنواصل رفع الغبن عن المواطن، سيتم رفع الرواتب المتوسطة والضعيفة وكذا رفع منحة البطالة”.

وبخصوص منحة البطالة، قال الرئيس تبون: "أسسنا لمنحة البطالة كشبه مرتب ريثما يجد الشباب البطال منصب عمل قار. والقرار لاقى استحسان من قبل الشباب".

كما أكد الرئيس تبون عزم الدولة على المضي قدمًا نحو تحقيق القوة الاقتصادية قائلا في ذات الصدد: “اقتصادنا اليوم بدأ يتعافى. وغايتنا هي تنمية دخلنا القومي بشكل يمككنا من دخول مجموعة بريكس”.

وكشف رئيس الجمهورية بأنّ عمل الحكومة بإشراف الوزير الأول سينكب خلال شهري جانفي وفيفري القادمين على مراجعة مرتبات المعلمين، وشبه الطبيين بإشراك كل الفاعلين تزامنا ومراجعة القوانين الأساسية لهاتين الفئتين، مؤكدًا أن ذلك سيندرج في ميزانية 2023.

5 ملايير دولار قيمة الصادرات خارج مجال المحروقات خلال سنة 2022

وكشف رئيس الجمهورية أنه ومن بين ما تم تحقيقه اليوم هو وضع الجزائر في المحيط الإقليمي والقاري والدولي والمتوسطي وغير المتوسطي بشهادة كل المنظمات والصناديق المالية، مؤكدًا السعي دومًا للحفاظ على آلة الانتاج والعمل.

وأضاف الرئيس تبون: " اليوم البنك العالمي يعترف بأننا دخلنا معركة الرفع من قيمة الدينار".

كما أكد رئيس الجمهورية تحقيق نتائج إيجابية في النمو الإقتصادي، بعد التمكن ولأول مرة من التصدير خارج مجال المحروقات.

وفي هذا الصدد، كشف رئيس الجمهورية عن تحقيق رقم 5 ملايير دولار كقيمة للتصدير خارج المحروقات خلال هذه السنة كما تم التخطيط له من قبل.

الرئيس تبون: "سعينا منذ البداية إلى الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن"

وتطرق رئيس الجمهورية خلال كلمته لظروف مجابهة الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد 19، حيث قال بشأنها: " كان من واجبنا مجابهة الأزمة الصحية المرتبطة بـ كوفيد 19 فخصصنا مساعدات مالية لكل الحرفيين وكل المهن".

وأضاف الرئيس تبون: "حققنا إنتصارات يحسدنا عليها الغير فقد سعينا منذ البداية إلى الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن".

وقال رئيس الجمهورية: "لابد من إحداث التغيير المنشود في السلوك والآداء والإصغاء للمواطن ومساعدة الشباب المستثمر في جميع المجالات".

الولاة ركيزة أساسية للدولة .. ويحق الجزائر الجديدة أن تفتخر بشبابها

كما كشف الرئيس تبون أن الهدف من خلال هذا اللقاء هو إسترجاع الدور الحقيقي للوالي، مضيفًا في ذات الصدد: " أعدنا الصلاحيات للوالي بمرسوم رئاسي باعتباره المسؤول الوحيد في ولايته".

وإعتبر رئيس الجمهورية الولاة بمثابة الركيزة الأساسية للدولة، مشجعًا إياهم على إتخاذ القرارات الرامية إلى رفع الغبن عن المواطنات والمواطنين.

وفي سياق كلمته، قال رئيس الجمهورية: "الرسائل المجهولة لم يعد لها أي وجود ، فيه حماية لكل الجزائريات والجزائريين".

وأضاف: "منعنا كل مؤسسات الدولة ، الأمنية منها وحتى العدالة بأن تفتح تحريات مبنية على أساس رسائل مجهولة".

وأوضح الرئيس تبون: " المسؤول الذي يتخد قرار بخالص النية حتى وإن سبب أضرار للدولة نعتبره بمثابة خطأ إداري"، مؤكدًا بأنّ خوف بعض المسؤولين راجع إلى أناس لا يحبون إستقرار البلاد.

وقال رئيس الجمهورية: " دخلنا في دولة عصرية ولا نتراجع عن العصرنة"، مؤكدًا أن الجزائر الجديدة بمؤسساتها الدستورية وشعبها الشامخ وشبابها الطموح يحق لها في ستينية إسترجاع السيدة الوطنية أن تفتخر بقدرات وبسالة الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني .

وأضاف: " يحق للجزائر الجديدة اليوم أن تفتخر بشبابها جيل الإنتصارات والذكاء والإبتكارات".

الرئيس تبون: " كل الإمكانيات موجودة لبلوغ إنتاج 9 ملايين طن من الحبوب"

وخلال كلمته أمام ولاة الجمهورية، تطرق الرئيس تبون لملف الإنتاج الوطني من الحبوب، حيث قال بشأنه: " أنا رجل ميدان وأنا مدرك بأنه لدينا كل الإمكانيات لكي نبلغ إنتاج تسعة ملايين طن مما نستهلكه من منتوج الحبوب".

