مضاعفة المنح المالية لمؤطري البكالوريا و”البيام”

وزارة التربية تخصص لهم أكثـر من 130 مليار سنتيم

تعبيرية
تعبيرية

البلاد - ليلى.ك - من المقرر أن يستفيد المسخرين للامتحانات الرسمية في حال التزام الحكومة بإجرائها وعدم التراجع عن تنظيمها بسبب وباء الكورونا، زيادة في قيمة التعويضات الخاصة بعملية تأطير الامتحانات الوطنية، حيث خصصت الوزارة الوصية لذلك أكثر من 130 مليار سنتيم لتثمين هذه التعوبضات الموجهة لـ 650 ألف مسخر على المستوى الوطني، على خلفية الاحتجاجات والشكاوى التي رفعها المسخرون العاملون لدى مصالحها ومختلف القطاعات المشاركة في العملية التي طالبت العديد من المرات بمراجعتها كونها “مجحفة”. 

هذا وانتهت وزارة التربية من تعديل المرسوم التنفيذي رقم 08/31 المؤرخ في 8 أفريل 2008، المتضنن تعويضا يوميا تكميليا عن الخدمة الالزامية لفائدة المدرسين المصححين والحراس والمستخدمين الإداريين وموظفي المصالح الاقتصادية المسخرين على مستوى مراكز الإجراء، كونه لم يعرف أي تغيير فيما يخص رفع وتحسين تعوبضات هؤلاء المسخرين في تنظيم الامتحانات المدرسية الوطنية، “رغم التغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي عرفتها البلاد”. وقررت الوزارة الوصية بموجب ذلك، رفع قيمة التعويض اليومي، مع استثناء الموظفين المسخرين لطبع مختلف الامتحانات المدرسية الوطنية وهو إجراء لجأت إليه الوزارة، على خلفية شكاوى عديدة وملحة من مستخدميها المسخرين وكذا الشركاء المشاركين في عملية التأطير اشتكوا خلالها من ضعف هذه الأخيرة واعتبروها مجحفة في حقهم ولا تعكس المجهودات المبذولة من طرفهم. 

هذا واعترفت وزارة التربية بصعوبة المهام التي يقوم بها المؤطرون خلال الامتحانات الرسمية كل سنة وهي المجهودات التي سيتم تثمينها من خلال القرار الخاص بالعميلة والذي يعترف بالاداء الاستثنائي الذي يقدمه المسخرون ليلا ونهارا طيلة مدة فتح مراكزالامتحانات، حيث بررت الوصاية الزيادة في قيمة التعويضات بحرصها على ضمان السير الحسن والتنظيم الأمثل للامتحانات المدرسية الوطنية التي يؤطرها 650 الف مسخر لأكثر من مليوني مترشح في هذه الامتحانات.

وقررت مصالح الوزارة استحداث “مركز التجميع للتعويضات”، بموجب مقرر فتح من طرف مدير الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات والذي سيشرع في مهامه ابتداء من 30 ماي المقبل والتحاق المؤطرين من رؤساء مراكز، النواب، الأمانة الرئيسية، المشرفين على الإعلام الآلي، عبر تسع ولايات التي توجد بها فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ويتعلق الأمر بالجزائر، البليدة، بجاية، باتنة، عنابة، أم البواڤي، وهران، سعيدة وغرداية.
ويشرع مركز التجميع للتعويضات في استقبال الملفات المالية الورقية الخاصة بالمؤطرين من قبل مديريات التربية نهاية ماي بالنسبة لامتحان شهادة الابتدائي “السانكيام”، ومنتصف جوان بالنسبة لامتحان شهادة التعليم المتوسط ونهاية جوان بالنسبة لامتحان شهادة البكالوريا، على أن تتم مراقبة الملفات المالية والجداول الإجمالية للعاملين بمراكز الإجراء ومطابقتها مع البطاقات التقنية، موازاة مع حوصلة التعويضات حسب كل ولاية، ليقوم الآمر بالصرف بالالتزام بالتعويضات أو النفقات وتحويلها إلى الرقابة المالية للتأشير عليها والشروع في صبها مباشرة في حسابات المعنيين من قبل المحاسبين الماليين بعد التأكد من قانونية التعويضات.

كما أنشأت الوصاية “خلية متابعة التعويضات”، على مستوى مديريات التربية، مهمتها استقبال الملفات المالية من مراكز إجراء مختلف الامتحانات لتسلم خلال 48 ساعة كحد أقصى من تاريخ نهاية إجراء كل امتحان إلى مركز التجميع للتعويضات، على أن يتم تسليم الحسابات “اسم المستخدم وكلمة السر” لرؤساء مراكز الإجراء عبر الحساب الخاص لرئيسي مصلحة الامتحانات على الأرضية الرقمية، ليتم استخراج استمارات المعلومات وتسليمها للمعنيين للتدقيق في صحة المعلومات واستخراجها ضمن ملف التعويضات قبل تسليم الملفات المالية الورقية لخلايا متابعة التعويضات بمديريات التربية. 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. إرتفاع قياسي في درجات الحرارة على مستوى 4 ولايات من الوطن

  2. أمطار رعدية على هذه الولايات

  3. آخر أرقام كورونا بالجزائر

  4. قضية ميندي.. القضاء البريطاني يستدعي محرز !

  5. البرازيل ترفض تنفيذ قرار الفيفا

  6. طلاق بالتراضي بين الجامعة المغربية لكرة القدم والمدرب وحيد حاليلوزيتش

  7. "فرانس فوتبول" تكشف عن المرشحين لنيل الكرة الذهبية اليوم

  8. الخطوط الجوية : إيداع موظفين الحبس المؤقت بتهمة سوء إستغلال الوظيفة والتعسف

  9. الوزير الأول : " تدشين بنك البذور خطوة واعدة نحو تعزيز الأمن الغذائي للبلاد "

  10. بومرداس الأولى وطنيا في إستقطاب السياح بأزيد من 10 ملايين مصطاف