غياب الأساتذة يرهن استكمال السنة الدراسية

بسبب انعدام النقل والعطلة الاستثنائية لبعض الموظفين

وزارة التربية
وزارة التربية

البلاد - ليلى.ك - عرفت اجتماعات مجالس الأقسام والقبول والتوجيه، التي انطلقت منذ يومين، تباطؤا ملحوظا بسبب الغيابات التي تم تسجيلها في صفوف أعضائها من الأساتذة النساء اللواتي استفدن من قرار الوزير الأول عبد العزيز جراد، منح المربيات للأطفال أقل من 14 سنة وكذا الحوامل عطلة استثنائية، يضاف إليه غياب النقل بسبب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا حيث تعذر على العديد منهم الالتحاق بالمؤسسات التربوية لإنهاء الترتيبات الخاصة بالسنة الرابعة متوسط، مثلما ينص عليه القرار المحدد للعملية. بالموازاة مع ذلك من المقرر أن تنظم مديريات التربية مجالس التوجيه والقبول لتوجيه التلاميذ نهائيا نحو الشعب التي تم توجيههم اليها والتي اقترحتها مجالس القبول لأساتذة المؤسسات التربوية.

وكشفت مصادر تربوية أن اجتماعات مجالس القبول والتوجيه في المؤسسات التربوية عرفت تباطؤا كبيرا لعدة أسباب اهمها غياب النقل في الولايات بسبب التدابير الخاصة التي اقرتها الحكومة لمكافحة فيروس كورونا وهو ما أدى الى تعذر تنقل الأساتذة الى المؤسسات التربوية لحضور اجتماعات مجالس القبول والتوجيه. كما سجلت المؤسسات التربوية للطور الثاني ايضا غيابات بالجملة في صفوف اعضائها من الأساتذة النساء اللواتي استفدن من قرار الوزير الاول عبد العزيز جراد، منح المربيات للأطفال أقل من 14 سنة، وكذا الحوامل عطلة استثنائية. 

وكانت مصالح الوزير واجعوت، قد منحت مديري المتوسطات، صلاحيات التقدير فيما بخص اعفاء بعض اعضاء هذه المجالس من الحضور بسبب الإجراءات الاستثنائية ضد تفشي كورونا، غير أن هيمنة العنصر النسوي على القطاع، حوٌل قاعات الاجتماعات الخاصة بمجالس الأقسام، الى شبه فارغة، ما دفع المدراء الى تطبيق الحد الأدنى من الحضور، لإنهاء الترتيبات قبل خروج الإدارة في عطلة سنوية.

وتضمنت الاجراءات التطبيقية لتعليمة الوزير الاول، تدابير استثنائية لانتقال تلاميذ السنة الرابعة متوسط الى الطور الثانوي، وكل ما يرتبط بها من انعقاد مجالس الأقسام للسنة الرابعة متوسط ومجالس القبول والتوجيه الى الطور ما بعد الإلزامي وكيفيات الطعن.

فبخصوص الانتقال الى السنة الاولى الثانوي، فإن قبول التلاميذ الحاصلين على معدل يساوي أو يفوق 9 من 20، يكون بصفة استثنائية بالاعتماد فقط على نتائج الفصلين الأول والثاني، حيث يقبل في السنة الأولى ثانوي، كل تلميذ تحصل على معدل يساوي او يفوق 9 من 20 في السنة الرابعة متوسط لهذه السنة الدراسية، ويحتسب هذا الاخير بتقسيم مجموع معدلي الفصلين على اثنين، كما يمكن لهذه الفئة من التلاميذ وبصفة اختيارية اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط المزمع اجراؤه ما بين 7 و9 سبتمبر المقبل.

أما التلاميذ الذين تحصلوا على معدل اقل من 9 من 20، فهم معنيون بإجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط، ويقبل في الطور الثانوي كل تلميذ نجح في الامتحان، بغض النظر عن المعدل المتحصل عليه خلال السنة الدراسية، كما يقبل في السنة الاولى كل تلميذ تحصل على معدل قبول يساوي او يفوق تسعة من 20، حيث يحتسب بتقسيم مجموع معدل الشهادة ومعدل التقويم المستمر للسنة الرابعة متوسط على 2، ثم تقسيم مجموع معدلي الفصلين الاول والثاني على 2.

وكشفت مصادرنا ايضا عن تنظيم مديريات التربية اليوم لمجالس التوجيه والقبول لتوجيه التلاميذ نهائيا للشعب  التي تم توجيههم اليها والتي تم اقتراحها عليها خلال مجالس القبول  لأساتذة المؤسسات التربوية.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تسجيل أول إصابة بـ "جدري القردة" في فرنسا

  2. موجة حر شديدة على هذه الولايات

  3. منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا طارئا بشأن جدري القرود

  4. آخر أرقام كورونا في الجزائر

  5. والدة مبابي: لدينا اتفاق مع ريال مدريد وباريس سان جيرمان !

  6. صدور مرسوم تنفيذي يحدد هامش الربح في بيع الحليب

  7. أسواق رحمة مخصصة لبيع الكباش والأدوات المدرسية

  8. دي بروين لاعب الموسم في "السيتي" على حساب محرز!

  9. رئيس الجمهورية يهنئ الملاكمة البطلة إيمان خليف

  10. رئيس الجمهورية يعزي في وفاة اللواء المتقاعد علي بوحجة