رجل الأعمال محمد معزوز يمثل أمام محكمة سيدي محمد

يواجه تهما في ملف تركيب السيارات

محمد معزوز
محمد معزوز

محمد معزوز: أويحيى أقصاني من قائمة المتعاملين الخمسة الذين استفادوا من ترخيص تركيب السيارات، لقد أغلقوا اللعبة فيما بينهم

معزوز: أعطوني الترخيص فيما بعد لأنهم لم يجدوا من يتولى تركيب الحافلات ، فعلوا ذلك مرغمين لأنني كنت متحكما في سوق الحافلات وكان هناك نقص في السوق 

القاضي: الوزير يوسف يوسفي أعفاك من شرط الشريك الأجنبي ، لماذا؟

معزوز: المفروض أويحي يردّ..

القاضي: ( يطلب إفادة أويحيى) 

أويحيى: ( ينفي إعفاء معزوز من شرط الشريك الأجنبي )

أويحيى: الشريك الأجنبي ليس ضروري يكون لكن يوسفي كان رأيه مختلفا ، ومعزوز لم نعفيه

أويحيى : قررت إعطاء تمديد للإعفاءات لمعزوز لمدة 12 شهر لأنني أعرف حالة الإدارة و المدة التي حددها المرسوم بـ 3 أشهر غير كافية

أويحيى: هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تمديد الإعفاءات وليس لصالح معزوز فقط

أويحيى: رفض ملفي كيا وعشايبو تمّ قبل أن أتولى منصب الوزير الأول ولم يقدّم لي أي طعن على ذلك 

أويحيى: المجلس الوطني للاستثمار قدم امتيازات للمتعاملين ، وهذا المجلس فيه وزير المالية أيضا، لست أنا من قرر منح الإعفاءات بل مجلس الاستثمار والمصادقة على القرار تمت بالإجماع

وكيل الجمهورية: ( يسأل معزوز ) أنت استفدت من أويحيى ويوسفي بمنحك ترخيصا استثنائيا لمباشرة نشاط التركيب قبل إمضاءك على دفتر الشروط بحوالي 6 أشهر

معزوز : ( ينفي مباشرة نشاط التركيب قبل الإمضاء على دفتر الشروط ) 

معزوز : نعم بدأت النشاط بدون شريك أجنبي بعد منحي الرخصة

القاضي : لماذا؟

معزوز: لأنني لم أحصل على دفتر الشروط قبل الحصول على الرخصة ، ولم أعلم بشرط الشريك الأجنبي

القاضي: أويحيى أعفاك من رسم tva ومن الحقوق الجمركية..؟

معزوز:  لم يفضلوني ، كانوا سيمنحون الإعفاء لأي شخص آخر..

أويحيى :  منحت 5 رخص فقط لتركيب لأنهم كانوا موجودين فعليا في السوق ، ومعزوز كان موجودا في السوق

القاضي: لماذا أعفيته من شرط الشريك الأجنبي ؟

أويحيى : لأن الوقت كان قصيرا ولم يحصل المتعامل على دفتر الشروط، لم ألغ شرط الشريك الأجنبي عنه ، هو موجود في دفتر الشروط والمرسوم

القاضي: كان هناك خلاف بينك وبين يوسفي بسبب ملف معزوز..

أويحيى : لم يكن هناك أي خلاف..

القاضي: ( يطلب إفادة يوسفي )

يوسفي: لم أتدخل أبدا في أعمال اللجنة التقنية التي تدرس ملفات طالبي رخص تركيب السيارات

القاضي: ( يطلب إفادة رئيس اللجنة ) 

رئيس اللجنة التقنية بوزارة الصناعة: اللجنة لم تدرس ملف معزوز

يوسفي : لم ألتقي معزوز أبدا قبل دخولي مصنعه ( لتركيب الحافلات )

القاضي : ( يسأل رئيس اللجنة التقنية بوزارة الصناعة ) هل هناك ملفات أخرى لم تدرسها اللجنة ؟

رئيس اللجنة : لا فقط ملف معزوز..

القاضي:  لماذا ؟

رئيس اللجنة:  لا أدري..

القاضي : ( يسأل يوسفي عن حقيقة خلافه مع أويحيى حول رخصة معزوز ) ..

يوسفي: نعم كان بيني وبين أويحيى خلاف بخصوص ملف معزوز بسبب إعفائه من الشريك الأجنبي..

القاضي : ( يسأل أويحيى ) هل كان عندك يد في عدم مرور ملف بيجو على اللجنة التقنية بوزارة الصناعة؟

أويحيى:  لا علاقة لي بوزارة الصناعة..

