أكثر من 80 بالمائة من الوحدات الانتاجية على ضفاف واد الحراش أوقفت تفريغ نفاياتها

كشفت وزيرة البيئة سامية موالفي، أن أكثر من 80 بالمائة من الوحدات الانتاجية على ضفاف واد الحراش أوقفت تفريغ نفاياتها التي تتسبب في تلويث هذا الواد، حيث قامت بإنشاء محطات مصغرة لتصفية ومعالجة مخلفاتها على مستواها، ولم يتبق سوى 26 وحدة لم تقم بذلك بعد.

وخلال زيارة ميدانية إلى مختلف مقاطع مشروع تهيئة واد الحراش بولاتي الجزائر و البليدة أمس، أوضحت موالفي أن أغلب الوحدات الانتاجية المتواجدة على ضفاف الواد قامت بإنشاء محطات مصغرة لتصفية ومعالجة مخلفاتها على مستواها، ولم يتبق سوى 26 وحدة لم تقم بذلك بعد.

وفي هذا الإطار، شددت الوزيرة على ضرورة تحمل المؤسسات الصناعية المعنية مسؤوليتها في حماية البيئة، مؤكدة أنه يجري حاليا التباحث مع مسؤولي هذه المؤسسات لإيجاد الحلول المناسبة.

وتشمل الحلول المقترحة إمكانية إنجاز محطة معالجة واحدة تربط جميع الوحدات الانتاجية المتبقية ب"تمويل مشترك" من طرف المؤسسات الصناعية المعنية.

وأكدت بهذا الخصوص بأن المؤسسات الصناعية التي لا تملك الامكانيات المالية لتغطية نفقات انجاز محطة معالجة مستقلة, مطالبة بتوحيد إمكانياتها مع باقي المؤسسات الصناعية لإنجاز محطة معالجة مشتركة.

وأبرزت الوزيرة في ذات السياق أن الأولوية بالنسبة لمشروع تهيئة واد الحراش تكمن في وقف التلوث وبالتالي تحسين معيشة المواطنين القاطنين بجواره.

وأوضحت الوزيرة أن تهيئة واد الحراش تتضمن عدة مقاطع بعضها تجاوز 95 بالمائة، في حين يجري العمل، بالتنسيق مع القطاعات المعنية، على استكمال الاشغال ومرافقة مؤسسات الانجاز من خلال رفع العراقيل لاسيما ذات الطابع التقني.ويشمل المشروع عدة مراحل أهمها التهيئة الهيدروليكية, ونقل مسار أنابيب الغاز والصرف الصحي, وتهيئة فضاءات الرياضة والتسلية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مديرية الضرائب تصدر بيانا هاما

  2. أمطار رعدية تتعدى 20 ملم على هذه الولايات

  3. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  4. ليفربول يستعد لتقديم عرض ضخم لضم بن ناصر

  5. منتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية الثانية في مسابقة دبي الدولية

  6. تقرير أمريكي: الجزائر تمكنت من منع التهديد الإرهابي بفضل العمل الأمني الاستباقي

  7. الشروع في بناء المسجد الأخضر بسيدي عبد الله

  8. أسعار النفط تعاود الإرتفاع

  9. وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين في ورقلة

  10. بلعابد: لا زيادات في أسعار الكتب المدرسية