وزير التربية: كل مطالب عمال القطاع قابلة للنقاش

أساتذة الابتدائي يواصلون الإضـراب

البلاد.نت - ك ليلى: أكد وزير التربية الوطنية، محمد واجعوت، أن مصالحه ستدرس الملفات التي طرحها الشركاء الاجتماعيون  نقطة  نقطة وسيتم الرد عليها عقب انتهاء اللقاءات الثنائية التي ستتواصل على مدار هذا الأسبوع.

 وأوضح المسؤول الأول عن القطاع، على هامش حفل بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة أشرف عليه رئيس الجمهورية بقصر الشعب، أن مصالحه بصدد معالجة والتدقيق في الملفات التي حملها الشركاء الاجتماعيون في إطار اللقاءات الثنائية التي انطلقت مؤخرا والتي ستتواصل على مدار الأسبوع الجاري.

 وأضاف الوزير أن معالجة الملفات لا يعني  الاستجابة لجميع المطالب وإنما سيتم التدقيق فيها والنظر فيها حسب ما ينص عليه القانون، مشددا على أنه سيتم الإصغاء الى الانشغالات المطروحة والسهر على التكفل بها قدر المستطاع، ومناقشة وتبادل الرؤى حول العديد من القضايا والمسائـــل المطروحة التي تخص الشأن التربوي. وفيما يخص أساتذة التعليم الابتدائي رفض الوزير الى غاية اليوم استقبال ممثلين عنهم ورفض الوزير الإدلاء بأي  تصريحات واكتقفى بالقول إنه يعمل في إطار قوانين الجمهورية ويسعى منذ تنصيبه على رأس القطاع على الاهتمام بانشغالات الأسرة التربوية خدمة لمصلحة التلاميذ والمدرسة. وكانت الوزارة الوصية قد أكدت في بيان لها أن الوزارة ترى في الشريك الاجتماعي قوة اقتراح حقيقية وأن الغرض من اللقاءات الثنائية بين الوزير والشركاء الاجتماعيين هو العمل اليد في اليد لتوفير جو هادئ ومستقر للمتعلم والعمل سويا للنهوض بالقطاع وتحسين مردوده.

وأضافت أن وزارة التربية الوطنية ستعمل على تنفيذ ورقة طريقها في إطار رؤية جديدة، مبنية على مقاربة تشاركية حقيقية، تجمع الشركاء المؤسساتيين والاجتماعيين، نابعة من إرادتها الصادقة في جعل الحوار والتشاور عماد الحوكمة الرشيدة في القطاع.

أساتذة الابتدائي يواصلون الإضـراب

قررت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي مواصلة إضرابها واستئنافه دوريا تزامنا مع اختبارات الفصل الثاني التي انطلقت امس، مع تنظيم مسيرة وطنية اليوم، بولاية تيزي وزو بدل العاصمة، لتجنب “القمع بالعاصمة” بعد منعهم مرتين من السير باستعمال القوة العمومية.

ينظم أساتذة الابتدائي، غدا الاثنين، مسيرة وطنية بولاية تيزي وزو بدلا من العاصمة، على خلفية موجة التعنيف والقمع والاعتقالات التي تعرضوا لها، الأسبوع المنصرم، خلال محاولتهم السير انطلاقا من ملحقة وزارة التربية في رويسو. وأكد التنظيم قيد التأسيس، على لسان ممثل الأساتذة بشرق العاصمة عبد الباقي معريش، أن سبب تغيير الأساتذة وجهة مسيرتهم الوطنية وتنظيمها في ولاية تيزي وزو بدل العاصمة، يهدف إلى الحفاظ على سلامة الأساتذة بعد المنع والقمع الذي تعرضوا له خلال المسيرتين السابقتين في العاصمة. وأضاف أن ولاية تيزي وزو سجلت أكبر نسبة استجابة للإضراب منذ بدايته وكذا حرية التظاهر فيها ونجاح المسيرات الولائية فيها خلال الأسابيع الماضية، يضيف محدثنا. بالموازاة مع ذلك عقد الممثلون الولائيون لتنسيقية أساتذة الابتدائي، اجتماعا تقييميا للمسيرة الوطنية التي تم إجهاضها الإثنين الماضي من قبل الشرطة، وكذا الاضراب الوطني الدوري الذي سيدخل شهره السابع، “دون تحرك مصالح وزارة التربية، لمعالجة هذه الأزمة” بالرغم من أنها أصبحت تهدد الامتحانات الرسمية لنهاية السنة. واستنكر المجتمعون، بشدة، حملة التعنيف والاعتقالات التي استهدفتهم الأسبوع الماضي، وأعابوا على المسؤول الأول عن القطاع، محمد واجعوط، عدم تدخله “لحفظ كرامتهم”، كما حملوه مسؤولية ما يتعرضون له من “إهانة وتعنيف”، لأنه لم يحرك ساكنا لاحتواء الأزمة، والاستجابة للمطالب المطروحة منذ حوالي سبعة أشهر.وتأسف ممثلو الأساتذة بشدة لموقف نقابات القطاع التي اكتفت فقط بإعلان رفضها استعمال العنف ضد الأساتذة، في وقت كنا ننتظر منها التفاتة او مبادرة للتدخل والتوسط لدى محمد واجعوط، قصد التحرك واستقبال الأساتذة المضربين في أقرب الآجال لتجنب تأزم العلاقة بين الطرفين. وتزامنا مع انطلاق اختبارات الفصل الثاني، قرر العديد من الأساتذة مقاطعتها واضطر آخرون إلى إجرائها تحت طائلة التهديد، فيما دعت التنسيقية إلى عدم صبّ نقاط التلاميذ الذين أجروا الامتحانات. الى جانب ذلك أكدت التنسيقية من خلال بيان لها إصرارها وتمسكها بالإضراب ومواصلتها النضال إلى غاية تحقيق مطالبها من طرف وزارة التربية الوطنية، وذلك استجابة لنداء الأساتذة في مختلف ربوع الوطن، المصرّين على استمرار النضال نحو مسيرة إصلاح المدرسة الجزائرية وتحقيق المطالب المشروعة، بالرغم من التهديدات والتعسفات والممارسات غير القانونية من طرف الجهات الوصية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  2. موجة حر تصل 47 درجة تحت الظل في هذه الولايات

  3. أمطار رعدية على 20 ولاية

  4. موجة حر قياسية في 3 ولايات

  5. أمطار رعدية على هذه الولايات

  6. هكذا رد حفيظ دراجي على تصريحات الريسوني ضد الجزائر وموريتانيا

  7. مقري ردا على الريسوني : كان عليك أن تحشد لمسيرات ضد التطبيع ، والدعوة لتحرير سبتة ومليلية المحتلتين من إسبانيا

  8. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  9. بن قرينة يرد على الريسوني

  10. وزارة الفلاحة: إجراء جديد لفائدة مربي الماشية والدواجن