القاضي : ( يسأل رئيس اللجنة ) بيجو عنده مقرر تقني لديكم؟

رئيس اللجنة التقنية : نعم هو وكوندور لكن لم تدرس ملفاتهم من قبل اللجنة..

رئيس اللجنة التقنية :  بوشوارب عندما أتى للوزارة نقل اللجنة التقنية لدراسة ملفات المتعاملين إلى ديوان وزارته

أويحيى : الأمانة التقنية تأسست في 2006  على مستوى وزارة الاستثمار، وفي 2014 ألغى بوتفليقة وزارة الاستثمار ونقلت اللجنة إلى وزارة الصناعة

أويحيى : أنا قررت تحويل الأمانة التقنية إلى الوزارة الأولى لتمكينها من دراسة ملفات استثمار في قطاعي الزراعة والسياحة

أويحيى : شريك تركي جزائري تأسس كطرف مدني ضدي ولم أكن أعلم حتى بوجود شركته!

القاضي : ( يسأل معزوز عن شراكته مع فارس سلال ) 

معزوز : ( ينفي علاقته مع فارس سلال ) 

القاضي: ( يطلب إفادة عبد المالك سلال ) 

عبد المالك سلال:  أؤكد أن ملف معزوز وصل للحكومة بعدي بتاريخ 3 ماي 2017

سلال: سمعت أن ولدي ( فارس )  اتصلوا به ليعمل معهم لتسيير الشركة (معزوز ) ، انا قلت له لا تعمل مع الدولة ولا تتدخل في السياسة ، ولم أعطي أي امتياز لمعزوز

القاضي: نسبة مساهمة فارس سلال في مجمع معزوز كانت 90 مليون دينار..

سلال: ( ينفي ) 

وكيل الجمهورية:  يؤكد لمعزوز أن الوثائق تؤكد أنه استفاد من الامتيازات بالوثائق 

معزوز : ( ينفي ) 

القاضي: أنت هنا متهم ولسنا هنا لنتناقش معك..

وكيل الجمهورية : ( يخاطب معزوز ) فارس سلال شريك معك ، ودخل معك بمساهمة 23 بالمائة دون تقديم أموال

معزوز: أنا تنازلت عن filière من المجمع لبايري وهو الذي تنازل عنها لفارس سلال، وليست لي أي علاقة بهذا الأخير

القاضي : ( يسأل معزوز ) وجدنا 493 مليار سنتيم في حسابك في ترست بنك..؟

معزوز : ذلك حساب شخصي ، وبه حركة أموالي لمدة 7 سنوات

القاضي: الحركة المالية في الحساب كانت 128 مليار سنتيم...؟

معزوز: أموالي أكبر من هذا المبلغ بكثير، لقد حولت أموالا لزوجتي لعلاج ابنتي

القاضي: من أين لك الفيلا في دالي إبراهيم

معزوز:  اشتريتها بأموالي ، أملك أموالا..

القاضي: ( يفتح ملف التمويل الخفي لحملة بوتفليقة للمتهم أحمد معزوز ) 

معزوز: قدمت 39 مليار سنتيم في مقر الأفسيو نقدا لفائدة حملة بوتفليقة في 10 فيفري ، وفي 22 فيفري طلبت إعادة أموالي

معزوز: قدمت الأموال نقدا لأنهم طلبوا مني أن لا أحولها إليهم عبر البنك 

القاضي: بأي صفة تمنح الأموال للحملة الانتخابية لمترشح؟

معزوز: لم أكن أعلم أن القانون يمنع ذلك..

معزوز: تواصلت مع بايري وقلت له تكلم مع حداد ليرجعوا لي أموالي..

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـــار رعديــة على هذه الولايــات

  2. تساقط الثلوج على هذه الولايات

  3. الرئيس تبون يأمر باستدعاء السفير الجزائري بفرنسا للتشاور

  4. الجزائر تُدين بشدة عملية انتهاك السيادة الوطنية من قبل دبلوماسيين فرنسيين

  5. خبراء: الزلازل المميتة أزاحت تركيا وحركتها نحو الغرب 3 أمتار

  6. فريق الإنقاذ الجزائري يستخرج عائلة من تحت الأنقاض بسوريا

  7. توقيف عصابة أحياء تتكون من 12 شخصا بالعاصمة

  8. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة

  9. الرئيس تبون يستقبل قائد القيادة العسكرية الأمريكية بإفريقيا

  10. في عملية تعد الأخطر من نوعها .. إحباط تسويق 1361 كلغ من اللحوم الفاسدة بوهران