ملف مصنع أنابيب الغاز بتبسة على طاولة مجلس مساهمات الدولة

تفقد وزير الصناعة، أحمد زغدار، اليوم الثلاثاء، وضعية مصنع  أنابيب الغاز TGT، بتبسة، الذي كان تابع للمجمع العمومي إيميتال.

وكان هذا المصنع ينتج 60.000 طن سنويا من الأنابيب الفولاذية وملحقات الربط قبل أن تحول ملكيته الى البنك الجزائري الخارجي في 1999 كبديل عن الديون المسجلة عليه لصالح هذا البنك.

وفي تعقيبه على وضعية هذه المؤسسة، أوضح  زغدار أنه يتم حاليا دراسة مسألة إعادة انعاش وبعث هذا المصنع من جديد، حيث تجري محادثات ومفاوضات مع البنك الجزائري الخارجي لدراسة هذه المسألة والوصول لحل نهائي ودائم بشأن هذا المصنع.

وأكد الوزير بأن الملف سيكون على طاولة مجلس مساهمات الدولة في غضون ثلاث أشهر لايجاد حل نهائي لوضعيته سواء عن طريق شراكات مع مستثمرين وطنيين أو أجانب.

وقـال في هذا الخصوص :" من غير المعقول أن يبقى مصنع بهذا الحجم في هذه الوضعية".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بداية من اليوم.. أمطـار غزيرة على هذه الولايات

  2. أمطار رعدية ورياح عبر هذه الولايات اليوم

  3. كأس الجزائر.. مواجهات نارية اليوم في الربع النهائي

  4. 6 أطعمة "مقاومة للسرطان" يجب إضافتها لنظامك الغذائي

  5. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33634 شهيد

  6. ريال مدريد "يصدم" والدة مبابي.. والسبب ابنها؟

  7. بسبب التقلبات الجوية.. هذه الطرق مغلقة

  8. مجلس الأمن يفشل في التوافق بشأن عضوية فلسطين

  9. منذ 73 عاما.. اليابان تسجل أكبر انخفاض في عدد سكانها عام 2023

  10. الشرطة الأسترالية تعلن مقتل 5 أشخاص في هجوم على مركز تجاري بسيدني