"رقصة الحرية" الفلسطينية.. بلايلي يصنع الحدث بتأديتها عقب فوز فريقه

تنوعت أشكال الدعم والمقاومة في الحرب على غزة منذ الـ7 من اكتوبر حتى وصلت إلى الرقص، عبر لحظات التواصل الثقافي التي جمعت بين فن الرقص والتعبير عن القضية الفلسطينية، فانتشرت "رقصة الحرية" أو "رقصة الفجر" على منصات التواصل الاجتماعي بشكل كبير مصحوبة بأغاني تدعم القضية الفلسطينية ومن أبرزها الأغنية السويدية "Leve Palestina" التي منعت من العرض خلال السنوات الـ50 الماضية.

واجتاح اسم اللاعب الجزائري، يوسف بلايلي، شبكات التواصل الاجتماعي، بسبب تأديته لرقصة النصر الفلسطينية، عقب فوز فريقه المولودية على شبيبة الساورة، الجمعة الماضي، بأربعة أهداف مقابل لا شيء.

ويحاكي احتفال بلايلي رقصة أحد المتظاهرين الفلسطينيين بالدبكة وسط مواجهات مع الاحتلال في تشرين الأول 2018، التي باتت أيقونة في ميادين مختلفة للتعبير عن التضامن مع أهالي غزة.

"رقصة الحرية" الفلسطينية

ليست مجرد رقصة بحركات جسدية، لكنها تحمل في طياتها رمزية عميقة تجسد إرادة الشعوب المظلومة التي تقاوم أشكال العنف الفظيعة التي تمارس ضدهم، ولتعبر عن الانتفاضة بطريقة فنية قصصية تاريخية تحمل رسائل التحدي والصمود في طياتها.  

ونشر المعلق الجزائري بقنوات بيين سبورت القطرية، حفيظ دراجي، مقطع الفيديو للاعب بلايلي، وهو يؤدي الرقصة، قائلاً : "نفديكم بالسلاح والمال والكهرباء والماء والدواء ، والروح واللسان والقلم والصورة والفيديو وكل الطرق والوسائل".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. لجنة التحقيق في وفاة الرئيس الإيراني تكشف حقيقة ما حدث

  2. أمطار رعدية عبر 9 ولايات

  3. أمطــار غزيـــرة على 6 ولايات

  4. السعودية تمنع دخول مكة لحاملي هذه التأشيرات

  5. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 35800 شهيد

  6. "جيلي الجزائر" تفند..

  7. "فيديو".. ظهور حيتان ضخمة بشواطئ جيجل

  8. هذه رزنامة الاختبارات الاستدراكية للأطوار الثلاثة

  9. إدماج نحو 45 ألف مستفيد من منحة البطالة في سوق الشغل

  10. اليوم.. أمطار غزيرة عبر 19 ولاية