غول:"مسؤولون سابقون يبثون الشائعات قبيل الرئاسيات"

رئيس حزب "تاج"

عمار غول
عمار غول

البلاد - عبد الله نادور - اتهم عمار غول، رئيس حزب تجمع أمل الجزائر، أطرافا “كانت” داخل المؤسسة العسكرية والمدنية بــ«التخلاط وإصدار الإشاعات” عشية الرئاسيات المقبلة بهدف “التموقع وتعكير الصفو”، وخاطبهم قائلا “افعلوا ما تشاؤون ولكن البلاد ما تتخلطش”. كما أكد المتحدث أن التحالف الرئاسي “ليس ظرفيا”، مشيرا إلى أنه “تم الاتفاق على عقد لقاء شهري بين القيادات تحضر له هيئة التنسيق”.

أكد عمار غول، اليوم السبت خلال ندوة صحفية نظمها بمقر الحزب بالعاصمة، أن مؤسسات الدولة من رئاسة وجيش “ثابتة وتؤدي دورها”، مضيفا “أما غيرها فهو إشاعة ومغالطات من بعض من كانوا في المسؤوليات المدنية أو العسكرية” الذين حسب غول دائما “يريدون التموقع وتعكير الصفو” في إطار الرئاسيات القادمة شهر أفريل من سنة 2019. وخاطب غول هذه الأطراف التي لم يسمها، وفي رده على أسئلة الصحفيين “البلاد ماضية ولن تتخلط”.

وفيما يتعلق بالتحالف الرئاسي الرباعي، نفى غول أن يكون ظرفيا، مشددا على أنه “مستدام ومستمر قبل الرئاسيات وبعدها وليس مناسباتيا”، وذكر رئيس حزب “تاج” أنه “تم الاتفاق بين أطراف التحالف على رزنامة العمل ومضمونه والآليات والإجراءات والرؤية والأهداف وكيفية تجسيده على أرض الميدان”.

ويضيف غول أنه “تم الاتفاق على عقد لقاء شهري على الأقل بين رؤساء الأحزاب”، وهو اللقاء الذي “كلفت بالتحضير له هيئة التنسيق المنصبة مؤخرا”. وأشار غول إلى أن مجالات التعاون بين أحزاب التحالف الرئاسي موسعة وتشمل “كل المستويات”، منها الحكومة، ودعم الرئيس بوتفليقة، والبرلمان بغرفتيه، والمجالس المنتخبة البلدية والولائية، ما يعني حسب المتحدث أنه “تحالف عمودي وأفقي”.

وفي تعليقه على دعوة الجزائر دول المغرب العربي للالتقاء في أقرب وقت، رحب غول بالطرح الجزائري، وأعاب في هذا السياق على الحكومة المغربية “المناورات السياسية” في كل مرة ومناسبة، معتبرا أن “المغرب هو الرابح في علاقاته مع الجزائر خاصة من خلال تهريب العديد من المواد المدعمة نحو أراضيه وفي المقابل يغرقنا بالمخدرات”. وأكد لوح “نطمح إلى تكون هناك علاقات جيدة مع المغرب وكل الجيران”، داعيا في السياق ذاته كل دول المغرب العربي لــ«تحمل هذا الهم.. والتحلي بالصدق في التعامل مع هذا الملف”.

من جهة أخرى، كشف غول خلال افتتاحه أمس للندوة الصحفية، عن تنظيم المؤتمر العادي للحزب، بتاريخ 13، 14 و15 ديسمبر القادم بقرية الفنانين بزرالدة، على أن يكون اليوم الأخير بالمدرسة العليا للفندقة بعين البنيان مخصصا للتقديم الرسمي للهيئات المنبثقة عن المؤتمر. وأشار المتحدث أن المؤتمر سيناقش الخطة الخماسية للحزب التي تتركز على 6 تحديات متمثلة في التحدي الأمني، الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والثقافي والإقليمي، مقدما في معرض مداخلته العديد من المقترحات في مختلف هذه المجالات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الجزائر على موعد مع ظاهرة فلكية غدا

  2. استمرار موجة الحر على عدة ولايات من الوطن

  3. تسليم أولى تراخيص تنظيم العمرة لهذا الموسم

  4. بداية التسجيلات الجامعية اليوم الثلاثاء

  5. الفريق أول السعيد شنقريحة يستقبل قائد القيادة الأمريكية لإفريقيا "الأفريكوم"

  6. مذكرة تفاهم بين الجزائر و سلطنة عُمان لتحقيق "إستثمارات كبرى"

  7. حذاري.. 08 وفيات غرقا خلال يوم واحد

  8. 03 منصات رقمية جديدة للتسجيلات الجامعية الأولية

  9. خطأ شائع" في شرب القهوة يضر بالصحة

  10. وزير الشباب والرياضة يوضح بخصوص الديون والتراكمات المالية بالإتحاد الجزائري لكرة القدم