طوغو ـ الجزائر غدا على 17.00.. كتيبة بلماضي لاقتطاع تأشيرة التأهل لـ"كان 2019"

المباراة في إطار الجولة الخامسة من تصفيات أمم إفريقيا 2019

البلاد.نت   -ت.ت-   ستكون كتيبة الخضر غدا، على موعد مع مقابلة مهمة بالملعب البلدي للعاصمة لومي، عندما تواجه المنتخب الطوغولي، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات أمم افريقيا 2019 وعينها على النقاط الثلاث التي ستمنح تأشيرة التأهل المباشر للنهائيات.

ويعاني المنتخب الوطني من غيابات مؤثرة، ويتعلق الأمر بمتوسط الميدان الهجومي ياسين براهيمي المصاب على مستوى الكاحل، والذي سيجري عملية جراحية، في وقت تأكد فيه غياب فارس في اللحظات الأخيرة، حيث لم يتنقل رفقة المنتخب الوطني، وهما الغيابان اللذان سيكون لهما وقع كبير على مردود النخبة الوطنية رغم تأكيدات المدرب الوطني بأن لديه العناصر البشرية القادرة على خلافة الغائبين.

من جانبه، الفريق المحلي، وبقيادة المدرب المخضرم، كلود لورا، سيرمي بكل ثقله فوق أرضية الميدان للإبقاء على النقاط الثلاث، ورفع رصيده إلى 8 نقاط كاملة، وبالتالي الاقتراب من التواجد في المرحلة النهائية، وسيعول الفريق على أرضية الميدان والجمهور إلى جانب عودة النجم الأول للمنتخب أديبايور، في وقت سيغيب فيه عن المواجهة في صفوف الطوغو، كل من الجناح رزاق بوكاري من فريق شاتورو الفرنسي، والمهاجم جيل سونو من فريق إرزوروم سبور التركي، والمدافع أديوالي أولوفادي من فريق اتحاد دوالا الكاميروني.

من جهته، المنتخب الوطني سيعمل على تجاوز كل المشاكل التي سيلاقيها في مباراة الغد، بداية من الغيابات، حيث سيعمد المدرب جمال بلماضي، لإحداث بعض التعديلات على تشكيلته، حيث ستكون حراسة المرمى للعائد رايس مبولحي الذي عاد من الإصابة، في حين سيشكل خط الدفاع من الثنائي بن سبعيني وتاهرات في المحور، على أن يكون عطال على الناحية اليمنى من الدفاع، في وقت سيكون فيه عبد اللاوي على الناحية اليسرى لتعويض فارس المصاب، بالرغم من أن المدرب قادر على أن يجرب أمور أخرى.

أما في وسط الميدان، وفي ظل غياب اللاعب بن طالب الذي لم يستدع، كثرت التكهنات حول الأسماء التي ستخلفها في الاسترجاع، خاصة مع تواجد شيتة، لاعب اتحاد العاصمة الذي يحسن كثيرا هذا الدور، خاصة وأنه سيكون مرفوقا بتايدر بنسبة كبيرة، أما في الخط الأمامي فالكثيرون يجمعون على تواجد بلايلي في منصب براهيمي، على أن يكون أيضا محرز وأوناس أو فيغولي، في وقت سيعتمد فيه على بغداد بونجاح وحيدا في الخط الأمامي.

 

"أرضية الميدان تقلق المدرب واللاعبين"

وتبقى النقطة السوداء التي تنتظر المنتخب الوطني وحتى اللاعبين، هي نوعية أرضية الميدان بالملعب البلدي للعاصمة لومي، وهي أرضية معشوشبة اصطناعيا من الجيل الأول، والتي تبقى صعبة خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة، وهو ما يعيق الجميع لتأدية مباراة كبيرة والخروج بورقة الترشح قبل الجولة الختامية أمام غامبيا، شهر مارس القادم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. "كان" الكاميرون: 7 منتخبات في ثمن النهائي..و3 متنافسين على بطاقات "المركز الثالث"

  3. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  4. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  5. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  6. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  7. جزر القمر تقصي غانا..والغابون مع المغرب في ثمن النهائي!

  8. مرة أخرى..الجزائر تسجّل أعلى زيادة لحالات الإصابة بكورونا منذ 5 أشهر!

  9. خبير في علم الفيروسات: "أوميكرون" سيكون المسيطر خلال الأسابيع المقبلة

  10. هذه آخر مستجدات تدريبات الحصة التدريبية الأخيرة "للمحاربين"