وزير المجاهدين يعلق على تخريب جدارية الأمير عبد القادر بفرنسا

 أدان وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة، الاعتداء الذي تعرضت إليه إحدى الجداريات التاريخية الحاملة لصورة الأمير عبد القادر، واصفًا إياه بالتصرف غير الحضاري، مبرزًا قوة شخصية وحضور الأمير.

وأكد ربيقة لدى نزوله ضيفًا على القناة الإذاعية الثانية، أنّ ملف الذاكرة الوطنية يشكّل أهم الملفات التي والمسائل التي توليها الوزارة اهتمامًا كبيرًا، خاصة فيما يتعلق بالجرائم المرتكبة في حق الجزائريين بين سنتي 1830 و1962، مشيرا أنّ وزارة المجاهدين تسعى لتوضيح وتصحيح بعض المفاهيم المتعلقة بإحياء الأيام الوطنية والتاريخية، منوّهًا إلى أنّ الجزائر كانت مستقلة قبل الاحتلال واسترجعت سيادتها الوطنية بقوة السلاح والتضحية.

وحول الذكرى الـ62 للتفجيرات النووية التي نفّذتها فرنسا في صحراء الجزائر يوم الثالث عشر فيفري 1960، أوعز ربيقة: "تلك التجارب تشكّل عنصرًا من عناصر الذاكرة الوطنية"، مضيفًا أنّ وزارة المجاهدين سطّرت برنامجًا لإحياء الذكرى الأليمة التي تحلّ الأحد القادم، ولا تزال آثارها إلى غاية اليوم خاصة على صحة العديد من سكان الصحراء.

وقال ربيقة إنّ التفجيرات والتجارب النووية التي مسّت عدّة مناطق في الصحراء الكبرى على غرار رقان وإينكر وغيرهما، جاءت في ظروف دولية خاصة حيث كان هناك تسابق دولي على التسلح النووي، فاقترفت فرنسا عدّة جرائم في الصحراء الجزائرية، دون احترام المقاييس الدولية في تأمين وسلامة محيط الإنسان والبيئة والحيوان.

وبشأن ملف استرجاع الأرشيف الوطني، قال الوزير إنّ هذا الملف كغيره من عناصر الذاكرة عرف الأخذ والرد داعيًا إلى ضرورة فتح هذا المجال وأخذه بجدية، مشدّدًا على ضرورة دراسة هذا الأرشيف من طرف مختصين حتى لا تستمرّ المغالطات.

وأبرز  المتحدث دور مصالحه على صعيد كتابة التاريخ الوطني والتوثيق للأحداث الوطنية من أجل تمريرها للأجيال القادمة من خلال استخدام التكنولوجيا وإبرام اتفاقية مع الوكالة الفضائية  الجزائرية للتوثيق التاريخي، وخلق فضاءات واسعة في هذا المجال، كاشفًا عن إنتاج أزيد من ألف عنوان حول مختلف المواضيع المتعلقة بفترة التواجد الفرنسي في الجزائر .

وأشاد ربيقة بالتوثيق السمعي البصري للتاريخ الجزائري، واصفًا إياه بـ "المجال الخصب والرائد في تبليغ رسالة الشهداء والمجاهدين"، كما أثنى على مؤسسة التلفزيون العمومي والإذاعة الوطنية بمختلف منابرها، في تسجيل الشهادات الحية للحفاظ على موروثنا التاريخي الزاخر بالتضحيات والبطولات.

وقال الوزير: "إنّ شبابنا اليوم محتاج إلى تبليغ الرسالة عن طريق كل الوسائط والوسائل التكنولوجية المتاحة على غرار الهاتف النقال واللوحات الذكية وأجهزة الإعلام الآلي والتطبيقات المتخصصة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  2. موجة حر شديدة في 5 ولايات

  3. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  4. غلق وتحويل حركة المرور في عدّة طرقات بالعاصمة

  5. رئيس ديوان محافظ الألعاب المتوسطية يوضح بخصوص حضور سولكينغ لحفل ختام الألعاب

  6. برنامج المشاركة الجزائرية في رابع أيام الألعاب المتوسطية

  7. برنامج المشاركة الجزائرية في خامس أيام الألعاب المتوسطية

  8. 5 سنوات سجنا لصاحب حظيرة غير شرعية اعتدى على عائلة بأحد شواطئ تيبازة

  9. مصالح أمن ولاية الجزائر تتمكن من توقيف المشتبه فيه في جريمة قتل سيدة بالقرب من مستشفى بني مسوس

  10. تحديد أوقات العمل من السابعة إلى الثالثة زوالا بولايات الجنوب خلال الفترة الصيفية