هجوم مغربي جديد على سفير الجزائر في بروكسل

حملة الإساءة المغربية ضد الجزائر متواصلة

الجزائر والمغرب
الجزائر والمغرب

 

 وكالة الأنباء المغربية وجهت ادعاءات جديدة ضد وزارة الشؤون الخارجية

 

استنفرت الحكومة المغربية وسائل الإعلام الرسمية لمواصلة حملة مركزة للإساءة إلى الجزائر وجهازها الدبلوماسي، حيث وجّهت وكالة الأنباء الحكومية “تهما وادعاءات جديدة” استهدفت وزارة الشؤون الخارجية بسبب مواقفها المبدئية من قضية الصحراء الغربية.

وذكرت وسائل إعلام المخزن أن “الدبلوماسية الجزائرية لا تتوانى في نفث سمومها ضد الرباط واستغلال كبريات الصحف والمنابر الإعلامية والملتقيات والمؤتمرات الدولية للدفاع عن جبهة البوليزاريو”.

وفي سياق حملتها المسعورة على خلفية قضية اللاجئين السوريين وإفرازاتها الأخيرة التي وصلت إلى حد توجيه احتجاج شديد اللهجة للسفير المغربي في الجزائر، قالت وكالة الأنباء المغربية إن “النائب الاشتراكي الفرنسي، جيل بارينو، قد رفع شكاوى رسمية إلى مسؤولين سامين في الاتحاد الأوروبي للاحتجاج على انحياز الجزائر لجبهة البوليزاريو ودعمها بالأسلحة لإلحاق الضرر بالمغرب”.

وذكر نفس المصدر أن “الشكوى التي جاءت تعقيبا على تصريحات سفير الجزائر في بروكسل، عمار بلاني، تم توجيهها إلى جون مارك إيرول مسؤول الدبلوماسية الفرنسية، وفيديريكا مورغيني، الهيئة العليا للاتحاد الأوروبي المكلف بالقضايا الخارجية والسياسية الأمنية ورئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجيني”.

ووصف النائب الأوروبي المعروف بموالاته للأطروحات المغربية تصريحات عمار بلاني حول قضية الصحراء الغربية “باستعمال اللغة غير اللائقة” و«الفاحشة والمتضمنة للتشهير وغير المتطابقة مع المهام الدبلوماسية الموكلة إليه”.

وكان عمار بلاني قد أكد أن موقف الجزائر من قضية الصحراء الغربية مبدئيا يمليه عليها وضعها كدولة جارة وملاحظة في القضية.

 وقال بلاني في رسالة وجههـــا إلى النائب الأوروبي جيل بارنيــو، إن الوضع الذي تتمتع به الجزائـــر إزاء القضيـــة الصحراويـــة منحـــه إياها مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، الراعية لمسار حــل القضية، وشدد بلاني على أن قضية الصحراء الغربية لا تعد مسألة داخلية بالنسبة للجزائر، وأكد أن الجزائر لا دخل لها في تعطل مسار حل النزاع الصحراوي، وأن المغرب هو المسؤول عن الوضع الحالي المؤسف، وهو الطرف المتعنت الذي يعرقل العودة إلى طاولة المفاوضات مع جبهة البوليزاريو، مشيرا إلى أن القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي المتعلق بالنزاع في 29 أفريل الماضي تضمن الإشارة مرتين إلى الشعب الصحراوي.

وذكر السفير بلاني أن الممثلة السامية للسياسة الأوروبية، فيدريكا موغريني، ظلت تؤكد في كل تصريحاتـها على ضرورة التوصل إلى حل سيــاسي يضمن حقوق الشعب الصحراوي، وخاطب النائب الأوروبي قائلا “أنت حر في دعم سلطة الاحتلال المغربية التي اتخذت خيار المواجهة مع المجتمع الدولي، ومن ثم لا يتفق موقفك مع الموقف الرسمي للاتحاد الأوروبي الذي انضم إلى المجتمع الدولي بشــأن مسألة إنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية”.

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار غزيرة ورعود عبر هذه الولايات

  2. وفاة الحارس ساركيتش عن 26 عاما بعد نحو أسبوع من اختياره أفضل لاعب في لقاء بلجيكا

  3. رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة وزراء إيطاليا بقلعة بورجو إغانسيا

  4. برنامج مباريات السبت في كأس أوروبا 2024

  5. مقتل 8 جنود وضباط احتراقاً بغزة

  6. رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في قمة السبع

  7. حرارة تتعدى 49 درجة بهذه الولايات

  8. اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها خلال ثاني وثالث أيام عيد الأضحى

  9. رئيس الجمهورية يغادر باري الإيطالية عائدا إلى أرض الوطن

  10. خطبة البعثة الجزائرية للحج بعرف..تأكيد على التحلي بقيم التسامح والصبر