حرب "العصابات" تمتد إلى الجداريات.. رموز تاريخية ورياضية يطالها التشويه

رغم نداءات العقلاء

سفيان مهني – البلاد.نت – لم تسلم الرموز التاريخية والرياضية من أيادي أصحاب "النفوس الخبيثة" التي أمرتهم بإلحاق الأذى وتخريب اللوحات الفنية التي تزينت بها شوارع العاصمة، خلال الأشهر القليلة الماضية.

ظاهرة نفسية تستحق الدراسة فعلا، بعد أن انتشرت بشكل رهيب في الأيام الأخيرة، ولا أحد يعلم السبب الذي دفع "المخربين" إلى تشويه الجداريات، رغم أنها لا تحمل عبارات مسيئة أو شيء من هذا القبيل.

وتعرضت جدارية الشهيد محمد بلوزداد التي رسمها عشاق اللونين الأحمر والأبيض إلى تخريب وتشويه قبل أشهر، دون معرفة صاحب الفعل، وبعدها استتبت الأمور، لتعود الظاهرة من جديد، حيث قام مجهولون بتشوية جدارية مرسوم عليها لاعب مولودية الجزائر سي عمار إلى جانب أسطورة شباب بلوزداد حسن لالماس، لكن هناك من رد الصاع صاعين وأخذ يخرب جداريات تحمل صورا  للرمز التاريخي محمد بلوزداد.

وعلى الرغم من نداءات عقلاء أبناء الأحياء العاصمية للكف عن مثل هذه الأفعال، إلا أن المخربين لم يعجبهم أي جميل ولا يزالون يواصلون تشويه اللوحات الفنية، في فترة الحجر الصحي التي يكون فيها الناس ماكثين في بيوتهم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا ستُحسم بطاقة التأهل بين الجزائر وبوركينافاسو في حال تساوي النقاط

  2. أسعار الذهب الأسود تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  3. رئيس الجمهورية يوجّه رسالة إلى المواطنين..في ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961

  4. ريمون دومينيك: "بلماضي على حق وغالتيي لا يحق له التدخل في قضية ديلور"

  5. ماكرون يعترف بـ"جريمة فرنسا ضد الجزائريين" في مجازر 17 أكتوبر 1961

  6. ولاة الجمهورية يدعون المواطنين إلى سحب بطاقاتهم البيومترية تفاديا لإتلافها بصفة آلية

  7. الوزير الأول يترأس اجتماعا لمجلس الحكومة

  8. شبيبة القبائل تعود بالزاد كاملا من المغرب

  9. شباب بلوزداد ينهار في كوت ديفوار

  10. محرز أساسيا في فوز "السيتي" أمام "بيرنلي"