محاكمة رموز بوتفليقة تُلهب وسائل الإعلام العربية والأجنبية

خصصت لها حيزا زمنيا كبيرا

محكمة سيدي محمد
محكمة سيدي محمد

صحيفة الباييس الإسبانية: “محاكمة وفّت بكل وعود وزير العدل الجزائري”

 

البلاد - رياض.خ - تفاعلت وسائل إعلام أجنبية وعربية مع محاكمة رئيس الوزراء سابقا أحمد أويحي وعبد المالك سلال وكوكبة من الوزراء السابقين ورجال أعمال في ملف تقديم امتيازات وتسهيلات وإعفاءات لمالكي شركات تركيب السيارات وتمويل حملة الولاية الخامسة للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وألهبت أسئلة القاضي حول دوافع منح الامتيازات غير المستحقة للغير، واجهة هذه المؤسسات الاعلامية، التي أجمعت أنها “محاكمة تاريخية” بامتياز، لأهم رموز حكم الرئيس الجزائري السابق. وأوردت العربية مقالا بعنوان، “محاكمة رموز بوتفليقة” تترجم الحملة المستمرة في مكافحة الفساد، مشيرة إلى أن حجم الفساد الرهيب الذي كشفت عنه نتائج المحاكمة في يومها الثاني، لا يمكنه وصفه إلا بالصادم.

ونقلت العربية آراء الشارع الجزائري متفاعلة مع تصريحات الغالبية الذين التمسوا عقوبات ثقيلة من نوعها في تاريخ القضاء الجزائري، كونها الوحيدة التي تشفي غليلهم لأفراد العصابة التي سرقت الشعب الجزائري لسنين. من جهته، تحدث موقع “سكاي نيوز” عن ما وصفه بـ«الزلزال القضائي” وذلك في سرد مشهد أطوار المحاكمة، التي أكد كاتب المقال أنها قلبت الصورة رأسا على عقب. ونقل الموقع تصريحات منددة بالفساد ومطالب بالاعدام لجزائريين احتشدوا منذ الساعات الأولى أمام محكمة سيدي أمحمد، لمراقبة محاكمة الوزيرين الأولين الموقوفين أحمد أويحي الذي ترأس الحكومة أربع مرات 1995/  2019 وعبد المالك سلال بين 2014 و2017، وعدد من رجال الأعمال تعلقت بهم جميعا قضايا فساد.

ونشر موقع “دوتشي فيله” الألماني مقالا بعنوان “جزائريون ينادون بالاعدام على الملأ “، وربط صاحب المقال ذلك بالضرر الكبير الذي تسببوا به للشعب الجزائري، وفق ما يقول المواطنون. وتطرق صاحب المقال، إلى نوعية المحاكمة ولائحة الاتهامات، إثر تحقيقات واسعة النطاق في قضايا فساد أثيرت عقب استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في أفريل تحت ضغط الشارع الجزائري. ولم يتخلف موقع “قناة الغد” عن الحدث، مؤكدا أن قيمة الاعفاءات التي بلغت 975 مليون دولار أمريكي، التي تحملتها الخزينة العمومية، كانت كافية لبناء محافظات جزائرية من جديد، وأشاد كاتب المقال بجدية القضاء في التعاطي مع قضية ثقيلة بوسعها أن تعيد الثقة المهزوزة للجزائريين وهم على موعد مع الانتخابات.

وحاول موقع “الشرق الأوسط” أن يكون محايدا، رغم أنه كان يربط في وقت سابق المحاكمة بأحداث سياسية لا سيما تمرير الانتخابات بقوة، قائلا، حجم الفساد لا يصدق، مستفسرا بشدة “هل هؤلاء كانوا يحكمون الجزائر ؟«. موقع فرانس 24، قال ممارسات الفساد التي تلاحق وجهاء نظام بوتفليقة ورجال أعمال وشخصيات من مختلف المستويات، تبقى نموذجية وأن الدولة الجزائرية حاولت تبديد شكوك الجزائريين في السماح لهم بحضور محاكمة علنية للاطلاع عن قرب على “ثقل” القضايا التي نسبت الى رموز بوتفليقة.

وراح صاحب المقال يكشف عن تفاصيل غياب عبد السلام بوشوارب، وزير الصناعة السابق في عهد بوتفليقة، مشيرا إلى أنه يقيم في باريس ورفض استدعاء المحكمة العليا للتحقيق معه وتم إطلاق أمر دولي باعتقاله، حسب مصدر قضائي مسؤول تحدث لـ “فرانس 24”، في الموضوع. ويوجد بوشوارب في باريس، حيث يملك إقامة.

من جهته، تناول موقع صحيفة القدس العربي، محاكمة رئيسي الوزراء سابقاً أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، وعدة وزراء سابقين ورجال أعمال حتى ساعة متأخرة من الليل، وتناول على الخصوص كيفية صياغة دفاتر الشروط في عهد العصابة الحاكمة في مجال تركيب السيارات وطرق حصول أبناء المسؤولين على ثروات الجزائريين، معرجا على نجل سلال “فارس” المسجون المتهم في القضية نفسها للحصول على مزايا غير مستحقة بتملكه لـ23 في المائة من أسهم إحدى شركات رجل الأعمال أحمد معزوز.

في سياق ذلك، أوردت صحيفة “الباييس” الاسبانية، مقالا عريضا حول الفساد الذي دب في الجزائر وبسببه يحاكم رجالات بوتفليقة الذي كان يعتزم الترشح لعهدة خامسة، معنونة مقالاها “الجنون بعيونه” لتعرضها إلى المشروعات المربحة لأرباب مال وتمكينهم من قروض ضخمة من مصارف حكومية. كما لم تتوان عن التأكيد أن ما تقوم به الجزائر اليوم ستكون له آثار إيجابية على الجزائريين وعلى حيادية الانتخابات التي بلا شك ستدفع الغالبية إلى الاقتراع كونهم اقتنعوا أن الفساد ليس حملة ظرفية، خاصة في ظل محاكمة رموز فساد كانوا في واجهة الحكم.

هذا التفاعل الاعلامي الأجنبي مع محاكمة القرن في الجزائر، جاء ليؤكد ما ورد على لسان وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي الذي صرح أمام وسائل إعلام محلية وأجنبية، بأن قضية تركيب السيارات، ستثير صدمة لدى الجزائريين بسبب حجم الفساد الذي تورط فيه المتهمون.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. 15 مليون غرامة ومصادرة السيارة لمركبي لوحات ترقيم مخالفة للقانون

  2. مديرة الرواتب بوزارة المالية: زيادات الرواتب الجديدة ستشمل العلاوات والخبرة المهنية

  3. أمطـــار رعديــة على هذه الولايــات

  4. تساقط الثلوج على هذه الولايات

  5. الكشف عن مصير نجم منتخب غانا بعد زلزال تركيا

  6. خبراء: الزلازل المميتة أزاحت تركيا وحركتها نحو الغرب 3 أمتار

  7. الرئيس تبون يأمر باستدعاء السفير الجزائري بفرنسا للتشاور

  8. مونديال الأندية: الهلال السعودي يطيح بفلامينغو البرازيلي ويتأهل للنهائي في إنجاز تاريخي

  9. والي وهران لمسيري "الحمراوة" : سترحلـون بالتراضي أو بالتقاضي .. وسنحقق في مديـونية 200 مليـار سنتيم

  10. بجاية: سيدة تنصب على الطلبة الجامعيين وتمنحهم تأشيرات مزورة