فحص طبي يومي للتلاميذ بسبب “كورونا”

الإجراء يخص المصابين بنزلات البرد والأنفلونزا

مدرسة ابتدائية
مدرسة ابتدائية

مضاعفة وحدات الكشف ومتابعة الصحة المدرسية

 

البلاد - ليلى.ك - أعطت مصالح وزارة التربية الوطنية تعليمات لمديريات التربية تقضي بضرورة تكليف وحدات الكشف والمتابعة بالكشف الدوري عن المتمدرسين عبر كافة المؤسسات التربوية عبر الوطن، مع معاينة جميع الحالات المرضية خاصة المصابين بـ«الأنفلونزا ونزلات البرد”، والتي قد تشكل هاجسا وخوفا بين أفراد الجماعة التربوية.

وأكدت الوزارة الوصية، في مراسلة تم توجيهها لمديريات التربية ومنهم إلى مديري المؤسسات التربوية عبر الوطن، بأنه في إطار متابعتها لوضعية فيروس “كورونا”، فإن مديري التربية للولايات مطالبون، على سبيل الحذر والحيطة والوقاية، القيام بتكليف وحدات الكشف والمتابعة الموزعة عبر مختلف المؤسسات التربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، بمعاينة التلاميذ والكشف عنهم بصفة دورية، خاصة وسط المتمدرسين المصابين بأمراض تكون محل شك، على غرار “الأنفلونزا الموسمية ونزلات البرد”.

وحمّلت الوصاية في المراسلة ذاتها، مديري التربية الولائيين المسؤولية الكاملة من خلال الهيئات التنفيذية والمجالس الولائية، بصفتهم مدراء تنفيذيين، وذلك بالتنسيق مع مديريات الصحة للولايات، عن طريق البقاء تحت الاستجابة السريعة لمصالح الصحة وطنيا.

كما شدّدت وزارة التربية على ضرورة تبليغها بأية مستجدات في هذه العملية لتفادي حالات الارتباك.

خاصة بعد تسجيل إصابة بـ«كورونا” لرعية إيطالي، والتي تسببت في حالة من الذعر وسط المواطنين على المستوى الوطني، يضاف إليها  تطورات الوضع الوبائي في بلدان العالم، الأمر الذي دفع ببعض الأولياء عبر مختلف ولايات الوطن، على غرار ولاية ميلة، خاصة بعد وضع شخصين تحت المراقبة الطبية بشبهة الإصابة بفيروس “كورونا”، ورغم أن التحاليل فيما بعد جاءت سلبية، إلا أنهم منعوا أبناءهم من الذهاب إلى مؤسساتهم التربوية خوفا من إصابتهم بالعدوى.

بالموازاة مع ذلك، أمرت الوصاية في تعليمة سابقة، بضرورة شروع المؤسسات التربوية في برمجة حملات تحسيسية ووقائية وإعلامية على مستوى مؤسساتهم التعليمية، خاصة التي تتوفر على مطاعم مدرسية، وذلك بالتنسيق مع وحدات الكشف والمتابعة، لأجل تحسيس التلاميذ بأهمية أخذ احتياطاتهم اللازمة للوقاية من فيروس “كورونا”، عن طريق حثهم على ضرورة تكثيف النظافة وغسل الأيدي بصفة منتظمة قبل الدخول وقبل الخروج لتفادي أي أمراض، وشدّدت في هذا الشأن على ضرورة تهوية وتكييف كافة الأماكن والأقسام البيداغوجية والمطاعم والإقامات والمراحيض ونظافة مختلف الأماكن بالمؤسسات التربوية، بتوفير الماء ومواد التنظيف والتطهير، النظافة البدنية للتلاميذ بالتوفير الدائم للماء والصابون السائل، والسلامة الغذائية من خلال التقيد الصارم بالممارسات الجيدة في مجال الإطعام، الصحة ونظافة المطاعم المدرسية، ونظافة الأيدي وتخزين المواد الغذائية، وتحضير الوجبات وحفظها.

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  3. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  4. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  5. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  6. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  7. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  8. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا

  9. الفراعنة يقتسمون صدارة المجموعة مع الخضر

  10. في حضور بمحرز.. "السيتي"يعمق جراح واتفورد ويعتلي صدارة "البريمرليغ"