الوزير الأول: المفاوضات جد متقدمة مع مصنعين عالميين أبدو رغبة بالاستثمار في مجال تركيب السيارات

كشف الوزير الأول اليوم الخميس خلال رده على أسئلة نواب البرلمان، بخصوص بيان السياسة العامة للحكومة إن “الدولة ستضرب بيد من حديد كل من يريد أن يتلاعب بقوت الجزائريين مقدما في هذا السياق اعتذاراته لكل رب أسرة وجد صعوبة في العثور على بعض المواد".

وأشار بن عبد الرحمان في معرض تصريحاته أن القدرة الشرائية للمواطن البسيط ضمن أولويات الدولة.

وأكد الوزير الأول وفرة مختلف المواد الغذائية الأساسية واسعة الإستهلاك

وبخصوص فتح المجال لاستيراد السيارات، قال الوزير الأول “نظرا لحساسية موضوع استيراد السيارات فإن الحكومة بصدد وضع خطة إستراتيجية لإيجاد حلول عملية”، موضحا أن باستطاعتها الدولـــة إنشاء 10 مصانع  للسيارات.

وتابع في ذات الشأن “المفاوضات جد متقدمة مع مصنعين عالميين أبدو رغبة بالاستثمار في مجال تركيب السيارات بالجزائر وستنتهي المفاوضات معهم قبل نهاية الشهر الحالي”.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. 15 مليون غرامة ومصادرة السيارة لمركبي لوحات ترقيم مخالفة للقانون

  2. مديرة الرواتب بوزارة المالية: زيادات الرواتب الجديدة ستشمل العلاوات والخبرة المهنية

  3. أمطـــار رعديــة على هذه الولايــات

  4. تساقط الثلوج على هذه الولايات

  5. الكشف عن مصير نجم منتخب غانا بعد زلزال تركيا

  6. الرئيس تبون يأمر باستدعاء السفير الجزائري بفرنسا للتشاور

  7. الجزائر تُدين بشدة عملية انتهاك السيادة الوطنية من قبل دبلوماسيين فرنسيين

  8. خبراء: الزلازل المميتة أزاحت تركيا وحركتها نحو الغرب 3 أمتار

  9. مونديال الأندية: الهلال السعودي يطيح بفلامينغو البرازيلي ويتأهل للنهائي في إنجاز تاريخي

  10. والي وهران لمسيري "الحمراوة" : سترحلـون بالتراضي أو بالتقاضي .. وسنحقق في مديـونية 200 مليـار سنتيم