"ميتا" ترضخ لتحذيرات ماليزيا.. والسبب لقاء مع هنية؟

أعادت شركة "ميتا بلاتفورمز" إلى منصّة "فيسبوك" منشورات نشرتها وسائل إعلام ماليزية عن اجتماع رئيس الوزراء أنور إبراهيم هذا الأسبوع مع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الفلسطينية (حماس).

وقالت الشركة إنّ المنشورات حُذفت عن طريق الخطأ.

وأثار حذف المنشورات شكاوى من الحكومة الماليزية الداعمة بشدة للقضية الفلسطينية وحلّ الدولتين، والتي حذّرت من إمكانية اتخاذ إجراءات حازمة ضد شركة "ميتا" وغيرها من شركات التواصل الاجتماعي، إذا عرقلت المحتوى المؤيد للفلسطينيين على منصّاتها.

واجتمع رئيس الوزراء الماليزي مع هنية في دولة قطر يوم الإثنين الماضي، وقال إنّه يُقيم علاقات جيدة مع الجناح السياسي لـ"حماس"، لكن لا صلة بينه وبين أجهزتها العسكرية.

وأرسلت كوالالمبور رسالة تطلب فيها من "ميتا" توضيح أسباب حذف منشورات لمؤسستين إعلاميتين حول اللقاء بين أنور إبراهيم وإسماعيل هنية، بالإضافة إلى إغلاق الشركة الشهر الماضي حساب "ماليزيا غازيت" على فيسبوك والذي يغطّي الشؤون الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الحكومة وزير الاتصالات فهمي فاضل، في مؤتمر صحفي دوري أمس الأربعاء: "أُدين تصرّفات ميتا بحذف المنشورات، لا سيما أنّها تتعلّق بزيارة رسمية لرئيس الوزراء إلى قطر".

وأضاف: "ما يؤسفني هو أن هذه الإجراءات اتخذتها مؤسسة مقرها الولايات المتحدة، ومن الواضح أنها لا تحترم حرية وسائل الإعلام في استخدام منصّتها".

من جهته، قال متحدث باسم "ميتا" في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز: "تم حذف منشورين عن طريق الخطأ وجرت إعادتهما الآن".

وذكرت "ميتا" أنّها لا تتعمّد قمع الأصوات على منصّتها "فيسبوك"، مضيفة أنّه "لا صحة" للادعاء بأنّها تفرض قيودًا على المحتوى الداعم للفلسطينيين.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة اليوم في هذه الولايات

  2. هذا هو سبب الخلل التقني الذي ضرب العالم

  3. موجة حر على هذه الولايات

  4. استمرار ارتفاع درجات الحرارة غدا الأحد

  5. دراسة: مشروب آخر بدل الماء يمنح الترطيب في الطقس الحار

  6. خلل تقني عالمي يعطل وسائل إعلام ومستشفيات ومطارات

  7. وفاة شخص وإصابة آخر في حادث سقوط بالجزائر العاصمة

  8. صحة: تدشين مستشفى ببجاية أكتوبر القادم

  9. العدل الدولية: إسرائيل ملزمة بإنهاء وجودها بأراضي فلسطين المحتلة

  10. “العدل الدولية” تصدر اليوم رأيها بشأن احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية