عيسى: "التصوف كان دوما صمام الأمان للأمة"

ضد ظواهر التطرف والعنف والإرهاب

البلاد.نت- أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى مساء أمس الخميس بولاية ورقلة أن التصوف كان دوما "صمام الأمان للأمة ضد ظواهر التطرف والعنف والإرهاب".وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضح الوزير لدى إشرافه على افتتاح ملتقى دولي حول "التصوف ودوره في الحفاظ على المرجعية الدينية والهوية الوطنية" أن" التصوف كان دوما صمام الأمان للأمة ضد ظواهر التطرف والعنف والإرهاب ، باعتبار أن جوهره يعود إلى عقيدة أهل السنة والجماعة".

وذكر الوزير محمد عيسى في كلمته الافتتاحية في هذا اللقاء الذي تنظمه مؤسسة سيدي محمد السايح الخيرية للوحدة والتضامن، " أن التصوف حمل الإنسان على الفضيلة والمحبة واجتثاث الكراهية من قلوب المجتمع البشري، وهو أيضا البحث عن الصدق والإخلاص والتفاني"، معتبرا أن" التصوف هو الجسر العابر بين الأوطان ويتعدى حدود الإنتماء إلى المذهب أو الطائفة أو القبيلة أو الوطن الواحد ، بل هو الجسر الذي يفتح الباب على مصراعيه للبشرية جمعاء لأنه فضاء روح القرآن العظيم".

وأكد الوزير أن "للتصوف دور في الحفاظ على المرجعية الدينية النابعة من القرآن والسنة "، قبل أن يبرز أهمية مجابهة الأخطار التي تهدد الإسلام والأوطان والأخلاق الفاضلة من خلال الاستلهام من علوم الأسلاف والعلماء.

ويرى وزير الشؤون الدينية والأوقاف أن المرجعية الدينية هي "الاقتناع أن العمل الذي ورثناه هو علم صالح دافع إلى العمل ويجمع الكلمة''.

 

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ولاية جزائرية تُسجل أعلى درجة حرارة عالميًا

  2. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  3. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  4. أمطار رعدية تصل على هذه الولايات

  5. إطلاق خدمة رقمية جديدة لصالح طالبي العمل والمستخدمين

  6. درجات حرارة تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  7. برنامج المشاركة الجزائرية في سابع أيام الألعاب المتوسطية

  8. معهد باستور: بعوضة النمر تغزو شمال الجزائر

  9. هذا هو برنامج المشاركة الجزائرية في ثامن أيام ألعاب وهران

  10. لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية تعلن عن التوقف المؤقت لبيع تذاكر المنافسات الرياضية