غلق 9 وكالات للجوية الجزائرية بالخارج من أصل 16 مستهدفة قصد توفير 1،14 مليون أورو سنويا

نشاط الشركة على المستوى الدولي في 2021 لا يمثل سوى 9 بالمئة من ذلك المسجل في 2019

 أعلن الرئيس المدير العام بالنيابة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، أمين دباغين مسراوة أن فرع الصيانة التابع للشركة الذي استحدث نهاية 2021 مدعو لاحتلال مكانة "هامة" على المستوى الافريقي.

وأوضح المتحدث خلال الاستماع اليه من طرف لجنة النقل والمواصلات السلكية و اللاسلكية بالمجلس الشعبي الوطني، أن قاعدة الصيانة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية والتي تحولت مؤخرا الى فرع تعتبر "احدى أكبر القواعد في افريقيا".

ويستجيب هذا الفرع حاليا لجميع الحاجيات الوطنية في مجال الصيانة للخطوط الجوية الجزائرية وشركة طيران الطاسيلي وشركات جوية خاصة غير أنه يتطلع الى توسيع مجال تدخله على الصعيد الدولي، و أضاف أن "الفرع الجديد لا يستعمل حاليا سوى 30 الى 35 بالمئة من قدراته" مضيفا أنه "يمكنه الاشراف على مجال الصيانة بجميع القارة الافريقية اذا كان يتوفر على علامة متينة في اطار شركة مختلطة مع شركة هامة على سبيل المثال".

وكانت شركة الخطوط الجوية الجزائرية قد عينت مديرا عاما ومجلس ادارة لهذا الفرع كما شرعت في الاجراءات القضائية قصد تقييم رأسمالها بدقة والمقدر مبدئيا بأكثر من 500 مليون دولار.

 وحسب عرض قدمته اطار بالشركة خلال جلسة الاستماع فقد تمت الإشارة الى أن الوضعية المالية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية كانت تتميز "بسقوط حر" موضحة أن الشركة واجهت العديد من العوامل التي أدت الى تدهور وضعها المالي على غرار الديون الجارية والنفقات التراكمية غير القابلة للضغط لعامي 2020 و 2021 و ارصدة تعويضات و المبالغ المستحقة على اجهزة الدولة و عجز استثنائي مرتبط بالأزمة الصحية.

 كما تأسفت قائلة "شهدت الخطوط الجوية الجزائرية انعكاسا للوضع الذي حولها من توازن مالي في 2019 الى عجز في النتائج المالية التي أصبحت حاسمة لبعث الشركة الوطنية".

وحسب البيانات التي قدمتها هذه المسؤولة فان نشاط الشركة على المستوى الدولي في سنة 2021 لا يمثل سوى 9 بالمئة من ذلك المسجل في سنة 2019 أي أقل من مستوى المردودية و بعيدا أن نسبة انتعاش الشركة المنافسة و المقدرة  45 بالمئة.

وقد نقلت الشركة ما مجموعه 1.968.880 راكبا في سنة 2021 في جميع الشبكات اي ما يعادل 30 بالمئة من المستوى المسجل في 2019 .

وأضافت أن نسبة 21 بالمئة من هذه الحركة تمت على الشبكة الدولية مقابل 79 بالمئة على الشبكة الداخلية.
وللخروج من هذه الوضعية " الصعبة" سطرت شركة الخطوط الجوية الجزائرية خطة عمل خاصة بالفترة 2021-2025 تقوم على تقليص تكاليفها و اعادة هيكلة الشركة و تحقيق مداخيل جديدة و مراجعة الاتفاقية الجماعية.

وفيما يتعلق بإعادة هيكلة الشركة، تم الشروع ما بين 2020 و 2021 في استدعاء 50 وافدا و غلق 9 وكالات بالخارج من أصل 16 مستهدفة قصد تحقيق هدف توفير 1،14 مليون أورو سنويا.

وبهدف تخفيض التكاليف، ستقوم الشركة ب "وضع سياسة نجاعة طاقوية وغلق المطاعم ومراجعة عقود التأمين ".

وفيما يتعلق بأسعار التذاكر تم التأكيد على أن زيادة أسعار تذاكر الطائرة خلال جائحة كوفيد-19 كانت "شاملة" تبعا لمنطق العرض و الطلب.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذه قيمة الجوائز المالية التي تحصلت عليها المنتخبات المشاركة في الشان

  2. موجة برد على هذه الولايات

  3. الفنان صالح أوقروت يعود إلى الجزائر

  4. وزارة الداخلية: أصحاب السيارات بأرقام 22 و33 ملزمون بهذه الإجراءات

  5. اختراع تقنية جديدة تسمح بإطالة عمر بطارية الهواتف إلى 9 سنوات

  6. توقیف عصابة أحياء تروج المخدرات وتبث الرعب ويسط المواطنين بالحراش

  7. بيكين تعلق على إسقاط الولايات المتحدة للمنطاد الصيني

  8. هل سـتواصل رفقة الخضر؟ .. هكذا أجاب بوقرة

  9. زوابع رملية في ولايتين

  10. طــرقــات مغلقــة بسبب الثــلوج