وزارة الصحة: استحداث لجنة تتكفل بالغدة الدرقية

البروفيسور زيتوني: الهدف هو التخفيض من معدل الوفيات بنسبة 10 بالمائة

أعلن المسؤول المكلف بمتابعة وتقييم البرنامج الوطني لمكافحة السرطان 2015/ 2019 الأستاذ مسعود زيتوني اليوم السبت بالجزائر العاصمة عن" استحداث لجنة تتكفل بالغدة الدرقية في إطار هذا البرنامج".

وأوضح ذات الخبير على هامش يوم دراسي حول سرطان الغدة الدرقية أن هذا المرض "عرف انتشارا واسعا خلال السنوات الأخير"، حيث أصبح يحتل المرتبة الخامسة من  مجموع أنواع السرطان المنتشرة بالجزائر بعد سرطان الثدي والمعي والمستقيم وعنق  الرحم والجهاز التنفسي مما "استدعى استحداث لجنة تتكفل بسرطان الغدة الدرقية  في إطار البرنامج الوطني لمكافحة السرطان".

وأضاف الأستاذ زيتوني بالمناسبة أنه في سنوات 2010 /2012 "كانت نسبة انتشار  سرطان الغدة الدرقية ضئيلة جدا" ولم يتم "أخذه في الحسبان في إطار البرنامج  الوطني لمكافحة السرطان إلا أن تطوره دفع بالخبراء إلى إدراجه ضمن هذا  البرنامج مرجعا أسباب توسعه إلى عوامل بيئية وديموغرافية أخرى سوسيو-اقتصادية  نتيجة التغييرات التي طرأت على سلوكات الأفراد المرتبطة بالنمط المعيشي.

ودعا ذات الخبير في هذا الإطار إلى "ضرورة التكفل بهذا النوع من السرطانات" ووضع ورقة طريق له من خلال الدراسات العلمية ومشاركة كل الاختصاصات التي لها علاقة بهذا الداء، مؤكدا على "ضرورة تبني السلطات العمومية لبرنامج شامل لمكافحة العوامل البيئية المتسببة فيه على غرار التلوث البيئي والصناعة الغذائية بما فيها استعمال الأسمدة والمبيدات".

وأكد من جهة أخرى أن الطب النووي والجيني والبرامج الوطنية لأمراض الغدد بالإضافة إلى استعمال الفحص بالإيكوغرافيا ساهمت "بشكل واسع" في الكشف المبكر عن المرض والتكفل به كما ينبغي من جميع النواحي من خلال فتح مصالح للكشف عن أمراض الغدد بكل ولايات الوطن.

ولدى تقييمه للمخطط الوطني لمكافحة السرطان وصف ذات الخبير النتائج المحققة منذ انطلاقه سنة 2015 "بالإيجابية" رغم أن المريض "لازال لم يشعر بعد بتحسين العلاج" مشيرا على سبيل المثال إلى" تقريب العلاج من المواطن من خلال فتح عدة مراكز جديدة والتقليص من مدة الحصول على مواعيد العلاج بالأشعة بالإضافة إلى تحقيق تنسيق ومشاركة كل الفاعلين في الميدان".

وبخصوص معدلات الإصابة المسجلة بالمجتمع قال الأستاذ زيتوني أنها بلغت حوالي 45 ألف حالة جديدة سنويا وستصل خلال سنة 2019 إلى حوالي 50 ألف حالة ومع حلول سنة 2025 إلى 70 ألف حالة سنويا مرجعا ذلك إلى ارتفاع معدل متوسط العمر والعوامل البيئية.

وأوضح بالمناسبة أن الهدف الأساسي المسطر في إطار البرنامج الوطني لمكافحة السرطان "هو التخفيض من معدل الوفيات بنسبة 10 بالمائة وتعزيز مكافحة عوامل الخطورة (من بينها التدخين)عن طريق تعزيز الوقاية " التي تتطلب -حسبه- "جهدا وقتا طويلا".

فبخصوص التدخين شدد الأستاذ زيتوني على ضرورة مكافحة هذه الآفة التي أصبحت تمس كل دول العالم، داعيا السلطات العمومية إلى استهداف قطاع التربية الوطنية  باعتبار أن أكثر المدخنين هم من فئة الشباب والمراهقين و معبرا عن آماله  "تحقيق انخفاض في استهلاك هذه المادة خلال 10 أو 15 سنة المقبلة".

كما أعلن من جهة أخرى عن إطلاق وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات برنامج وطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي قريبا، مثمنا في ذات الوقت الكشف المبكر الذي تقوم به المراكز الخمسة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عبر القطر مما سمح بضمان متابعة للمؤمنات اجتماعيا البالغات 40 سنة فما فوق في إطار هذه العملية.

وأكدت رئيسة مصلحة أمراض الغدد بالمؤسسة الإستشفائية المتخصصة في علاج السرطان بيار وماري كوري بالجزائر العاصمة الأستاذة صفية ميموني أن سرطان الغدد الدرقية "ينتشر بنسبة 3 مرات لدى المرأة أكثر من الرجل وأن الحالات تزداد من سنة إلى أخرى بشكل مذهل نتيجة العوامل المذكورة"، مشيرة إلى أن "الكشف المبكر عن طريق الإيكوغرافيا -غير المكلفة والسهلة الإستعمال- ساهم في  التكفل به قبل استفحاله وقد تابع المركز لوحده -كما أضافت- خلال السنوات  الأخيرة حوالي 6000 حالة .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. فتح التسجيلات اليوم لاقتناء سكنات الترقوي العمومي في هذه الولايات

  2. إتصالات الجزائر تُطلق خدمة جديدة لزبائنها

  3. بعيدا عن مونديال قطر.. رونالدو يتلقى صدمة غير متوقعة !

  4. الأمن الوطني: توقيف 16 شخصا تُسوّق لمنشورات غير أخلاقية على "الفايسبوك"

  5. التوقيع على خطتين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الجزائر والصين

  6. الرئيس تبون: بلادنا تمكنت من العودة إلى الساحة الدولية و هي ساعية دائما إلى احترام المواثيق الدولية

  7. رقم صحي خاص وملف إلكتروني للمرضى بدل الملف الطبي الورقي

  8. الجوية الجزائرية: تغيير في توقيت هذه الرحلات

  9. صحيفة "ماركا" تؤكد انتقال رونالدو إلى النصر السعودي وتكشف موعد بداية الرحلة

  10. هياكل الجيش الوطني الشعبـي والمؤسسـات الوطنية العمومية والخاصة تستلم 384 شاحنة وحافلة من إنتاج وطني