وحول ملف إستيراد الحبوب، قال رئيس الجمهورية: "أوكلنا مهمة إستيراد الحبوب للدولة لأنها وحدها القادرة على تخفيض أسعاره بالنسبة للمواطنين".

كما كشف الرئيس تبون في سياق حديثه عن هذا الملف على حق الفلاحة في أن تأخذ نصيبها من العصرنة.

عودة حوالي 850 مصنع للنشاط.. وإستعادة قرابة 51 ألف منصب عمل مجمد

وقدم رئيس الجمهورية خلال كلمته تشكراته للولاة بعد تمكنهم في ظرف وجيز من فسح المجال أمام عودة حوالي 850 مصنع مجمد للعمل، مع إستعادة ما يقارب 51 ألف منصب شغل كان مجمد بقرار ما ولأمر ما.

وفي ذات السياق، قال رئيس الجمهورية: "الوالي اليوم هو والي لولاية إقتصادية متفتحة على الإنتاج الصناعي والفلاحي بمعية جميع المسؤولين المحليين".

الرئيس تبون: "أتمنى ان تصبح الفلاحة الصناعية واقعا حقيقيا في بلادنا"

عبر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في كلمته أمام الولاة، عن تمنياته في أن تصبح الفلاحة الصناعية واقعًا حقيقيًا في بلادنا.

وفي ذات السياق، قال رئيس الجمهورية: " هنالك دراسات لإنتاج السكر باستغلال خام الشمندر السكري لبلادنا، وتحذونا إرادة قوية لانتاج الحليب وغبرة الحليب محليا".

وتابع الرئيس تبون: "هنالك مشروع سيسمح للجزائر إنتاج الزيت إنطلاقا من الفلاح وصولا إلى المستهلك"، مضيفًا بأنّ هنالك حيوية إقتصادية ستبعث الإرتياح في صفوف المواطنين والمواطنات.

وبخصوص ملف الإستثمار والعقار الصناعي، قال رئيس الجمهورية: "بالنسبة للشباك الموحد هناك إجراءات من الآن إلى نهاية السنة لتمكين المستثمرين من الإستفادة من خدمات هذا الشباك".

كما كشف الرئيس تبون عن توفر العقار الصناعي ووجود أراضي غير مستغلة، مؤكدًا أنه من الأن فصاعدا ليس هنالك منح للأراضي دون دفتر شروط، والأرض لمن يخدمها.

من جانب أخر، أوضح رئيس الجمهورية بأنّ الجزائر أصبحت اليوم من بين الدول التي يُحسب لها ألف حساب في مجال المؤسسات الناشئة، مضيفًا بأنّه لا بد من بعث روح المقاولاتية في شبابنا.

رئيس الجمهورية يُعلن الشروع الفوري في مراجعة قانوني البلدية والولاية

أعلن الرئيس تبون خلال كلمته أمام ولاة الجمهورية عن الشروع الفوري في مراجعة قانونيّ البلدية والولاية.

وقال رئيس الجمهورية: "نحن على وشك الإنتهاء من العملية الإنتخابية للبلديات، وبذلك نكون قد أتممنا ما إلتزمنا به دستوريًا".

وعبر الرئيس تبون عن فخره بالمجلس الشعبي الوطني كممثل للشعب الجزائري، حيث قال في هذا الخصوص: " المجلس الشعبي الوطني هو مرآة المجتمع السياسي لبلادنا، وأنا شخصيًا أفخر بالمجلس الشعبي الوطني الممثل الشرعي للشعب الجزائري"، مضيفًا أنه يحق لنا الفخر بأننا بصدد بناء دولة مؤسسات شرعية.

كما كشف رئيس الجمهورية بأن عهد المال الفاسد والرشوة وشراء الذمم والأصوات قد ولى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. (فيديو).. إيتو يفقد أعصابه ويركل مصورا جزائريا في وجهه ويطرحه أرضا!

  2. هكذا كان رد اليوتوبر الجزائري بعد تعرضه للضـرب من طرف صامويل ايتو

  3. هذه قيمة الغرامات على من يسير ليلا بدون أضواء

  4. موجة استنكار واسعة تطال ايتو بعد إعتدائه على اليوتيوبر الجزائري

  5. 974

    ملعب “974” يودع المونديال رسميا.. فما مصيره؟

  6. الجوية الجزائرية تتيح هذه الخدمة للمسافرين

  7. الصندوق الوطني للتقاعد يعاني عجزا ب 376 مليار دج

  8. وزارة التعليم العالي تفرج عن الرزنامة الخاصة بمسابقة الدكتوراه لسنة 2023

  9. هكذا ودع سليماني رئيسه السابق محفوظ قرباج

  10. تسليم شطر أول من مشروع منفذ الطريق السيار جن جن-العلمة في صيف 2023