لعمامرة يشارك في القمة المصغرة للدول الإفريقية المنتجة للقاح كورونا

أدلى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج،  رمطان لعمامرة، ممثلا لرئيس الجمهورية،  عبد المجيد تبون، بكلمة خلال القمة المصغرة للدول الإفريقية المنتجة للقاح المضاد لكوفيد 19.

وخصصت القمة لمعالجة موضوع "وصول اللقاحات المنتجة في إفريقيا إلى منصات الشراء والتوزيع العالمية"، والتي انعقدت اليوم عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد.

وفضلا عن رئيس الدورة الحالية للإتحاد الإفريقي،  ماكي سال رئيس جمهورية السنغال، وممثلي مفوضية المنظمة القارية، عرف الاجتماع مشاركة العديد من رؤساء الدول الإفريقية التي تمكنت فعليا من اطلاق عمليات انتاج اللقاحات على غرار الجزائر، جنوب افريقيا، غانا، روندا، اثيوبيا وغيرها أو تلك التي هي بصدد التحضير للقيام بذلك.

كما سجلت القمة مشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بصفته الرئيس الدوري الحالي للمجلس الأوروبي وذلك في إطار التعاون والتنسيق بين منظمتي الاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي.

هذا وقد انصبت المداولات حول السبل الكفيلة بتجاوز العقبات أمام تعزيز عملية انتاج اللقاحات إفريقيا وتسويقها سواء داخل القارة أو على المستوى الدولي. وفي كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة نيابة عن رئيس الجمهورية، ثمن السيد لعمامرة الجهود التي بذلتها العديد من الدول الافريقية من أجل التمكن من انتاج اللقاح محليا.

مشددا على أن تطعيم إفريقيا بأدمغة وبأيادي إفريقية ليس فقط ضرورة ملحة وإنما أمرا قابلا للتحقيق على أرض الواقع.

في هذا السياق، أطلع الوزير المشاركين على تجربة الجزائر التي قامت بإطلاق عملية الانتاج الفعلي للقاح كورونافاك (CORONAVAC) بتاريخ 29 سبتمبر 2021 وذلك بالاعتماد أساسا على قدراتها البشرية والمادية وبالتعاون مع الشريك الصيني سينوفاك (SINOVAC)، مؤكدا في ذات السياق أن هذه العملية ستسمح لبلادنا بتوفير 60%‎ من قيمة اللقاح عند الاستيراد مع قدرة انتاجية تقارب 100 مليون جرعة في العام كفيلة بتقديم مساهمة معتبرة في تحقيق الأمن والسيادة الصحية في إفريقيا.

السيد لعمامرة أكد أيضا أن الانجاز الذي حققته عديد الدول الافريقية في هذا المجال يعد مكسبا ليس فقط للقارة وإنما للعالم أجمع، مشيرا إلى ضرورة دعوة الشركاء الأجانب من دول ومنظمات دولية إلى دعم الجهود التي تبذلها القارة الافريقية من أجل تعزيز القدرة الإنتاجية العالمية وتجاوز خطورة الاعتماد على عدد قليل من مُصَنِّعِي اللقاحات. في هذا السياق، قدم لعمامرة مجموعة من الاقتراحات تتمثل أساسا فيما يلي:

دعوة الشركاء الدوليين لرفع القيود والسماح بنقل التكنولوجيا بغية تحقيق تنوع أفضل في إنتاج اللقاحات والأدوات الطبية الأخرى.

تشجيع الشركاء الدوليين لدعم الدول الافريقية في مجال تكوين وتدريب المتخصصين.

إزالة العقبات التي تحول دون استصدار الموافقات الضرورية خاصة من قبل منظمة الصحة العالمية لتصدير وبيع واستعمال اللقاحات المنتجة على مستوى القارة.

حث المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (Africa CDC) على إسماع صوت القارة لدى المنظمات الدولية المتخصصة والمنصات العالمية للشراء والتوزيع.

إنشاء قاعدة بيانات حول القدرة الإنتاجية للدول الإفريقية المصنعة للقاحات المضادة لجائحة كوفيد والأمراض الأخرى.

وفي ختام كلمته، أكد ممثل رئيس الجمهورية في هذه القمة تمسك الجزائر الثابت بمبادئ التضامن والتكامل ووحدة المصير واستعدادها للمساهمة في أي جهد مشترك يرمي لتعزيز القدرات الجماعية للدول الافريقية وتحصينها من الأخطار الناجمة عن الأوبئة وتفادي تكرار الاجحاف والتهميش الذي تعرضت له في بداية الجائحة الحالية من حيث التوزيع غير العادل سواء للمستلزمات الطبية والأدوية أو اللقاحات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تتعدى 20 ملم على هذه الولايات

  2. مديرية الضرائب تصدر بيانا هاما

  3. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  4. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  5. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  6. إصابة امرأة وانتشال جثتي زوجها وابنها جراء إنهيار صخري بوهران

  7. ليفربول يستعد لتقديم عرض ضخم لضم بن ناصر

  8. منتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية الثانية في مسابقة دبي الدولية

  9. الشروع في بناء المسجد الأخضر بسيدي عبد الله

  10. أسعار النفط تعاود الإرتفاع